كتاب لوزير خليجي: إما الإصلاحات الآن.. أو “الغرق” غدا

شباب المهجر — أنتم في السلطة الآن. سعر برميل النفط أكثر من 100 دولار. لديكم اقتصاد مستقر حتى الآن ووضع اجتماعي مستقر. لماذا لا تفكرون بتغيير جدي اليوم؟ لماذا تؤجلونه إلى وقت لاحق؟ لماذا التنفيذ لاحقاً سيكون أفضل؟ ما الخطة هنا؟”.  كلا. هذا ليس صوت من أصوات المعارضة الشعبية الخليجية المطالبة بالاصلاحات الديمقراطية، وتوسيع مشاركة الشعب في اتخاذ القرار السياسي وإعادة توزيع ثروات النفط.

2

إنه صوت من داخل الأسر الحاكمة: الشيخ محمد آل ثاني، وزير الاقتصاد والتجارة في قطر لمدة 17 عاما، الذي أزيح من منصبه العام 2006 فتوجه إلى أوكسفورد لوضع كتابه

The Arab spring&the Gulf states- Time to embrace change

لم يتسن لكاتب هذه السطور بعد قراءة هذا الكتاب. لكن العرض الذي قدمته “فاينانشال تايمز” له اليوم (11-12-2012) يوضح الفكرة الرئيسة في هذا الكتاب، والتي تتمحور حول ضرورة إدخال الإصلاحات في دول الخليج الآن، وإلا (كما ألمح الكاتب بشكل رمزي) فأن مصير فرعون مصر الذي غرق هو وجيشه في البحر الأحمر سيتكرر في هذه المنطقة.

أما ضرورات التغيير فهي موضوعية: مواجهة “الطفرة الديمغرافية الشبابية” التي كانت السبب الحقيقي وراء تفجر الربيع العربي، عبر إصلاحات سياسية واقتصادية بعيدة المدى.

وعلى رغم أن الكاتب ركّز في المقابلة أساساً على ثورات مصر وتونس وغيرهما، إلا أنه كان جريئاً في حديثه عن جارة قطر البحرين.

قال:” الحكام هناك (البحرين) يجب أن يغيِّروا موقفهم إزاء مواطنيهم. فالتوزيع العادل للثروة، والحكومة الخاضعة إلى المساءلة، وحرية الناس في ممارسة حياة كريمة، هي الطريق للمضي قدماً إلى الأمام”.

 أفكار شجاعة؟

بالتأكيد. لكن، وكأي شيء في هذا العالم، “الجميل لايكتمل” (كما يقول المثل الشعبي المصري).

السلبيات هنا تبدو عديدة: فقد أهدى الكاتب مؤلفه الإصلاحي هذا إلى قريبه حاكم قطر الشيخ حمد، في وقت كان يتم في الدوحة إصدار حكم بالسجن المؤبد على الشاعر القطري محمد إبن الذيب العجمي ليس فقط لأنه “شتم الأمير” في قصيدة العام 2011، بل أيضاً لأنه “حاول قلب نظام الحكم”.

قد يكون من المثير بالطبع معرفة كيف يمكن لشخص واحد، او قصيدة شعرية واحدة، أن تقلبا نظام حكم ما. لكن هذا ليس موضوعنا الآن. المسألة الأساسية هي ما إذا كانت دعوات هذا الكاتب الذي ينتمي إلى الأجنحة المستنيرة في الأسر الخليجية الحاكمة، يمكن أن تكون أكثر من مجرد صرخة عقلانية في وادٍ قعقع.

فإذا ما كانت حكومة قطر التي “فهمت القوى التي تقف وراء الربيع العربي وقررت دعم ثورات الشرق الأوسط” (على حد تعبير المؤلف)، لاتتحمَّل صوتاً إعتراضياً واحدا، فكيف الأمر لدى الأسر الخليجية الحاكمة الأخرى التي تشن هذه الأيام حملة شعواء على كل/وأي صوت مطالب بالتغيير؟

الأرجح أن هذه الأسر لن تستمع بإنصات إلى ماتصدح  به مجتمعاتها المدنية، إلا إذا ما تحوّلت هذه الأصوات إلى صرخات مدوية في الشارع. فالمسألة، كما كانت طيلة التاريخ البشري، مسألة علاقات قوة وموازين قوى. وهذه العلاقات وتلك الموازين بدأت تهتز الآن في الكويت، وقبلها في البحرين، وحتى في قطر والإمارات. ولن يطول الوقت قبل أن تهتز أيضاً في المملكة السعودية.

أو هذا على الأقل ما يشي به الشيخ محمد آل ثاني، حين يتحدث عن “مصائر فرعونية” في منطقة الخليج.

العوامية نيوز

مقاولات جاسوسية قطرية

حـول مقاولات قطر في ما سمي “الربيع العربي” كشفت مصادر صحفية مجموعة المطالب التي وقعت عليها قطر بعد اتفاق عقدته مع الإدارة الأميركية قبيل الثورات العربية، وما تضمنته بنود الاتفاق من شروط مذلة لصالح واشنطن، وكذا الدور الذي تم تحديده لمشيخة آل ثاني في مجال الاعلام والاتصالات وغيرها، خدمة للاستراتيجية الأميركية في المنطقة.

ويتضمن الاتفاق البنود التالية:

1.المشاريع الخاصة بالملاعب والمنشآت الرياضية التي ستقوم دولة قطر بتشييدها من أجل نهائيات كأس العالم 2022 يكون حق بنائها محصور بشركتي بناء أميركيتان هما شركة موديولار كونستراكشن سيستم الأميركية وشركة ستار جوزيف الأميركية.

2. يحق للولايات المتحدة الأميركية عمل استثمارات جديدة في قطاعي النفط والطاقة في قطر وبتسهيلات قطرية مميزة.

3. السماح للولايات المتحدة الأميركية بالعمل غير المشروط في مجال الإعلام خلال فترة المونديال و تجهيز معدات إعلامية متطورة يتم وضعها في قطر اعتبارا من عام 2020 أي قبل المونديال بعامين وهناك بنود خاصة في الاتفاق ليس لها علاقة بالمونديال و هي عصب هذا الاتفاق وشملت مواضيع سياسية متنوعة وأهمها قضية الشرق الأوسط:

1. العمل على متابعة الدعم لجنوب لبنان من خلال تشييد الأبنية والمشاريع السكنية والاستثمارية التي من دورها تقرب أمير قطر من حزب الله والسعي لكشف مواقع أمين حزب الله و أماكن تواجده من خلال هدايا بسيطة تقدم لاحقا للأمين العام لحزب الله وهي تساعد في تحديد موقعه بدقة على الأقمار الصناعية.

2.  الضغط على تركيا وخاصة ( أردوغان ) من اجل مقاطعة سوريا، وبشكل تدريجي من خلال خلق ملف خاص بين الدولتين يتعلق بالأكراد في سوريا، وأن سورية تقدم الدعم للأكراد وتثبيت ذلك بمعلومات تصل لاحقا من البيت الأبيض لأمير قطر من أجل استخدامها في الضغط على تركيا بخصوص أكراد سوريا والعراق.

3.  تقديم الدعم المادي للرئيس العراقي من اجل أخذ دوره الفعال في العراق وبالتالي الدور الفعال لأميركا وفق أسس يتم تزويد قطر بها تباعا.

4.  تفعيل دور قناة الجزيرة أكثر من خلال تغطيات لملفات حساسة في كافة الدول العربية وفق مخططات تصل من مؤسسات إعلامية أميركية متخصصة بذلك.

5. العمل الإعلامي على نشر الفوضى في الوطن العربي من خلال ملفات تتعلق بالفساد في دول عربية في مقدمتها ( سوريا ).

6. العمل على توسيع النشاط الإعلامي لدولة قطر والمتمثل في قناة الجزيرة من خلال قنوات إعلامية جديدة أو قنوات إذاعية في دول عربية متفرقة.

7. العمل على دعم ملفات خليجية تفيد في تقوية دول الخليج الفارسي في وجه إيران والمنشآت النووية الإيرانية.

8. السعي لعمل علاقات متميزة مع دول أميركا اللاتينية من اجل أهداف وخطط سيتم تزويد أمير قطر بها تباعا.

9. تقديم الدعم لتجمعات ترى أنها مضطهدة في الوطن العربي والشرق الوسط مثل دعم السنة في البحرين والأكراد في تركيا والأرمن في سوريا والدروز في لبنان من خلال المال أو الدعم الإعلامي لقضاياهم و مطالبهم.

أما المطالب الاقتصادية فكانت :
1. التأثير على نشاط أوبك من خلال التحكم بالإنتاج النفطي و الإنتاج المصدر من قطر والخليج الفارسي.
2. توقيع صفقات مالية كبيرة مع دول عربية تستهدف السيطرة على أراضي وقطاعات اقتصادية مهمة في الدول العربية ودول الشرق الأوسط ، من أجل استخدامها كمقرات ومراكز تجسس أثناء تنفيذ المشاريع والتي ستكون مدتها الزمنية مفتوحة بموجب خلق مشاكل وقضايا عالقة من أجل هذه المشاريع مما يعيق إنهاء هذه المشاريع خلال المدة الزمنية المتفق عليها.
3. توقيع عقود طيران وعقود سياحية مع دول أوروبية طويلة الأجل من اجل السيطرة في مراحل متقدمة على حركة الملاحة الجوية بين الخليج الفارسي ودول أوروبا.
4. السعي الجاد لتوقيع اتفاقيات تتعلق بمجال النفط والطاقة مع إيران على أراضي قطر وجعل الاتفاقيات ورقية فقط من أجل تحسين العلاقات مع إيران.
5. يتم تزويد قطر بالمبالغ المالية اللازمة لبعض بنود هذا الاتفاق وخاصة ما يتعلق بجنوب لبنان وسوريا وايران.
أما البند الأخطر في الاتفاق فهو : يحق للولايات المتحدة الأميركية إلغاء هذا الاتفاق في أي وقت يثبت فيه عدم قيام قطر بالدور المطلوب منها بموجب هذا الاتفاق وبالتالي الضغط على الفيفا من أجل إلغاء استضافة قطر لمونديال كأس العالم 2022 كما يحق للولايات المتحدة الأميركية إضافة بنود أخرى للاتفاق وفق المرحلة المقبلة مقابل مبالغ مادية يتم الاتفاق عليها بين قطر والولايات المتحدة من أجل وضع مبالغ مالية في حسابات الشيخة موزة زوجة امير قطر في سويسرا.

مستقبليات

قطر: المنظمة تناشد أمير البلاد الإفراج فوراً عن الشاعر محمد راشد العجمي

أعربت المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن عميق قلقها إزاء الحكم القضائي الصادر في 29 نوفمبر/تشرين ثان 2012 بإدانة الشاعر “محمد راشد العجمي” (الشهير بمحمد الذيب) بتهمة “قلب نظام الحكم والإساءة إلى أمير قطر وولي العهد” ومعاقبته بالسجن المؤبد، وذلك على صلة بقصيدة شعرية تلاها وسط أصدقاء له في القاهرة وتضمنت نقداً لأمير قطر وولي عهده.

1

وترى المنظمة أن الحكم القضائي والعقوبة القاسية التي تضمنها يمثل انتهاكاً لمعايير المحاكمة العادلة، فضلاً عما يمثله من مساس بحق الشاعر في حرية التعبير عن الرأي.

ومع تقدير المنظمة للدور الذي قام به فريق المراقبة الحقوقي العربي في الجلسة الأخيرة من المحاكمة التي تواصلت منذ نوفمبر/تشرين ثان 2011، وتجاوب السلطات القطرية المختصة مع طلب الفريق مراقبة هذه الجلسة، والآمال التي عُقدت على مبادرة أمير البلاد بإصدار قراره بالعفو أو وقف تنفيذ العقوبة، فإن المنظمة ترى أن أسباب القضية ومجرياتها ونتائجها تخالف معايير حقوق الإنسان الدولية والإقليمية والوطنية، وبصفة خاصة شروط عدالة المحاكمات.

وتناشد المنظمة سمير الأمير “حمد بن خليفة آل ثان” أمير دولة قطر إصدار أوامره بالإفراج الفوري عن الشاعر “العجمي” والأمر بوقف كافة أشكال الملاحقة بحقه، بما يتناسب مع تعهدات دولة قطر والتزاماتها الوطنية والإقليمية والدولية.

“الشعب يريد الإصلاح… في قطر أيضا”

يحمل كتاب “صرخة جادة وعلمية” الذي أصدره ناشطين قطريين أسماء عشرة نشطاء مؤيدين للإصلاح ـ أحمد عبدالملك وحسن عبدالرحيم السيد وخالد راشد الهاجري وسعد راشد المطوي المهندي وعبدالله جمعة الكبيسي وعيسى شاهين الغانم ومحمد سعود الدليمي ومحمد هلال الخليفي ومرزوق بشير بن مرزوق ويوسف أحمد الزمان ـ بتنسيق وتحرير الباحث القطري المعروف علي خليفة الكواري. وهو حصيلة لقاءات شهرية ومشاركة 73 شخصية من القطريين “المعنيين بالشأن العام ويجمعهم شعور بواجب رفع صوت جماعي”، جرى بينهم حوار مسؤول حول “جوانب من أوجه الخلل التي تتطلب إصلاح جذري”.

يوضح الكواري في مقدمة الكتاب، الذي يحمل عنوان “الشعب يريد الإصلاح… في قطر أيضا”، أن “أوجه الخلل هذه لا يتم الاعتراف بها في العادة على المستوى الرسمي ولا تتناولها الصحافة وأجهزة الإعلام والمؤتمرات والندوات الكثيرة التي تعقد في قطر ولا تتطرق لها المراكز ذات الصلة بالسلطة ولا فضائية شبكة الجزيرة التي تصف نفسها بـ’‏منبر من لا منبر له’‏ دون أن يتسع ذلك المنبر ـ مع الأسف ـ لرأي شعب قطر”.

وكان “يوم الغضب القطري” في 27 فبراير/شباط 2011 يوماً يتيماً لم يعطه الحاكم “المفدّى” فرصة الولادة مرة ثانية. وكان رئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني قد اعترف في ابريل/ نيسان 2011 في مقابلة مع شبكة “أي بي سي” باقتراب الانتفاضات، التي بدأت تطال آنذاك بعض الدول العربية، من بلاده وقال بأن “التغييرات مقبلة على قطر وقد تطال الاسرة الحاكمة”.

أمير يصطاد في المياه العكرة

لكن الكاتب الجزائري وأستاذ العلوم السياسية في باريس، نوفل الإبراهيمي الملي، يقول في كتاب صدر في 11 أكتوبر/ تشرين الأول بالفرنسية عن دار النشر “ماكس ميلو” (Milo Max) بعنوان “الربيع العربي، هل هو عملية تلاعب؟”، أن “الأمير القطري يعمل في المياه العكرة للغليان الكبير (في العالم العربي) من أجل الاستفادة من حيوية هذا ‏’‏الربيع‏’‏. وبفضل دعمه للشارع العربي، سوف يحصل هذا العاهل المستنير على شهادة حسن السلوك من طرف أصدقائه الغربيين”.

ونوفل الإبراهيمي الملي يُمثّل الحذر الشديد السائد في الجزائر، سواء لدى المؤيدين أو المناهضين للنظام، تجاه “الانتفاضات العربية” التي يرى القليلون أنها عفوية.

ويقول الملي بأن “كل الطرق تؤدي إلى الدوحة (…) فانتفاضات العالم العربي، إن لم تكن مُدبرة، فقد تم على الأقل تشجيعها بل وربما قيادتها انطلاقا من قطر، الإمارة الصغيرة من حيث حجمها، والكبيرة من حيث ثرواتها، والمُتحكمة في سلاح مرعب ، قناة الجزيرة، ‘‏تلفزيون-الثورة ‏’‏ التي أصبحت من خلالها الثورات العربية ملاحم سمعية-بصرية وأصبح الحدث يتبع سيناريو ضمن مسلسل لاهث للتاريخ الفوري”.

ويضيف الملي أن “‏’‏الأمير الخارق‏’‏ ساند في كل الأنحاء ـ وبدعم قوي من الواعظ النجم، الشيخ يوسف القرضاوي ـ وهو مصري لجأ إلى قطر منذ ثلاثين عاماـ الإخوان المسلمين، وصولا إلى الرباط، حيث لُوحظ وجوده عشية الانتخابات التي انتصر فيها لأول مرة في المغرب حزب العدالة والتنمية الإسلامي”.

ويقول الكاتب أن “النهوض بالديمقراطية لدى معظم جيرانه، دون تطبيقها على تراب بلاده (…) تمثل الازدواجية لدى أمير قطر، وهي حجر الزاوية في الانتفاضات العربية التي ليست مُدينة بكل شيء إلى حماس الشعوب وتضحية الشباب الثائر في القاهرة وتونس ودمشق”.

كلمتنا:

“حنا شرعها وفرعها.. وسيفنا ما يأكل لحمنا”

قد تكون هذه العبارة الأكثر تعبيراً عن “العدل” الخاص بآل سعود وتباين القصاص بين قاتل وآخر. فالسيف الذي يحز رقاب المجرمين لا يتجرّأ على المساس أو حتى اشتهاء رقبة أمير يلبس جلباب العصمة مقتنعاً بألوهيته وألوهية إرادته. أما الضحية فيكفيها شرف أن تُقتل على يد أمير مباركة. هو ذل الحكام العرب على اختلاف جنسياتهم وخصوصية يتمتع بها آل سعود.

وكيف نتوقّع الإنسانية تجاه الأطفل ممن لا إنسانية لديه في مخافة ربّه الأعلى, هذه وإن كان في باطنه يعترف بأي ربوبية لا تخصّه. فقد وصل كفر آل سعود إلى حد المساس بالطفولة وهي ليست المرة الأولى, اليوم 5 أطفال ينضمون إلى لائحة معتقلي الرأي.. فما رأي الطفولة؟

أما ردّة الفعل “القاسية” على هذا الأمر فكانت إضافة دراسة جديدة لا تنصف مظلوماً ولا تبرأ جرح معتقل تفيد بأن السعودية تتصدر قائمة الدول القمعية وربما يظن الأمراء وملكهم العاجز, لجهلهم, أنه لقب جمالي أو ثقافي آخر ولا يكفينا أن تعترف المملكة من آن لآخر باعتقال مسؤول ما أو عسكري ما بتهمة شائنة أو جرم محرّم كبيع الخمور لأجل استقطاب استحسان لدور ما يسمى بالهيئة.

أما المرأة السعودية فقد حققت أخيراً واحد من أحلامها ووصلت إلى منصب لم تك تجرؤ على المطالبة به, وهو بيع الثياب الداخلية الخاصة بالنساء. إنه فعلاً تقدّم ملحوظ للملكة على صعيد تطوير إمكانات المرأة والاعتراف بقدرتها التجارية, الأمر الذي لا يعني بالضرورة قدرتها على مساعدة المرضى ولا يؤهلها لخدمة مجتمعها عن طريق الهلال الأحمر إذ أن الشؤون الصحية الطارئة ليست من صلاحيات النساء في السعودية.

في قضية المخدرات ونسبة تعاطيها في السعودية, أكّدت دراسة حديثة ارتباط تعاطي الممنوعات بالبطالة ويكفي هنا أن نشير إلى أن معدل البطالة اليوم وصل إلى 41% وفقاً لصحيفة عكاظ فحلّل أيها المجتمع ولكن.. لا تناقش فهناك موضوعات أهم تشغل بال رجال الدولة والدين في السعودية وجديدها, ثوب بعين واحدة يحمي المرأة. إن كتابة هذا الجملة مؤلم بقدر سخافته وسخافة من أفتى بحرمة عين المرأة وحلّ تهميشها وقمعها وإذلالها.

وفي حين لا تجد نساء السعودية مهرباً من واقع يخترنه لأنفسهن, يكون للأميرات حظاً أوفر. فقد لقيت سارة العامودي وهي ابنة أميرة سعودية وزوجة أمير, بعد علاقة غير شرعية بعارض أزياء بريطاني, لقيت مساندة أجنبية المستوى تقيها مصير الرجم.

هذه التصرفات المشينة تهين الذات الملكية في حين لا تؤثر فيها كل مآسي الجوع والفقر والحاجة التي أوصلت أحد المواطنين الى حد بيع كليته بالتجزئة لتأمين لقمة عيش قد تطيل بعمره يوماً أو تشبعه حتى جوعٍ آخر.

وبينما يعيش الملايين تحت خط الفقر يتنعّم أفراد العائلة المالكة بأموال طائلة والويل الويل لمن اشتهر قرشاً في جيب أمير.

حتى من أنعم النظام الفاسد عليه بنعمة الوظيفة فله أن يعيش متمنياً لو كان أجنبياً لما يشكّل ذلك من فرق في الرتبة والمدخول وليس جديداً أن يكرّم آل سعود الأجانب في حين يشتهي المواطنون شيئاً من المساواة.

وكأن أرض الحرمين الشريفين لا يكفيها العار الذي سببه أولاً وأخيراً وجود نسل آل سعود فيها, ظهر الإيدز بمعدل مرتفع في المملكة ليسجّل 1195 حالة منهم 459 سعودياً نسبة السبب الجنسي فيها تتجاوز ال90 بالمئة.

ومن أيتام الحقوق إلى أيتام الأهل والحقوق معاً, حيث ينام اليتيم ملتحفاً كيس نايلون يقيه البرد والقليل من إهمال ملوك العار وأمراء الذل في دار الايتام بجازان, القضية التي شغلت الرأي العام مؤخراً علّها تشغل بال إنسان ما, ضاع داخل جلباب الإمارة.

أما آخر الأسرار التي تم نشرها مؤخراً, كشف حقيقة مصير الكاتب والمعارض ناصر السعيد, فقد كشف مارك يونق, الحارس البريطاني لامراء ال سعود, عن مصدر موثوق أنه تم التخلص من السعيد في لبنان بعد اختطافه بأمر من الامير فهد ورمي جثمانه من طائرة على السواحل اللبنانية.

————————————————————————————————–

أميرة سعودية تقول إن السيف لا يأكل لحم آل سعود

1استبعدت أميرة سعودية تنفيذ حكم الإعدام بأحد أفراد الأسرة الحاكمة في المملكة بعدما أقدم على قتل مرافقه، مؤكدة على أن “السيف لا يأكل لحم آل سعود”.

وردت الأميرة السعودية منيرة فيصل آل سعود، في تغريدة لها على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، على المطالبين عبر الموقع نفسه، بالقصاص من الأمير تركي بن سعود بن تركي الذي قتل وهو تحت تأثير الخمر رميا بالرصاص الخميس الفائت مرافقه، عادل المحيميد، وأصاب آخر، وذلك في منطقة الثمامة شرق الرياض.

ونسبت الأميرة منيرة في تغريدتها إلى ولي العهد وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز قوله (حنا شرعها وفرعها.. وسيفنا ما يأكل لحمنا)، رداً على تغريدات كثيرة أرسلها نشطاء سعوديون يطالبون بالقصاص لمقتل مواطن سعودي على يد الأمير المخمور.

وأثارت هذه التغريدة استياء النشطاء الذين قالوا في تغريدات إنها تتضمن “عجرفة وتكبر وتبيان بأن العائلة الحاكمة فوق القانون وأن السيف السعودي لا يأكل لحم الأمراء”، على حد تعبير الأميرة.

وأكد والد القتيل سليمان المحيميد عبر حسابه في “تويتر” خبر وفاة ابنه حيث كتب في تغريدتين “انتقل إلى رحمة الله صباح الجمعة ابني عادل.. إنه قدر الله”.

وأكد الأمير عبدالرحمن بن مساعد بن عبد العزيز رئيس نادي الهلال الرياضي، أيضاً، خبر مقتل المواطن السعودي على يد الأمير تركي فجر الجمعة في مخيم بالرياض، وقال في تغريدة ردا على سؤال حول قرابته بالقاتل “نعم يقرب لي للأسف”.

ونقلت مواقع الإنترنت اليوم الأحد عن المواطن عبدالرحمن الفلاج (خال المقتول)، قوله “ولد (إبن) أختي توفي مقتولاً.. والقاتل أمير كان في حالة سكر شديدة، وأصيب عبدالرحمن التميمي” الذي أفاق صباح اليوم من غيبوبته إلا أن حالته الصحية لا تزال حرجة وفقا لأقاربه.

2

يذكر أن هنالك عدة جرائم قتل قام بها أمراء سعوديون مع سبق الإصرار والترصد ولم يطبق عليهم حد الشرع (القصاص)، ومن اشهرها ما حدث منذ نحو 4 سنوات حين قتل الشاب منذر بن سليمان القاضي على يد الأمير فهد بن سعود بن نايف الذي تم العفو عنه، وقبلت الأسرة دية القتيل بعد تدخل بعض الأمراء السعوديين المتنفذين.

وذكرت تقارير بريطانية الشهر الماضي أن السلطات البريطانية ستسمح للسجين السعودي الأمير سعود بن عبد العزيز بن ناصر آل سعود الذي قتل أحد مرافقيه ويدعى بندر عبد العزيز في لندن عام 2010 بالعودة إلى السعودية مقابل تسليم السعودية لبريطانيا 5 بريطانيين مسجونين في السعودية.

وينتظر أن يتم نقل الأمير السعودي إلى بلاده نهاية العام الجاري بعد أن حكم عليه بالسجن مدى الحياة جراء جريمته في بريطانيا.

(يو بي أي)

———————————————————————————————-

حتى الطفولة.. لم تسلم من الاعتقال في مملكة “آل سعود

لم تستطع الطفولة ان تحمي 5 اطفال سعوديين من الاعتقال بمحافظة بريدة.

فقد اقدمت السلطات السعودية على اعتقال هؤلاء الاطفال على خلفية مشاركتهم بالتظاهرات المطالبة بالإفراج عن المعتقلين في المملكة العربية السعودية التي تعتقل ما يقرب من الثلاثين ألف معتقل.

والمعتقلون هم: عبدالرحمن السديري، 17 عامًا، وزكريا الضلعان 19 عامًا، وعبدالملك المقبل، 16 عامًا، وعبدالعزيز الشايع، 17 عامًا، ومحمد الدخيل، 12 عامًا.

وكانت المملكة قد شهدت امس مسيرات حاشدة طالبت بالافراج عن المعتقلين التسعة المنسيين منذ عقدين من الزمن في سجون ال سعود

شمس الحرية

—————————————————————————————-

السعودية : النظام السعودي يتصدر قائمة الدول القمعية باعتقال خمسة أطفال

3ادانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق, الإنسان اليوم, اعتقال قوات الأمن السعودية يوم الجمعة 14 ديسمبر 2012 مجموعة من الشباب والأطفال, وذلك على خلفية مشاركتهم في مظاهرة سلمية للمطالبة بالإفراج عن ذويهم.

وكانت قوات الأمن السعودية قد اعتقلت خمسة شباب وأطفال هم (“عبدالرحمن السديري” 17 عامًا، و”زكريا الضلعان” 19 عامًا، و”عبدالملك المقبل” 16 عامًا، و”عبدالعزيز الشايع”17 عامًا، و”محمد الدخيل” 12 عامًا.) بمحافظة بريدة, وذلك على خلفية مشاركتهم فى المظاهرة التي شهدتها محافظة بريدة للمطالبة بالإفراج عن عدد من المعتقلين بالسجون السعودية منذ عدة سنوات, دون محاكمات أو اتهامات محددة, ووفقاً لبعض النشطاء السعوديين, هناك ما يقرب من 30 الف معتقل دون محاكمات بالسجون السعودية, منهم من قضي ما يزيد عن عشرة سنوات دون محاكمتهم, وتمنع السلطات السعودية أهالي المعتقلين من زيارتهم.

وفي سياق متصل قامت قوات الأمن مساء يوم السبت 15 ديسمبر 2012 باعتقال سلامة الرويلي واثنين من أبنائه وبعض الضيوف بمنطقة القصيم, وذلك أثناء مداهمة الشرطة لمنزله وتفتيشه, وقد ذكر أبناء الرويلي في تدوينات لهم علي موقع التدوين القصير “تويتر” أن قوات الأمن قامت باعتقال والدهم وأثنين من أخوتهم أحدهما مريض والثاني طفل يبلغ من العمر 14 عاماً, فضلاً عن اعتقال بعض الضيوف, وتفتيش المنزل وسيارة والدهم, واضافوا أن الشرطة قد وضعت بعض الأسلحة بالسيارة وقاموا بتصويرها, فضلاً عن حفر الأرض المحيطة بالمنزل ووضع بعض الأشياء بها وتصويرها أيضاً.

وقالت الشبكة العربية : “إن استمرار السلطات السعودية في مسلسل مطاردة المتظاهرين واعتقالهم, والذي تكرر كثيراً في الفترة الأخيرة, يؤكد عدم اكتراث النظام السعودي بمناشدات المنظمات والمؤسسات الدولية والإقليمية باحترام حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي بالبلاد, فضلاً عن المناشدات والمطالبات المتكررة بالكشف عن مصير المعتقلين بالسجون السعودية دون محاكمات منذ سنوات, في ظل تخاذل بعض الحكومات والدول, الذي يصل إلى حد التواطؤ مع النظام السعودي حفاظاً علي المصالح الاقتصادية”.

وطالبت الشبكة العربية بالإفراج الفوري عن الأطفال المعتقلين, والإفراج عن كل معتقلي الرأي والضمير بالسجون السعودية.

الشبكة العربية لحقوق الإنسان

————————————————————————————————–

عسكري يدير أحد أكبر أوكار تصنيع الخمور بالرياض

ضبطت دوريات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالرياض مساء أمس مواطناً، يعمل بقطاع عسكري برتبة وكيل رقيب، يدير أحد أكبر أوكار تصنيع الخمور بالرياض داخل فيلا بحي عليشة.

وأوضحت مصادر أن المصنع يحوي 15 خزاناً سعة 450 لتراً، وأن صاحبه يستغل فواتير الجهة الرسمية التي يعمل بها لشراء مواد تصنيع الخمور.

وأفادت وفقاً لصحيفة تواصل بأن رجال الهيئة أوقفوا أربعة إثيوبيين وإثيوبية يستخدمهم صاحب المصنع لتصنيع الخمور، إلى جانب امرأة إندونيسية يمارس عليها المتهم القوادة.

وذكرت المصادر أن العاملين في المصنع يستخدمون أدوات التنظيف (تايد – كلوركس) لتغيير لون وطعم الخمر، وأن المصنع ينتج من 50 إلى 80 كرتوناً في اليوم بما يعادل 960 زجاجة خمر يوميا، وأنه تم بالأمس ضبط 10 كراتين كانت معبأة ومعدة للتوزيع.

وأضافت أن إيجار الفيلا المستخدمة يبلغ 90 ألف ريال وأن صاحب المصنع سبق ضبطه قبل عام ونصف العام في قضية قوادة، لافتة إلى أنه كان أثناء قيادته للسيارة يُلبس النساء العاملات في المصنع نظارات سوداء معتمة حتى لا يتعرفن على المكان.

الحقيقة السعودية

———————————————————————————————–

قميص المرأة!

بدرية البشر 6

من أعجب الأمور التي حدثت في السعودية في شأن المرأة، أن من يدافع عن قرار بيع الرجال للمرأة ملابسها الداخلية هم من شيوخ الدين وأصحاب رؤى دينية، رافعين قميص الفضيلة والحشمة، ووحدهم السعوديون يقتنعون بمثل هذا المنطق، وهو المنطق نفسه الذي منع أن تقود المرأة مركبة في الشارع، بحجة أنها تختلط بالرجال، فيما وافق على اختلاطها مع رجل غريب، وأجلسها معه داخل هذه المركبة الصغيرة ليلاً ونهاراً، وهو نفسه الذي رأى أن جلوس الرجل خلف صندوق البيع في سوق تجارية حلال، بينما بيع المرأة فيها حرام.

استطاعت وزارة العمل منذ عامين، وبقرار من المقام السامي، أن تصدر قراراً يسمح للمرأة بالبيع في محال الملابس الداخلية، وانتعشت هذه التجارة بمكاسب زادت بنسبة ٣٠ في المئة بعد القرار، لكن هجمات المحتسبين ضد هذا القرار أيضاً في زيادة، إذ شاهدنا أول من أمس فرق المحتسبين تقتحم مكتب وزير العمل، لتبطل القرار، ما جعله يغادر مكتبه. هذه الفرق عادة لا تنشط إلا حين يتعلق الأمر بحق المرأة، عملها، تعليمها، ابتعاثها، انتخابها، مشاركتها في مجلس الشورى، حضورها محاضرة، توقيعها كتاباً، أما حين يتعلق الأمر بمعاش الإنسان ومصالحه الحقيقية، فإنك لن تجد هؤلاء إلا وهم يتقاسمون كعكة المكاسب، معتبرين أن للإسلام رؤى مختلفة في تخريج الأمر، ولو كان رباً صريحاً، فهم يجعلون من الواسطة شفاعة، ويحرفون مسار الفوائد البنكية، لتصب في بنوك يستفيدون هم من لجانها الشرعية.

هذه الفرق المحتسبة لم تتحرك عندما غرق 100 إنسان، وتشرد الآلاف، وهدمت بيوت في كارثة سيول جدة، التي لا يزال مسلسل ملاحقة الفساد في عامين يكشف عن تورط قضاة وكتّاب عدل ومسؤولي بلديات وتجار وأصحاب شركات كبرى، سرقوا الناس ثم هربوا. لم يدخلوا هؤلاء على وزير الصحة، ليحتسبوا عنده عندما كشفت هيئة مكافحة الفساد عن نهب للمال العام، تورطت فيه إدارة مستشفى كبير، صرفت 80 مليوناً لتنفيذ نظام معلومات آلي ولم تنفذه، وكشفت عن تشغيل أقارب المسؤولين فيه لزوجاتهم وقريباتهم، وتلاعب في ازدواجية صرف الرواتب لموظفيه، ولا حين مات شباب وأطفال بسبب أخطاء طبية تكررت في مستشفى شهير.

لم يتحرك هؤلاء ويذهبوا لوزير العدل حين كشف عن تزوير أرض تعادل مساحتها 60 مليون متر مربع في صك واحد بلغت قيمته السوقية ثلاثة بلايين كاملة، وتم تسجيلها برقم صك مطلقة، ليسألوا عمن تسبب في هذه السرقة؟ وأين وقفت تحقيقاتها؟ ومن المتورط فيها؟ ولا عن مصير القاضي الذي ارتشى بـ200 مليون، واحتج بأن جنياً أجبره على ما فعل؟ لم يتحرك هؤلاء حين كشف رئيس الغرف التجارية أن الزكاة المفترضة لرؤوس الأموال التجارية تقترب من تريليون ريال، فيما يعيش الفقراء في العشش وفي الجوع وفي التشرد، ولا يجد المرضى النفسيون مستشفيات لعلاجهم، ولا المتشردون مأوى يوفر لهم حياة كريمة. ولم يتوجهوا لسؤال المسؤولين عن وجود أثرياء سعوديين في بلادنا وصل عددهم إلى 1265، بثروة تقدر بـ230 بليون دولار، تزخر شركاتهم بالوافدين، فيما يبقى 1.5 مليون عاطل وعاطلة من العمل، ولم يدخل هؤلاء المحتسبون على وزير الإسكان ولا على مؤسسة الصندوق العقاري ليسألوهما عن سبب وجود 71 في المئة من سكان المملكة بلا سكن، بينما ثلثا مساحة العاصمة أراض بيضاء، وسعر المتر خارج النطاق العمراني يعادل راتب موظف حكومي.

هل هذه القضايا لها أصحاب اختصاص غير المحتسبين؟ أم أنها لا تدخل في مفهوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حتى صار هذا المفهوم غامضاً عندنا عصياً على التعريف؟ هل هؤلاء مختصون فقط في شؤون القبض على المرأة؟

هؤلاء في الحقيقة لا يتحركون من أجل إحقاق الحقوق، بل من أجل انتزاعها، وتصوير أنفسهم حراساً، لكن على المرأة وجعلها رهينة، يعكس مدى تحكمهم بها وتمتعهم بالسلطة.

أخيراً أريد أن أذكّركم أن هذه الفرق المحتسبة ضد وزير العمل وضد عمل المرأة هي نفسها فرق الاحتساب التي مشت أميالاً، وسافرت لتقف بباب الملك سعود قبل ستين عاماً، لتطالبه بالوقوف ضد تعليم المرأة، ولو كانت الكاميرات صوّرتهم في ذلك الوقت لرأيتم الوجوه والسحن والمنطق نفسها، صحيح أن الزمن تقدم بشأن تعليمها، لكنه يعلق بهم مرة أخرى في شأن عملها، لكن بالقميص نفسه.

نقلاً عن صحيفة “الحياة”

———————————————————————————————–

الهلال الأحمر يرفض الأستعانة بمسعفات سعوديات بسبب العادات والتقاليد !!

7أرجع المدير العام لإدارة الإعلام والتوعية المتحدث الرسمي باسم هيئة الهلال الأحمر أحمد باريان صعوبة توظيف مسعفات في مراكز الهلال الأحمر على مدار الساعة إلى وجود محاذير اجتماعية، أهمها منع الاختلاط، وصعوبة عمل المرأة. وقال باريان لـ»الشرق» إن المراكز لاتحتاج في الوقت الراهن إلى توظيف العنصر النسائي في أعمالها، لكنه لم يستبعد الاستعانة بهن متى استدعى الأمر ذلك. وأشار إلى أن عمل الهلال الأحمر مرتبط بالشؤون الصحية في كل مدينة، ونادراً ما تتطلب الحالة إيجاد طبيبة أو ممرضة لمباشرتها. وشدد على أن المسعفين لديهم إلمام بما تحتاجه الحالات، فضلاً عن الأدوات المناسبة، كما أنهم يتعاملون بأمانة وإنسانية متناهية مع الحالات، سواء كانت من الرجال أو النساء.

ولفت إلى وجود العنصر النسائي في الإدارة العامة وارتباطه بجميع فروع الهلال الأحمر في المملكة، مبيناً أن في المدن الرئيسة فرق استجابة متقدمة تتكون من طبيب وفريق مدرب بقدرات عالية وسيارات مخصصة يرافقها عنصر نسائي، للتعامل مع الحوادث المفاجئة التي تقع في بيئات نسائية. وأشار باريان إلى أن ثمة توجيهاً صدر بالسماح لرجال الهلال الأحمر بالدخول إلى مواقع الحوادث التي قد تقع في بعض المجمعات النسائية مثل الجامعات والكليات والمدارس الخاصة بالنساء، ومباشرة أعمالهم دون معوقات. وأكد أن هناك تنسيقا مشتركا بين الهلال الأحمر ووزارة الشؤون الإسلامية لتوعية وتثقيف أفراد الهلال بمحاذير الخلوة الشرعية والحفاظ على الأسرار وخصوصية النساء، فضلاً عن دورات لتأهيل المسعفين قبل مباشرتهم للعمل.

أبها

———————————————————————————————

العاطلون هم الأكثر تعاطياً للمخدرات في السعودية

8كشفت دراسة أعدها مدير مكتب شرطة منطقة المدينة المنورة العميد الدكتور نايف المرواني، بعنوان: “الإدمان والمدمنون”, وهي دراسة نفسية اجتماعية، أن أكثر من يتعاطى المخدرات هم العاطلون الذين لا يملكون عملاً، وذلك بنسبة 41%. وفقاً لصحيفة “عكاظ السعودية”.

فيما تبلغ نسبة تعاطي الأميين 27%، والجامعيين أقل بنسبة 1%، مضيفة أن الأفراد ذوي الترتيب الأول في أسرهم هم الأكثر تعاطياً للمخدرات بنسبة 39%، وذلك لما يحظى به الابن الأول بالأسرة من تدليل مفرط وحماية زائدة تجعل الأبوين يعاملانه برقة يشوبها التساهل في معاملته.

وبينت الدراسة أن هناك عدة عوامل نفسية تدفع لتعاطي المخدرات، منها الرغبة في الشعور بالسرور والفرح، وذلك بنسبة 57%، والرغبة في زيادة الحيوية والنشاط، والهروب من المشكلات، والشعور بالاكتئاب والقلق، والشعور بالوحدة والحرمان والإحباط والإحساس بعدم أهمية الحياة، وضعف الوازع الديني والخلقي، إضافة إلى الهروب من الذات وعدة عوامل أخرى.

وبين الدكتور المرواني أن هناك عوامل اجتماعية دافعة لتعاطي المخدرات منها الفشل المتكرر بالحياة بنسبة 46%، والتورط في الديون والإحساس بضائقة مالية بنسبة 37%، ومجاملة الأصدقاء، والسهر خارج المنزل، وكثرة الخلافات الأسرية، والرغبة في تقليد الآخرين، وتصدع الأسرة عن طريق الانفصال أو الطلاق.

وكشفت الدراسة أن تعاطي المخدرات لأول مرة كانت بنسبة 42% للفئة العمرية ما بين 16 – 20 عاماً، و18% للفئة العمرية ما بين 20 – 25 عاما، و15% للفئة العمرية ما بين 25 – 30 عاماً، و9% لأقل من 16 عاماً، و1% لما فوق 40 عاما.

وأشار المرواني إلى أن أكثر أنواع المخدرات المستخدمة من قبل أفراد العينة التي تمت الدراسة عليها هي حبوب الكبتاجون، ومن ثم السيكونال ويأتي الحشيش في المرتبة الثالثة ثم الهيروين، وبينت الدراسة أن أكثر متعاطي المخدرات هم من العزاب بنسبة 44%، ثم المتزوج بواحدة بنسبة 39%، والمتزوج بأكثر من واحدة 9%، والمطلق 5% الأرمل 3%.

وبينت الدراسة أن 86% من متعاطي المخدرات لا يملكون سكنا بل يستأجرون، بينما 22% يملكون شققا و4% يملكون بيوتا شعبية و6% يملكون فللا.

وأكد المرواني من خلال دراسته أنه يمكن علاج مشكلة تعاطي المخدرات من خلال تعزيز دور الوازع الديني ودور الأسرة والمدرسة بالإضافة إلى الإعلام.

وأشار إلى أن المملكة أقل دول العالم تضرراً من المخدرات والتي دخلت البلاد عام 1399هـ بأنواع مختلفة، مثل الأفيون والحشيش والحبوب المخدرة مثل الكبتاجون والسيكونال والأمفيتامينات، وذلك بصورة ضعيفة عن طريق بعض الوافدين، لافتاً إلى أن المخدرات بالمجتمع ليست ظاهرة متأصلة ولكنها مستحدثة محدودة، مضيفا أن الحكومة اتخذت كافة الإجراءات الجادة والكفيلة للحد من انتشارها.

الحقيقة السعودية

————————————————————————————————–

تفادياً للإغراء رجل دين سعودي يدعو النساء لارتداء نقاب بعين واحدة

دعا أحد علماء الدين السعوديين النساء إلى ارتداء النقاب الشامل الذي لا يظهر سوى عين واحدة معتبرا أن النقاب في شكله الحالي مثيرا للإغراء.
وقال الشيخ محمد الهبدان في حديث ببرامج قناة المجد الدينية إن “إظهار المرأة لعينيها الإثنتين قد يشجعها على تزيينهما، مما قد يصير مثارا للغواية، ووصف الهبدان النقاب المقترح إنه “من المستحسن للنساء ارتداء نقاب به شبكة في منطقة العينين، وعلى تلك الشبكة قطعة من قماش تغطي إحدى العينين، تسدلها المرأة أثناء السير، وترفعها عندما تريد التأكد من سلعة أثناء التسوق.

—————————————————————————————————

إندبندنت: منح أميرة سعودية حق اللجوء لبريطانيا بعدإنجابها طفلًا غير شرعي

10ذكرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية أن بريطانيا منحت حق اللجوء فيها لإحدى الأميرات السعوديات بعد إنجابها طفلا غير شرعي من رجل بريطاني. وقالت الصحيفة البريطانية، حسبما ذكر موقع «بي بي سي» باللغة العربية، إنه قد سمح للأميرة المتزوجة، بالإقامة في بريطانيا، بعد أن قالت للقاضي الذي كان ينظر في طلبها إن علاقتها بالرجل البريطاني تعرضها لخطر إقامة الحد عليها بالموت رجما إذا ما عادت لوطنها…

وذكرت الصحيفة أن زوج الأميرة، التي حظرت المحكمة نشر اسمها، ينتمي هو أيضا للعائلة المالكة السعودية، وقد امتنعت وزارة الداخلية البريطانية عن التعليق على القضية.

وأشارت «إندبندنت» إلى أن الأميرة واحدة من عدد قليل من المواطنين السعوديين الذين لا تقر الحكومتان السعودية والبريطانية علانية بطلبهم اللجوء في بريطانيا.

وقالت إن الأميرة قد أقامت علاقة بالرجل البريطاني وهو غير مسلم، خلال زيارتها لبريطانيا، ثم حملت فيما بعد منه، وبعد إنجابها سرا في بريطانيا، تقدمت بطلب إلى قسم الهجرة واللجوء.

ولكن (وطن) توصلت لإسم الأميرة وإسم عشيقها وهي سارة العامودي إبنة أميرة سعودية وزوجة أمير، أما عشيقها الذي حبلت منه فهو عارض الأزياء البريطاني باتريك ربيستر.

وكانت قصة أميرة سعودية أخرى، هي الأميرة مشاعل بنت فهد التي أعدمت عام 1977، قد أثارت ضجة واسعة بعد عرض فيلم يروي قصتها باسم «موت أميرة»، وطردت السلطات السعودية السفير البريطاني لديها بعد عرض الفيلم وقتها.

ا ف ب

—————————————————————————————————-

سعودي يعرض جزءاً من كبده للبيعلسداد ديونه

شباب المهجر – أفاد موقع “الوئام” السعودي الالكتروني، أن مواطنا من مدينة الرياض قام مساء أمس بعرض كليته أو جزء من كبده للبيع لمن يريد، ونشر الاعلان على موقع “حراج” الشهير وذلك لكثرة الديون على عاتقه. وعبر المواطن عن ذلك بقوله قدر الله علي بدين أعجز عن سداده وكل شيء أغلق في وجهي والله يعلم بالحال…/…

وأوضح خلال إعلانه أنه يريد بيع أحدى كليتيه أو جزء بسيط من كبده مقابل ٣٠٠ الف قابله للتفاوض وأكد خلال إعلانه على صحة أعضاؤه وخلوها من الامراض .

وأردف قائلاً بأنه يفضل أن يكون المتقدم للشراء من داخل مدينة الرياض وان لم يكن منها فسوف يتحمل جميع تكاليف السفر والاقامة لعدم قدرته على دفع هذة التكاليف .

وطالب صاحب الاعلان أن يكون المتصل جاداً في الشراء وبين بأنه لا يرغب بأتصل من سوف يقوم بنصحه .

————————————————————————————————-

واشنطن بوست” تفضح بذخ أسرة آل سعود الحاكمةومعدلاتالفقر بين السعوديين

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية في تقرير لها عن تزايد معدلات البطالة والفقر في السعودية بشكل خطير حيث إن الملايين من السعوديين يعيشون تحت خط الفقر ويكافحون على هامش واحدة من أقوى الاقتصادات في العالم. وأضافت الصحيفة إن السلطات السعودية برئاسة العائلة المالكة من آل سعود لا تنفذ ما يكفي من المشاريع لإنقاذ المواطنين حيث يحرص أفرادها على رفاهيتهم وبذخهم وإنفاق أموالهم على متعهم الخاصة بدلا من مساعدة المحتاجين…/…

12

وقالت الصحيفة إنه ولسنوات عديدة أنكر المسؤولون السعوديون وجود الفقر في السعودية وكان موضوعا محرما تمنع وسائل الإعلام من الخوض فيه رغم أن الفقر والغضب الشعبي من الفساد في تزايد مستمر.

وقال محللون سعوديون وأميركيون إن مبالغ طائلة من المال يتم تحويلها في نهاية المطاف إلى أرصدة وجيوب العائلة المالكة عبر شبكة من الفساد والمحسوبية والعقود الحكومية المريحة حيث قال أحد الباحثين السعوديين إن بعض أفراد آل سعود لا همّ لهم سوى إثراء أنفسهم باعتمادهم على خطط فاسدة وغير قانونية لجني الأموال والأرباح مثل مصادرة الأراضي من ملاكها الفقراء وبيعها بعد ذلك إلى الحكومة بأسعار باهظة.

وذكرت الصحيفة أنه تم القبض على ثلاثة مدونين سعوديين العام الماضي واحتجزوا لمدة أسبوعين بعد أن أنتجوا شريط فيديو على الانترنت عن الفقر في السعودية بينما قال أحد الباحثين السعوديين الذي كتب عن التنمية والفقر في السعودية إن الدولة تخفي الفقر بشكل جيد وأن النخبة في البلاد لا ترى معاناة الفقراء والناس جوعى.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات السعودية لا تفصح عن أعداد الفقراء في البلد وبياناتها الرسمية لكن تشير تقارير صحفية وتقديرات خاصة إلى أن ما بين مليونين وأربعة ملايين من السعوديين الأصليين يعيشون على أقل من 530 دولارا شهريا أي نحو 17 دولارا في اليوم وهو ما يعتبره المحللون خط الفقر في السعودية.

و قالت الصحيفة إن معدل الفقر بين السعوديين في ارتفاع مستمر كما هو الحال مع نسبة البطالة بين الشباب علما أن أكثر من ثلثي السعوديين هم تحت سن 30 ونحو ثلاثة أرباع السعوديين العاطلين عن العمل هم في العشرينيات من عمرهم وفقا لإحصاءات الحكومة.

واستغربت الصحيفة هذه الأرقام المفزعة في بلد غني حقق العام الماضي إيرادات من صناعة النفط بلغت قيمتها 300 مليار دولار!!

—————————————————————————————————

الفرق بين راتب مهندس سعودي و أجنبي

كشف الكاتب الصحفي م. طلال القشقري بالوثائق، الفرق الهائل بين راتبي المهندس السعودي والأجنبي، مطالباً بإنصاف المهندس السعودي ليس فقط بشأن كادر راتبه الحالي، بل في كلّ جوانب مهنته غير المُقدَّرة، حيث قال الكاتب لصحيفة “المدينة: “لو خدم مهندس سعودي في القطاع الحكومي لمدّة خُمْس قرن، أو 20 سنة، لما تجاوز آخر راتب يتقاضاه 18 ألف ريال تقريباً، بدون بدل سكن أو تأمين طبّي، وهذا في أحسن الأحوال، وعلى فرض أنّ ترقيته لم تُجمّد لِسِنين عَدَدَا!”…/…

ويضيف الكاتب: “(شُوفوا) تفاصيل راتب مهندس أجنبي في إحدى شركاتنا الوطنية بنفس عدد سنوات خبرة هذا المهندس السعودي، ممّا تتعاقد مع جهات حكومية ويُشرِف عليها مهندسون من هذه الجهات مثل أخينا المهندس السعودي المسكين والمذكور أعلاه! لكن عليّ قبل سرْد التفاصيل أن أكشف مصدر معلوماتي، وهو صورة لعقد المهندس الأجنبي مع الشركة، وقد زوّدني بها أحد القُرّاء:

الراتب الأساسي: 21218 ريالاً.

بدل السكن: 5304 ريالات.

بدل المواصلات: 2122 ريالاً.

بدل إجازة: 2411 ريالاً.

بدل تذاكر: 539 ريالاً.

مجموع الراتب الشهري: 31595 ريالاً، ويعلق الكاتب قائلاً: “انتهت التفاصيل، وما جهرْتُ بها حسداً من عند نفسي، ولكن لأبيّن الغبن الواقع على المهندس السعودي بصفة عامّة، خصوصاً الذي ينتمي لنظام الخدمة المدنية، فراتب المهندس الأجنبي يزيد عن راتبه بنسبة كبيرة هي 76%، فهل يُعقل هذا؟ وأين؟ في بلدنا، فإن لم يكن هذا غبناً فما هو تعريف الغبن؟ لقد قال لي من زوّدني بصورة العقد أنّ المهندس السعودي سيصيبه الضغط والسكّر لو اطّلع على العقد، وهذا وارد جداً، فغبن ذوى القرابة أمرّ وأشدّ من وَقْعِ الحُسام المهنّدِ”، وينهي الكاتب متسائلا ” متى يُنصف المهندس السعودي من الجهات المعنيّة به؟ وعلى رأسها وزارتا الخدمة المدنية والتجارة؟ ليس فقط بشأن كادر راتبه الحالي الذي أصبح من الأطلال القديمة التي تغنّت بها أمّ كلثوم، بل في كلّ جوانب مهنته غير المُقدَّرة كما هو مأمول، وتحتاج إلى إصلاح كبير وتطوير!”.

——————————————————————————————–

اكتشاف 1195 حالة جديدة مصابة بـ”الإيدز” في السعودية

14

كشف الدكتور ناصر الجهني، مدير مستشفى الثغر العام بجدة، خلال افتتاح برنامج الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الإيدز لعام 2012 الذي انطلق اليوم تحت عنوان “الاتحاد في مواجهة الإيدز من أجل أجيال خالية من الإصابات الجديدة خالية من الوصمة والتمييز وخالية من وفيات الإيدز”، عن اكتشاف 1195 حالة جديدة مصابة بفيروس الإيدز عام 2011 في السعودية، منهم 459 سعودياً و736 أجنبياً.

 وكان أغلب المصابين من الرجال في الفئة العمرية 15 إلى 50 سنة، وأكد في محاضرته أن السبب الرئيسي ناتج عن الاتصال الجنسي بنسبة تفوق 90% وأسباب أخرى كتعاطي المخدرات أو انتقاله من الأم المصابة للجنين.

وقال الدكتور الجهني: “انخفض عدد حالات العدوى الجديدة في العالم عما كان عليه قبل 10 سنوات بمقدار 700 ألف حالة على مستوى العالم، فيما انخفض عدد الوفيات بمقدار 600 ألف وفاة عما كان عليه في عام 2005″.

وتحدث خلال الاحتفال عدد من المختصين في علاج الإيدز ركزوا فيها على أخطار الإيدز وطرق انتقاله من مُصاب إلى غير المصاب. وألقوا الضوء على آلية البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز وتوعية المجتمع في المدارس والمستشفيات وجميع المرافق الحكومية والمؤسسات من خلال المنشورات التوعوية والبرامج التثقيفية والترفيهية.

الحقيقة

—————————————————————————————————–

لمنعه من زيارة دار الايتام واكتشاف ما فيها من مصائب..

لا زالت قضية دار الايتام بجازان قضية ساخنة متجددة فبعد التحقيق الصحفي الساخن الذي نشرته الوطن واشتمل على العديد من الصور عن الحال المزرية التي يعيشها الايتام.

والذي اظهر ان “الحمامات متسخة، وتعاني الإهمال وغرف النوم تفوح الروائح الكريهة منها نظرا لبلوغ الحالة النفسية لبعض الأيتام درجة أدت إلى التبول أثناء النوم اضافة لعدم توفر مغاسل للملابس داخل الدار، حيث تؤخذ ملابسنا لغسلها بالخارج وننتظر قرابة ثلاثة أيام لوصولها نضطر معها للبس الملابس المتسخة بانتظار وصول ملابسنا النظيفة من الخارج”، وحين مخاطبة الإدارة بحاجة الغرف للصيانة يكون الرد:” بكره.. بعده”.

ومضى احد النزلاء قائلا “سررنا مكسرة ولا توجد بطانيات” ويضيف “تفاجأت في إحدى الليالي بأن أخي حسين ينام في المسجد ويقي نفسه من البرد بورق الجرائد، وفي مرات أخرى نجده يستعمل الأكياس البلاستيكية كغطاء له من البرد، ويتقي لسعات الحشرات”.

الحقيقة

——————————————————————————————————

الملك فهد أمر بتصفية “ناصر السعيد” في لبنان ثم رُميَ من الطائرة

 في جديد ما كشفه الحارس البريطاني لامراء ال سعود “مارك يونق” أن المعارض السعودي الكاتب ناصر السعيد لم يتم التخلص منه في السعودية عام 1979 كما قيل سابقا بل الحقيقة أنه تم التخلص منه في لبنان بعد اختطافه بأمر من الامير فهد ورمي جثمانه من طائرة على السواحل اللبنانية.

 واكد ان مصدر معلوماته هو من الملك فهد شخصيا اسرّها الى شخص مقرب منه جدا آنذاك حيث لا زال يرتبط الحارس يونق بعلاقة وثيقة بهذا الشخص حتى هذه اللحظة وأنه متأكد مائة في المائة مما قال.

16ولا تزال زوجة المعارض الشهير(أم جهاد) تنتظره بعد مضي أكثر من ثلاثين عاما والتي حملت الحكومة السعودية مرارا المسؤولية الكاملة عن إختطاف زوجها المناضل ناصر السعيد.

وقد اختطف المعارض السعودي الكاتب ناصر السعيد في بيروت عام ١٩٧٩ عبر عملاء سعوديين ولا يُستبعد أن لصحفي فرنسي وعضو في منظمة التحرير الفلسطينية وهو عطا الله عطا الله (أبو الزعيم) والسفير السعودي في لبنان الفريق علي الشاعر يدا في إختطافه.

ويُعتبر ناصر السعيد أكبر معارض عرفته السعودية في تاريخها

شمس الحرية للجزيرة العربية

كلمتنا:

لم يكد الإعلام والمتابعين لشؤون أمراء المملكة العربية السعودية أن ينسوا الأمير سعود بن عبد العزيز بن ناصر آل سعود الذي قتل خادمه داخل مصعد في لندن والفضيحة الجنسية التي رافقت ملابسات الجريمة حتى ظهرت فضيحة جديدة وجريمة جديدة بطلها أيضاً أمير وهو “تركي بن سعود” الذي كان مخموراً لحظة ارتكابه حقّه الملكي بزهق أرواح الناس.

وفيما تعلو صيحات الاستنكار وبخاصة من قبل المنتفض المجهول “مجتهد” وتدعو إلى إنهاء زمن غطرسة آل سعود ملكاً وأمراء, تعلو من الجهة الأخرى هتافات مطالبة بالمحاسبة وبعدم الرضوخ للضغوطات على الاصلاحيين التي كان آخرها اعتقال الشيخ “سليمان الرشودي”  والتي أيضاً حظيت باهتمام ومتابعة مجتهد الذي اعتبرها فرصة للحسم تجاه النظام المهترئ.

وقد اعتبرت الفاينانشل تايمز أن لتغريدات تويتر بشكل عام ومجتهد بشكل خاص تأثير كبير على تماسك المملكة الهشّة, مما ينبئ باقتراب ما لم يتوقّعه السلاطين يوماً.

هشاشة المملكة لا تأتي من تكرار صرخات الاصلاحيين فقط, بل وأيضاً من عجز الملك الصحي ورعبه فيما يخص الولاية من بعده خاصة بين الأخوة غير الأشقاء. هي حفرة اقترب آل سعود من الوقوع فيها سيما وأن أولياء العهد كثر, والمتكالبين على الكرسي الملكي أكثر والخصام سائد بين المنتظرين حتى من قبل أن يموت الملك.

قبيل رحيله المتوقع في أي لحظة, يزيد الملك عبد الله عبد العزيز على أرشيفه من السرقة زمصادرة الحقوق أستيلاءه على قطعتي أرض من أخته الأميرة البندري بنت عبد العزيز والتي هي والدة الأمير تركي بن بندر الذي كشف أوراقه مؤخراً في مسيرته للكشف عن فساد العائلة الحاكمة والتي اتهمته بالانقلاب وتعاطي الممنوعات والهذيان.

أما هيئة كمار العلماء, فلها نصيبها الوافر من الاتهامات بالممارسات غير الشرعية والابتعاد عن السنة والشريعة والدين الذي تتلطّى خلفها عند كل رأي وفتوى وقد دعاهم عضو جمعية الحقوق المدنية والسياسية “حسم” الدكتور “عبد الله الحامد” إلى الاستقالة وإلا فالحساب قريب.

———————————————————————————————

مقتل شاب سعودي على يد أمير من الأسرة المالكةودعواتلحضور جنازة الشاب المقتول بمسجد الراجحي بالرياض والاحتجاج

1

أفادت وكالة الجزيرة العربية للأنباء أن شابا سعوديا لقي مصرعه فجر اليوم بمنتزه الثمامة في مدينة الرياض على يد أمير سعودي، فيما أصيب ثالث بإصابات خطيرة نقل على أثرها للمستشفى. والقاتل هو “تركي بن سعود” أحد أمراء الأسرة المالكة في السعودية، حيث اعترف بذلك، الأمير عبد الرحمن بن مساعد آل سعود.

وكان الأمير القاتل مخمورًا لحظة وقوع مشادة بين مجموعة شبان، حيث قام بإطلاق النار على الشاب “عادل المحيميد” وصديق له، مما أسفر عن مقتل الأول وإصابة الثاني بإصابات خطيرة.

وقد أكد والد الشاب القتيل، عبر صفحته بموقع تويتر نبأ وفاة ابنه، وذكر أنه ستقام صلاة الميت عليه اليوم الجمعة بجامع الراجحي بالرياض.

 وفي أولى ردود الأفعال حول مقتل الشاب السعودي على يد الأمير “تركي بن سعود”، قال حزب الامة الإسلامي: “ليس غريبا على نظام طبعة الاستبداد ان يقتل ويسرق ويصادر الحريات والحقوق ثم يطلب من الشعب الثناء”.

فيما قال الدكتور “محمد القحطاني” عضو جمعية “حسم”: “قتل الشاب “عادل المحيميد” يذكرني بحادثة الشاب “عبدالحميد الحاتم” الذي دهسه أمير عمدًا في الثمامة قبل 8 سنوات، مما تسبب له في إعاقة دائمة!”.

وقال “مجتهد”: “تضامنا مع عائلة “عادل المحيميد” وتعبيرًا عن رفض غطرسة آل سعود أدعو كل من لديه الاستطاعة أن يشهد جنازته اليوم في جامع الراجحي بالرياض”.

———————————————————————————————–

حزب الأمة الإسلامي بالسعودية يستنكر اعتقال “الرشودي” ويحملالداخلية مسؤولية سلامته

3

استنكر حزب الأمة الإسلامي بالسعودية، اعتقال الشيخ “سليمان الرشودي”، وحمل وزارة الداخلية مسؤولية سلامته. وقال الحزب في بيان له وزع على مواقع اعلامية، “إن اعتقال النشطاء الحقوقيون هو آخر ما يستطيع النظام السعودي فعله على الإطلاق، إفلاس سياسي و تدهور امني بامتياز”…/…

وحول واقعة الاعتقال قال الحزب: “لقد لعب الإصلاحيون دورا أساسيا في تحريك عوامل الصراع في السعودية وزيادة الوعي العام تجاه الحقوق والحريات”.

وتوقع الحزب قيام ثورة شعبية بسبب هذه الممارسات مشيرًا إلى أن “ممارسات وزارة الداخلية تدفع بالأحرار في الجزيرة العربية إلى العمل الفوري استعدادًا للتغيير”.

————————————————————————————–

مسيرات في السعودية تدعو للافراج عن المعتقلين

خرجت مسيرة تضامنية مع المعتقلين في السجون السعودية بمدينة القطيف شرقي البلاد يوم الخميس 13 ديسمبر تحت شعار “الأقمار التسعة”. كما خرجت مسيرات تضامنية في مختلف مناطق السعودية ابرزها جدة والقصيم لاحياء ذكرى يوم الاسير. وردد المتظاهرون المشاركون في المسيرة شعارت تندد بسياسية الاعتقالات التي تستخدمها السلطة بشكل ممنهج ضد شعبها الاعزل. واعتبروا استمرار احتجاز المنسيين التسعة جريمة ترتكبها العائلة الحاكمة ومصداقا من مصاديق عدم شرعية النظام.

وطالب المشاركون في المسيرة التي دعا اليها ائتلاف الحرية والعدالة بالافراج عن المعتقلين الذين مضى على بعضهم اكثر من 17 عاما دون محاكمات، مؤكدين مواصلة الحراك حتى تحقيق المطالب. وندد المحتجون في قرية ابو جعالة خلال تظاهراتهم التضامنية باسلوب وزارة الداخلية الممنهج في اعتقال المواطنين والزج بهم في السجون. فيما طالب اهالب بريدة في منطقة القصيم بمحاسبة المتورطين في تعذيب المعتقلين في السجون والذي يؤدي الى مقتل عدد منهم.

كما نددوا خلال مسيرة تضامنية مع الشيخ خالد الراشد الذي لا يزال في السجن منذ 15عاما بالمحاكمات القضائية التي تخضع لسلطة النظام الحاكم، واصفين المحاكمات بالصورية ولا صحة لها على الاطلاق. وخرجت تظاهرة في منطقة الجوف شمال غرب البلاد تحت شعار “كرامة اسير” طالب المشاركون فيها بالافراج عن ذويهم في السجون الذين لا يخضعون لمحاكمات منذ سنوات.

والجدير بالذكر، انه رغم الدعوات الدولية للافراج عن المعتقلين الا ان السلطة السعودية تواصل حملة الاعتقالات والتي كان اخرها اعتقال شابين في حي القلعة في مدينة القطيف ونقلهما الى جهة مجهولة دون معرفة مصيرهما.

وكالات

—————————————————————————————–

النظام السعودي يعيش أزمة تخبط بعد اعتقال(سلمان الرشودي)

5

وكالة الجزيرة العربية للأنباء – خاص ـ يبدو أن النظام السعودي يعيش لحظات ارتباك وتخبط، تمثلت في مواقفه المتضادة التي يقوم بها خلال الأيام الماضية؟ فمن جهة هو يطلق سراح بعض مشاهير المعتقلين مثل الشيخ “سلمان العلوان”، والشيخ “يوسف الأحمد”، وفي الوقت نفسه يعتقل رمزًا قويًا في المعارضة الإصلاحية مثل الشيخ “سلمان الرشودي”.

وحول هذا، علقت الكاتبة السعودية “مضاوي الرشيد” على خبر اعتقال “الرشودي” بقولها: “ألم أقل أن النظام السعودي يرتبك من دعاة الإصلاح السلمي ويفضل التيارات العنيفة ومن هنا جاء اعتقال سلمان الرشودي تعسفيًا”.

هذا وتبحث المعارضة السعودية اليوم سبل تصعيد قضية الشيخ البالغ من العمر 75 عامًا، حيث خرجت عدة دعوات من بينها اتحاد بين جمعية “حسم” التي يرأسها الشيخ، وحزب الأمة الإسلامي للمساهمة في تصعيد القضية شعبيًا وعلى مستوى المراكز والمنظمات الحقوقية.

هذا، وقد أدلى المغرد السعودي “مجتهد” برأيه في القضية، ناصحًا بضرورة خروج مظاهرة كبيرة تطالب بالإفراج عن الشيخ “الرشودي”.

————————————————————————————–

أسرار أهل الحكم في السعودية

منكنز تغريدات تويتر

فتحت صحيفة الفايننشال تايمز في التاسع من ديسمبر كنزاً من الأسرار، ولكن هذه المرَّة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وفيه الكثير من أسرار الأسرة المالكة في السعودية. فعلى صفحتها السابعة، نشرت صحيفة الفايننشال تايمز في عددها الصادر أمس السبت تحقيقا بعنوان “تغريدات جريئة تأسر ألباب الطبقات المثقفة في السعودية”، وتسلِّط من خلاله الضوء على نشاطات مستخدم على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يكتب تحت اسم مستعار هو “مجتهد” وتتضمن كتاباته الكثير من الانتقادت للأسرة المالكة في السعودية بسبب ما يرتكبه بعض أفرادها من “تجاوزات”، كما يقول

 6يقول تحقيق الفايننشال تايمز، الذي أعدته مراسلة الصحيفة رولا خلف: “لقد سمع كل مستخدم سعودي للإعلام الاجتماعي باسم مجتهد. وإن كان لا أحد يعلم من هو، وما هو شكله، وأين يعيش، إلاَّ أن العديد من السعوديين يتوقون لمعرفة ذلك.”

 ويضيف التحقيق الذي ترفقه الصحيفة بصورة تظهر فيها امرأة سعودية منقَّبة وتحمل بيديها جهاز هاتف آي فون: “لقد دأب هذا المستخدم الجريء إلى أبعد الحدود على أسر ألباب السعوديين منذ نهاية العام الماضي عبر ما ينشره من ادعاءات بشأن فضائح فساد على أعلى المستويات وما يصفه بتجاوزات أفراد الأسرة المالكة.”

 “عندما كنتَ في الحكم، كانت لديكَ سلطة كبيرة تعدَّت سلطة الوزراء، لكنك لم تفعل أي شيء بالنسبة لقضية الإسكان”

 تغريدة لـ “مجتهد” على تويتر يخاطب فيها الأمير عبد العزيز بن فهد.

 وينقل التحقيق عن عبد الخالق عبد الله، وهو مدرِّس في جامعة الإمارات وواحد من ربع مليون شخص من متابعي مجتهد على تويتر، قوله: “إن مجتهد هو النسخة السعودية من ويكيليكس.”

 ومن التغريدات التي توردها الصحيفة كدليل على مشاركات “مجتهد” على موقع تويتر واحدة تقول إنها موجَّهة إلى الأمير عبد العزيز بن فهد، إذ يخاطبه فيها قائلا: “عندما كنتَ في الحكم، كانت لديكَ سلطة كبيرة تعدَّت سلطة الوزراء، لكنك لم تفعل أي شيء بالنسبة لقضية الإسكان.”

 وتقول الصحيفة إن اهتمام السعودين بـ “مجتهد” قد وصل إلى الحد الذي أثار غضب المؤسسة الدينية في السعودية وسخطها على” تويتر” نفسه.

 ففي إحدى خطبه، هاجم مفتى السعودية، الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، موقع تويتر قائلا إنه أصبح “منصة لتبادل التهم ولترويج الأكاذيب التي يستخدمها البعض لمجرَّد نيل الشهرة.”

مترجم عن الفاينانشل تايمز

—————————————————————————————

هل تغيّر المملكة العربية السعودية نظام ولاية العهد..؟

شباب المهجر – أثارت التقارير عن تدهور صحة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز تساؤلات حول الخلافة، لاسيما وأنها قضية تلوح في أفق المملكة منذ عدة سنوات لكنها تجددت بعد أن خضع الملك البالغ من العمر 89 عاما لجراحة في الظهر الشهر الماضي، بعد أن أجرى عملية جراحية سابقة في نوفمبر/تشرين الثاني 2010 وأخرى بعدها بشهر. وقد حكم ستة ملوك السعودية منذ تأسيس المملكة في عام 1932، بما فيهم مؤسسها الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود…/…

وكلما تقدم الملوك السعوديون في السن يواجهون قرارا صعبا: هل يواصلون في تسليم الحكم من أخ إلى آخر (من أبناء الملك عبد العزيز) أم أن الوقت قد حان لجيل جديد من الملوك؟.

وبموجب التقليد السعودي فإن جميع الملوك الذين حكموا المملكة بعد الملك عبد العزيز كانوا من أبنائه بمن فيهم الملك عبد الله.

7

“ملكية قصيرة العهد”

وعقب الوفاة المفاجئة لولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز في يونيو/حزيران الماضي، تم اختيار أخيه سلمان البالغ من العمر 76 عاما وليا للعهد. وعلى الرغم من أن صحته هو الآخر ليست في حالة جيدة، إلا أن هناك توقعات بأنه سيكون الملك القادم.

ولا يوجد سوى عدد قليل من الإخوة الذين مازالوا على قيد الحياة وبصحة لا بأس بها، إلا أن الكثيرين يتساءلون إذا كان باستطاعتهم تولي زمام الحكم.

وفي هذا الإطار قال سايمن هندرسون مدير برنامج الخليج والطاقة في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى في لقاء مع إذاعة صوت أميركا، إن الملكية في السعودية “سلسلة من الملوك قصيري العهد”.

وأضاف أن المشكلة تتمثل في أن “الملوك يتولون الحكم في وقت متأخر من حياتهم وبالتالي ليست لديهم الطاقة الكافية للحكم، ومن ثمة فإن الأمور لا تسير كما لو كان القائد أقل سنا ولديه طاقة أكبر، مما يثير احتمال وقوع اضطراب سياسي” في المملكة، على حد قوله.

ويرى بعض المحللين الغربيين المهتمين بالشأن السعودي أن الحل الواضح لقضية الخلافة في المملكة يتمثل في تسليم الملكية إلى الجيل التالي، وهي خطوة ظلت المملكة مترددة في اتخاذها حتى الآن.

وعن ذلك يقول هاندرسون إن المشكل الأكبر يتمثل في “هوية من يقع عليه الاختيار” في تولي الحكم، مضيفا أن “أي اختيار لولي عهد قادم يعني إبعاد بعض الأشخاص الذين هم من أبناء مؤسس المملكة، فضلا عن أنه ينبغي تحديد أي فرع من الجيل القادم الذي ينبغي أن يرث العرش”.

وقد تؤدي أي خطوة في ذلك الاتجاه إلى منافسة وهي مسألة ليست بغير مسبوقة في تاريخ السعودية، كما تقول الصحافية كارين إليوت هاوس، التي تقوم بزيارات إلى المملكة منذ 30 عاما التقت خلالها بعدد كبير من أبناء العائلة الملكية، وأشارت إلى وجود “عداوة بين الملك السابق سعود وأخيه فيصل استمرت لعقد كامل”.

وقالت هاوس، مؤلفة كتاب “السعودية: شعبها، الماضي، الدين، خطوط الخطأ — والمستقبل”، إن مؤسس المملكة اختار قبل وفاته ابنه البكر سعود ليخلفه واختار ثاني أكبر أبنائه فيصل ليكون ولي العهد.

وأضافت هاوس أن الملك عبد العزيز أوصى ابنيه وهو على فراش الموت قائلا “ضعا يديكما معا على جسمي وعداني بأنكما لن تتخاصما أبدا بشكل علني”.

وأشارت هاوس إلى أن “الابنين تخاصما على مدى عقد تقريبا إلى أن أطاح فيصل أخاه سعود ونصّب نفسه ملكا قبل أن يقتل على يد ابن أخيه”.

ويقول المراقبون إن التنافس ربما يكون أكثر وضوحا بين ما يسمى بـ”السديري السبعة” وهم أبناء عبد العزيز من أم واحدة هي حصة السديري التي يتردد أنها كانت إحدى زوجات الملك عبد الله المفضّلات.

وبحسب هاندرسون فإن “‘السديري السبعة’ حاولوا السيطرة، وتمكنوا من ذلك ومازالوا”، لكن بدرجة أقل لأنه مع وفاة كل من الملك فهد، وسلطان ونايف لم يتبق سوى ‘السديري الأربعة’، واحد منهم هو تركي يعيش في المنفى، فيما يعاني سلمان من تدهور في وضعه الصحي، وأحمد فقد منصبه كوزير للداخلية وعبد الرحمن يشعر بالانزعاج لأنه يتم تجاوزه، وبالتالي لم يعد هناك سوى ‘السديري الاثنين ونصف”، على حد تعبيرها.

صنع الملوك

ومع تراجع صحة الملك عبدالله يطفو السؤال على السطح إذ تقول هاوس إنه لا توجد أي قوانين تحدد كيفية اختيار ملوك السعودية.

وتضيف أنه “عادة، يلتقي الملك بشكل سرّي مع دائرة صغيرة من الأمراء ذوي النفوذ بهدف اختيار ولي العهد، لكن لا أحد يعلم بشكل مؤكد كيف تتم العملية”، مشيرة إلى أنه “يتم أخذ السن بعين الاعتبار ولكن أيضا أن يكون الأكثر قدرة على الحكم”.

وفي محاولة لاستباق وقوع عمليات انتقال للسلطة غير سلسة، أسّس الملك عبد الله في عام 2006 هيئة البيعة التي تضم 35 شخصا يمثلون كل فرع من الأسرة الملكية. وإذا توفي أحدهم أو أصبح غير قادر على الاستمرار يحقّ لأبنائه تمثيله.

وفي حال وفاة الملك، فإن المجلس يتولى تسمية الملك الجديد. ثم على الملك الجديد أن يبلغ المجلس بعد ذلك بعشرة أيام بالشخص الذي يختاره لمنصب ولي العهد. ويمكن للملك أن يسمي ثلاثة مرشحين للمنصب، وإذا لم يلق أي من المرشحين موافقة المجلس، فيمكن لأعضائه اقتراح بديل.

وتتمثل المشكلة في أن المجلس لم يسبق أن خضع لاختبار، إذ يقول هاندرسون “إنها طبيعة الوضع في السعودية فبإمكان كل من يتولى منصب الملك أن يفعل ما يشاء، مما يعني أن ولي العهد الأمير سلمان إذا اعتلى العرش، فقد يمنح الأفضلية لخط عائلته”، حسب تقديره.

المتنافسون على الحكم

وبحسب المراقبين يعتبر اثنان فقط من أبناء الملك عبد العزيز الـ16 مؤهلين كمرشحين للحكم أولهما وزير الداخلية السابق الأمير أحمد، البالغ من العمر 72 عاما، وهو الأخ الشقيق لسلمان وأصغر الإخوة المعروفين بـ”السديري السبعة”.

وتمت تنحية أحمد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عن منصبه كوزير للداخلية الذي تولاه من بعده ابن أخيه الأمير محمد بن نايف البالغ من العمر 53 عاما.

وشككت هاوس في احتمال اختيار أحمد لولاية العهد، مشيرة إلى “أن وجود أخوان شقيقان في منصبي الملك وولي العهد قد يشكل مشكلة داخل العائلة”.

أما المرشح المحتمل الآخر، فهو الأمير مقرن أصغر أبناء الملك عبد العزيز. إلا أن هاندرسون يقول إن “مقرن لن يتم ترشيحه على الأرجح لأن أمه أجنبية وهو ما يثير قضية النسب التي تحتلّ أهمية كبرى في المجتمع السعودي”.

ويتفق كل من هاوس وهاندرسون على أن الأمير محمد بن نايف، وهو من الجيل الثالث، يمكن أن يبرز كنائب لولي العهد.

وأوضحت هاوس قائلة إن “محمد مثير للإعجاب بشكل كبير، فهو يتحدث اللغة الانكليزية، ويدير برنامجا لإعادة تأهيل الإرهابيين يبدو أنه لقي نجاحا”.

من جانبه قال هاندرسون إن “المستقبل خلال السنوات القليلة القادمة غير واضح، وطبعا المشاكل في الشرق الأوسط والمشاكل في العالم لن تتوقف، ومن ثم فسيكون لدينا قلق إزاء البرنامج النووي الإيراني، والنفط، والتغييرات في العالم العربي، كما سيكون لدينا قلق حول الشيعة في المناطق الشرقية في السعودية وفي البحرين المجاورة”.

وبحسب المراقبين فإن كل تلك المشاكل مرشحة للزيادة على الأرجح، إن لم يكن باستمرار فعلى الأقل بين الحين والآخر، الأمر الذي سيسبب “أوجاع الرأس” لأي شخص يجلس على عرش المملكة العربية السعودية.

بقلم: سيسيلي هيلاري – ترجمة: بديعة منصوري

الحرة

—————————————————————————————-

خادم الحرمين الشريفين استولى على قطعتي أرضمنأملاك أخته، وأميرةتمتلك بيوت دعارة واللحيدان كذاب

8شباب المهجر — قال الأمير السعودي تركي بن بندر بن محمد آل سعود والذي كشف عن ملفات فساد عديدة في بلاده، أن الملك عبد الله عبد العزيز قد استولى على قطعتي أرض من أخته الأميرة البندري بنت عبد العزيز والتي هي والدة الأمير تركي بن بندر، وقال أن والدته قد ماتت قهرا جراء عمليات النهب هذه التي تعرضت لها وتعرض لها أولادها على مدى أربعين عاما والذين قتل منهم ثلاثة في ظروف مريبة…/…

 وذكر من بين الناهبين لإسرته مع الملك عبد الله، الأمير نايف بن عبد العزيز وإبنه سعود بن نايف، وغيرهم وقال أن ما يجري من عمليات نهب من قبل طغمة الأمراء الحاكمة لا يحدث حتى في زمن الفراعنة.

 وقال الأمير تركي بن بندر بن محمد في مكالمة مسربة أجريت معه من قبل وكيل وزارة الداخلية السعودية; أحمد بن محمد السالم، أنه بسبب مطالبته بحقوقه وحقوق أسرته تم له تلفيق تهمة الإنقلاب على الحكم والإدمان على المخدرات وقال بأنه لا يدخن حتى يقترب من هذه الآفة.

 وقال بأن الأمراء الكبار ومنهم الأمير نايف بن عبد العزيز رتبوا لوالده زواجا من أميرة تمتلك بيوت دعارة في جدة والرياض دون علمه وأن وزراة الداخلية تعلم بهذا ولم تفعل شيئا ولم ينكر وكيل وزارة الداخلية السعودية; أحمد بن محمد السالم، هذا الإتهام الخطير الموجه إليه.

 ويعتبر الأمير تركي بن بندر بن محمد، أحد الأمراء المثقفين والواعين في أسرة آل سعود، وكان قد تنبأ في وقت سابق بأن الثورات العربية ستتعرض لثورات مضادة مدعومة من قوى خليجية وخارجية، وهو ما حدث في مصر بالفعل فيما بعد.

وطن

———————————————————————————————

عبد الله الحامد” يدعو هيئة “كبار العلماء” للاستقالة قبل أن يأتي الوقت ويحاكموا

دعى الدكتور “عبد الله الحامد” عضو جمعية الحقوق المدنية والسياسية “حسم”، أعضاء هيئة كبار العلماء في السعودية، للاستقالة قبل أن يأتي يوم ويحاكموا.

وكان “الحامد” يقدم محاضرة حول تشخيص هيئة كبار العلماء، مؤكدًا أنها خالفت الشريعة بعدم الاحتكام للبيعة الشرعية، وأنها بوضعها الحالي لم تلتفت لشروط البيعة الشرعية ولا على كتاب الله وسنة رسوله وما فيهما من نصوص العدل والشورى. وأن الأمة هي مصدر السلطة على ضوء الكتاب والسنة.

وأكد “الحامد” أن الهيئة تدرس للطلاب أن الصبر على الإمام الجائر من أصول العقيدة، وهذا نفاق واضح، وأنها تصدر فتاوى لا تؤكد على حقوق الإنسان، أو العمل في إطار السياسة الشرعية.

الحقيقة

—————————————————————————————————-

كلمتنا:

على الرغم من التعتيم الذي تفرضه الكثير من الدول وعلى الرغم من التجاهل الإعلامي لها, يستمر دعم الثورة في البحرين.. الثورة التي حافظت على إنسانية وأخلاقية حراكها

من بيروت إلى البرلمان نفسه وحتى من خلف القضبان… الثورة مستمرة

——————————————————————————————-

إفتتاح مؤتمر “دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” في بيروت

1

موقع إنباء الإخباري ـ
تغطية خاصة ـ سحر بلوط:

رغم أن العيون باتت تألف مشاهد الموت، يأبى الدمع إلا أن يشارك البحرين شيئاً من حزنها عند رؤية ما تعرّض له الشعب البحريني على مدى اثنين وعشرين شهراً من الاضطهاد والقمع.

تحت عنوان “دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” ينظّم منتدى البحرين لحقوق الإنسان مؤتمراً في العاصمة اللبنانية بيروت استمراراً في مسيرة الدفع لتحقيق المطالب العادلة للشعب البحريني.
وفي حفل الافتتاح الذي أقيم في فندق كورال بيتش مساء الأربعاء 12 ديسمبر 2012، اجتمعت فعاليات حقوقية وسياسية مع نقل تلفزيوني شمل 10 قنوات فضائية وبمشاركة شخصيات سياسية وحقوقية عربية وأجنبية.
استُهلّ المؤتمر بفيديو عرض على الحضور مشاهد تجاهلها الرأي العام مدة كافية لتزيد من قسوتها. رجال من الشرطة يعتدون على محتجين عزّل بالهراوات والركل والدهس والسحل والقنص، شهداء مرّوا مرور الكرام على محاضر المحاكم الخليفية الوهمية إلا أنهم رسموا للثورة معنى كربلائياً جديداً.

البداية كانت مع كلمة الجهة الداعية، ألقاها رئيس المنتدى السيد يوسف ربيع، تساءل فيها عن الصمت إزاء أكثر البقاع أحقية بربيع عربي حقيقي، ما أعطى حكومة آل خليفة الفرصة لترتيب أنماط القمع والتفنّن في إهانة الكرامات. ووجّه نداء استغاثة من هول الدكتاتورية، خاصة إلى من أملوا من تقرير بسيوني خيراً.
ولفت ربيع إلى أن الانتهاكات التي سُجلت بعد تقرير بسيوني كانت أكثر ضراوة من تلك التي سجلت قبله، إلا أنها كانت منظمة أكثر. ومن أبرز النقاط التي وقف عندها رئيس المنتدى، الاعتقال التعسفي خاصة للأطفال الذين بلغ عددهم 84 طفلاً، منهم من تعرّض للتعذيب ومنهم من تعرّض للاعتداء الجنسي أيضاً.
ولفت إلى أن الصمت العالمي أعطى للقتلة حصانة مكّنتهم من ممارسة جرائم ضد الإنسانية دون أدنى خوف من ملاحقة أو مساءلة، خاصة في ظل محاكمات صورية لا تتمتع بأي من أخلاقيات المحاكمة، أمنت الغطاء القانوني للمجرمين الفعليين.
تلاه في إلقاء الكلمة، النائب في البرلمان اللبناني الأستاذ نوار الساحلي الذي ذكّر بأصل كلمة ديمقراطية الآتية  من إرادة الشعوب والتي أضافت لها الإدارة الأميركية وصفاً مبطناً “إذا كانت في مصلحة أميركا”.
كما ندّد بازدواجية المعايير في الوقوف إلى جانب الثورات بحسب ما تخدم  السياسة الأميركية وإلا فيكون مصيرها المزيد من القمع. وتمنى أن يكون للمؤتمر هذا تأثير مختلف عن غيره من حيث الفعل، لا أن يكون التضامن حبراً على ورق، لتبقى البحرين نموذجاً مميزاً للتعايش والذهاب إلى حوار يشمل الغالبية وعلى أسس واقعية. وأنهى النائب الساحلي كلمته بالتذكير بخطورة الخطوة التي أقدم عليها النظام وسحبه الجنسية من 31 ناشطاً.
من هذه الفكرة أيضاً، انطلق الأستاذ بيان جابر رئيس كتلة المواطن في البرلمان العراقي، ملقياً كلمة السيّد عمّار الحكيم، الذي عبّر برسالته عن افتخاره بحركة الشعوب نتيجة فهمها لحقوقها وحقها في إقامة توازن بين الحقوق والواجبات. وشدّد على أن أول الشروط هو وجود ثقة بين الحاكم والمحكوم وأن التضحيات المطلوبة جسيمة على أن لا نستعظمها، مستشهدا بالثورة الحسينية التي أثبتت أن التاريخ يصنعه الإصرار لا القوة العسكرية. كما دعا إلى الركون للعقل وعدم إثارة النعرات الظائفية. وختم كلمته بإهداء تحية احترام لدماء البحارنة  الشرفاء.
كلمة لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنيف ألقاها عضو اللجنة السيد أنجولي ماتو، ركّز فيها على ضرورة إحقاق العدالة لإيجاد السلام. وذكّر بمواقف اللجنة من الممارسات التي من شأنها أن تسبب المزيد من الانتهاكات الصارخة لأبسط حقوق الإنسان.
ثم كانت كلمة للأستاذ زهير مخلوف، الكاتب العام لمنظمة العفو الدولية فرع تونس،  وجاء فيها تذكير بمحطات أساسية وبيانات مركزية رصدت وقائع الحراك في مراحل ما بعد أيلول/ سبتمبر الماضي، أبرزها:
•    نكث وعود الإصلاح وتشديد القمع (تقرير الثاني والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر)
•    التطور المخيف عبر سحب الجنسية واعتباره إجراء تقشعر له الأبدان (تقرير التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر)
•    أوضاع حقوق الإنسان هي بمثابة تمرين أجوف ما لم ينتج عنه تنفيذ للتوصيات (تقرير التاسع من أيلول/  سبتمبر)
•    الحكم الصادر بحق نبيل رجب بوصفه يوماً أسوداً في تاريخ العدالة (تقرير السابع عشر من آب/ أغسطس)
•    رد حكومة البحرين على لجنة تقصّي الحقائق غير مناسب مع استمرار الانتهاكات (تقرير السابع عش من نيسان/ أبريل)
ودعا مخلوف في ختام كلمته الدول والحكومات إلى تحاشي ازدواجية المعايير والتحرك إزاء تصاعد وتيرة القمع. واضعاً البحرين في طليعة اهتمامات المنظمة لعام 2013.
ثم كانت كلمة للمفكر الإسلامي والقيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين كمال الهلباوي سخر فيها من علماء ورجال دين ملأوا المنابر صراخاً وعويلاً، داعين للحق بينما في الأمة العربية رجل يأكل من القمامة أو طفل يتعرّض للاغتصاب خلف قضبان المعتقل، متسائلاً عمّن يردّ الحقوق لهولاء المظلومين أطفالاً ومعتقلين أمثال رجب والخواجة وسعيد الشهابي ومن سحبت منهم الجنسية. وأضاف إن معاناته في المنفى أكدّت له أن لا منظمة إنسانية أو حقوقية قادرة على إيقاف الاضطهاد، وأن الشعوب وحدها لديها القدرة على الانتصار على عبدة الشهوات، عبدة الغرب من الحكام العرب.
كما أشار إلى الاستنسابية في دعم الثورات، وإرداة الشعوب التي لا يجب أن تتوقف عند حدود أو تلتزم بمعاهدات ضيّقت الخناق عليه وسلبته حقه كسايكس بيكو التي قال إنها ليست من القرآن ليتم تقديسها ،هاتفاً “الشعوب تريد إسقاط الحدود”. وجاء في ختام كلمته على ذكر جواب أكبر رجل في أمن الإمارات حين سُئل عمّا إذا كان يخشى خطر إيران أو الإخوان في الخليج فأجاب: لا خطر لإيران ولا للإخوان لأن الأمن القومي في الإمارات والخليج مرتبط بالأمن القومي الأميركي.
بعدها ألقى السيد ميخائيل موزييم وهو مدير معهد إدارة الخدمة الحكومية في روسيا كلمة أكّد فيها اهتمام بلده بما يجري في البحرين، معتبراُ ما يحصل انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان. ودعا إلى التمسّك بالقوانين الدولية والحقوقية وعدم السماح بازدواجية المعايير، مديناُ أعمال القمع المفرط والتدخّل العسكري وسحب الجنسية من مواطنين أصيلين، منوّها بموقف المعارضة الراقي الذي طالب بالحوار من اليوم الأول على عكس غيرها من الحراكات الشعبية.
ونقل موزييم عن الرئيس الروسي نيته عدم السكوت أو الوقوف مكتوف الأيدي أزاء أحداث الشرق الأوسط مؤكداً أن روسيا لن يكون لها أبداً أي دور سلبي، وأنها تدعم خيار مناقشة الأمور الخلافية بين الأطراف المتعددة.
بعدها، كان للشيخ صلاح الدين أوز كوندوز من تركيا كلمة بدأها تالياً آية قرآنية “وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن منَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ” سائلاً عمّن تنطبق عليه الآية كما حكّام البحرين. وأبرز ما دعا إليه الشيخ: أن يتم الاستفادة من أفكار المشاركين، أن يستمر الدعم بعد المؤتمر للعمل على تحريك الوجدان العالمي، دعوة لأصحاب المنابر والمطبوعات لتغطية أخبار ومستجدات الحراك ساعة بساعة.
كما تساءل كيف يكون للحيوان حقوق، للطير حقوق، للوحوش حقوق ولا يكون للإنسان حقوق في البحرين، مشدداً على أن السكوت هو مشاركة في الجرم.
ثم كانت هناك مشاركة مؤثرة للصحفية آمبر ليون التي دفعت وظيفها ومستقبلها الصحفي ثمناً لتغطيتها الاحتجاجات في البحرين. فسردت للحضور كيف بدأ تضييق الخناق على عملها حتى مرحلة عدم بث تقاريرها، ثم بث التقارير مع تحريف للوقائع ومنتجة المشاهد إلى أن تدخّلت الإدارة الأميركية علناً لإيقافها عن مواكبة الثورة. وأصدر بحقها قرار بمنع دخول الأراضي البحرينية معلّلة  رضوخ الCNN بأن القناة لم تجرؤ على عض اليد التي تدفع. ودعت في كلمتها الى استعمال كافة وسائل الإعلام الحرة ومنابر التواصل الإجتماعي لقدرتها على إحداث الفرق وختمت بالقول “إن الشعوب لا يجب أن تخاف حكوماتها، بل على الحكومات أن تخاف شعوبها”.
وفي ختام اللقاء الافتتاحي للمؤتمر الذي يستمر ليومين ألقى عضو الأمانة العامة في جمعية الوفاق الوطني الإسلامية كلمة أكد فيها أن الأمن ليس الضامن بغياب العدل، فمن دون حرية لا عدل، مستذكراً كل الاعتداءات وأنواع التهويل والقمع والتعرّض للكرامات والحرمات والبيوت والمساجد، إضافة إلى القتل والتعذيب والاعتقال التعسفي وكل الاضطهاد على مرأى من العالم ودون أي احترام لمقررات بسيوني أو غيره، ويعود سبب ذلك إلى الملكية المطلقة التي أمنّت غطاء قانونياً يضمن لها الإفلات من العقاب في حين يقبع المئات من المدنيين خلف قضبان السجون.
كان من اللافت أن برنامج الافتتاح تضمّن كلمة للإعلامي غسان بن جدو إلا أنه لم يحضر وفي نهاية برنامج اليوم الأول جرى تسليم درع تكريمي لنائب رئيس جمعية المعلمين والمعتقلة السابقة الاستاذة جليلة السلمان، لجهودها وتضحياتها في سبيل تحقيق المطالب المحقة للشعب البحريني.

———————————————————————————————-

نائب يهاجم ملك البحرين؛ والنظام يواصل قمعه للمسيرات

شن النائب البحريني اسامة التميمي هجوما عنيفا على الملك حمد بن عيسى آل خليفة، رافضا وصف الشعب بالخائن . وخلال جلسة في مجلس النواب أكد التميمي أن الشعب بكامل طوائفه ينادي بالديمقراطية.

المنامة(العالم)
في هذه الاثناء، قمعت قوات النظام البحريني مسيرات سلمية تحث على المشاركة في عيد الشهداء المقرر تنظيمه بالعاصمة المنامة يوم السابع عشر من الشهر الجاري.
وقد انتشرت الآليات العسكرية ونقاط التفتيش استباقا لفعاليات عيد الشهداء.
وقد أربك شعار “محورنا المنامة” النظام الذي وضع المراقبين في حالة ترقب لما سوف يجري في السابع عشر من الشهر الحالي حيث قرر ثوار البحرين ان يزحفوا الى قلب العاصمة.
وحدد الثوار هذا اليوم ليكون يوما خاصا لشهداء البحرين الذين سقطوا في صراع الشعب مع العائلة الحاكمة طوال عشرات السنين الماضية تحت اسم “عيد الشهداء”.
ويجدد الشعب البحريني هذه الذكرى “عيد الشهداء” كل عام بمسيرات وفعاليات خاصة، غير ان النظام كان ولازال يقمع فعاليات هذه الذكرى حيث تنتشر الاليات العسكرية وتكثر نقاط النفتيش والاعتقالات.

———————————————————————————————-

طالب علي اعتقلته الشرطة البحرينية ولا تعترف بوجوده

اختفى منذ ما يقارب الشهر الشاب البحريني طالب علي، لكن السلطات ترفض الإفصاح عن مكانه. أما النيابة العامة والسجون والمستشفيات والتحقيقات الجنائية فتنفي وجوده لديها. ولكن شهود عيان، أط

لق سراحهم مؤخراً، يؤكدون رؤيته أو التعرف إلى صوته. عائلة الشاب لم تتلق منه سوى اتصال واحد، طلب خلاله إحضار بعض الملابس إلى مبنى التحقيقات الجنائية، بالرغم من أن هذه الجهة ما زالت ترفض الاعتراف باحتجازه لديها.

هذا ليس مسلسلاً أو فيلماً بوليسياً، ولكنه مجرد واقع تعيشه عائلة الشاب البحريني طالب علي الذي اختفى منذ حوالي الشهر، خلال حملة للشرطة في قريته مهزة لاعتقال عدد من المطلوبين. فهو لم يكن وقتها موجوداً في المنزل، ولم يعد إليه منذ ذلك اليوم.

بحثت عنه ز2وجته في كل المستشفيات، ومراكز الشرطة، والمحافظات، ومبنى التحقيقات الجنائية، والنيابة العامة، ولكنها لم تحصل على أي جواب.

تبدو زوجته الشابة، فاطمة إبراهيم، كالضائعة تبحث عن شريك حياتها من مكان إلى آخر، لكن الأبواب تُغلق أمامها في كل مرة. تحمل طفليها، زينب (ثلاث سنوات) وعلي (11 شهراً)، وتنتقل من مركز أمني إلى آخر، ومن مبنى تحقيقات إلى آخر، ولكن من دون أن تحصل على جواب شاف.

يحمل الطفلان صوراً لوالدهما في كل مجلس ومحفل. وقالت والدتهما لـ«السفير» إن «زينب متعلقة بوالدها كثيراً، ويحزنني أن طفلة في الثالثة من عمرها تعيش مثل هذه التجربة الحزينة والسيئة»، مضيفة «لم ولن أمل من البحث عنه، أريد جواباً يشفي غليلي، أريد أن أعرف أين زوجي، وما تهمته ولماذا هو محتجز».

تلقت فاطمة مكالمة لا تتجاوز الخمسين ثانية بعد أسبوعين من اختفاء زوجها يطلب فيها إرسال بعض الملابس إلى مبنى التحقيقات الجنائية. وبالرغم من أنها فعلت ذلك، إلا أن التحقيقات الجنائية لا تزال تنفي و

جوده لديها.

ورداً على أي سؤال عن مكان والدها، تجيب زينب «أخذته الشرطة». ففي ليلة اختفائه، تم اعتقال عدد من الشبان في القرية ذاتها التي يقطن فيها، ووجهت إليهم تهم التجمهر والقيام بأعمال عنف وغيرها. وتوضح زوجته أن التهم تشبه «تلك التي تلفق للمعارضين والذين يخرجون في تظاهرات ضد الحكومة».

وتضيف فاطمة «لماذا ترفض السلطات الإفصاح عن مك

ان وجود طالب وما هي تهمته، أنا أشكك في سلامته الشخصية وتعرضه للتعذيب، فقد نقل لنا بعض المفرج عنهم مؤخراً أنهم رأوا طالباً منزوع الأظافر، وآخر قال إنه فقد جزءاً من سمعه من كثرة الضرب والتعذيب، فيما تعرف عليه آخرون من صوته، وهو يصرخ من الألم خلال وجوده في مبنى التحقيقات الجنائية».

يذكر أن أربعة أشخاص لقوا حتفهم العام الماضي تحت التعذيب في المبنى ذاته ما بين آذار ونيسان الماضيين، ويتم حالياً التحقيق ومحاكمة عدد من رجال الشرطة في قضايا قتلهم وتعذيبهم.

——————————————————————————————-

يتعين على البحرين أن تُطلق سراح أحد الناشطين عقب صدور حكم “أجوف” عن محكمة الاستئناف

قامت المحكمة بتخفيض مدة الحكم الصادر بحق نبيل رجب من السجن ثلاث سنوات إلى سنتين عقب إدانته بتهمة الدعوة إلى “تجمعات غير قانونية” والمشاركة فيها

“لا فرق بين حكمٍ بالسجن سنتين أو ثلاث سنوات، إذ لن تستقيم الأمور إلا بإطلاق سراح نبيل عقب هذا الحكم الذي يجسد شكلاً من أشكال الإهانة والظلم”

3

فيليب لوثر مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية

صرحت منظمة العفو الدولية اليوم إنه يتعين على البحرين أن تُطلق سراح أحد المدافعين البارزين عن حقوق الإنسان، وذلك بعد أن أيدت محكمة الاستئناف الحكم الصادر بإدانته بتهمة المشاركة باحتجاجات مناوئة للحكومة.

وقامت المحكمة بتخفيض مدة الحكم الصادر بحق نبيل رجب، رئيس المركز البحريني لحقوق الإنسان، من السجن ثلاث سنوات إلى سنتين، وذلك عقب إدانته بتهمة الدعوة إلى “تجمعات غير قانونية” والمشاركة  فيها.

ويعتزم محاموه التقدم باستئناف أمام المحكمة العليا للطعن في قرار الإدانة الذي صدر بحقه على خلفية تتعلق بالاحتجاجات التي شهدتها البحرين خلال الفترة الواقعة بين فبراير/ شباط، ومارس/ آذار من عام 2012.

وفي معرض تعليقه على هذه التطورات، قال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية، فيليب لوثر: “إن اللفتة التي بدرت عن محكمة الاستئناف بتخفيفها مدة الحكم الصادر بحق نبيل رجب بواقع سنة واحدة لهي لفتة جوفاء إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أنه ما كان ينبغي في المقام الأول أن يكون نبيل حبيس السجن أصلاً”.

وأكد لوثر أن “الجرم الوحيد الذي ارتكبه نبيل رجب هو التعبير عن آراءه بشكل سلمي.  ولا فرق بين حكمٍ بالسجن سنتين أو ثلاث سنوات، إذ لن تستقيم الأمور إلا بإطلاق سراح نبيل عقب هذا الحكم الذي يجسد شكلاً من أشكال الإهانة والظلم”.

ولقد أيدت المحكمة الحكم الصادر بإدانة نبيل عقب يوم واحد من حديث العاهل البحريني باستفاضة عن احترام البحرين لحقوق الإنسان.

فلقد نُقل عن العاهل البحريني قوله إن حرية التعبير عن الرأي والتجمع السلمي في البحرين مكفولة للناس كافة. وعلى الرغم من ذلك، فلقد فرضت الحكومة البحرينية في 30 أكتوبر/ تشرين الأول حظراً على جميع الاحتجاجات، واعتقلت العشرات خلال الأشهر الأخيرة جراء مشاركتهم في التجمعات.

كما تكرر استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان بالمضايقات، وسُجن البعض منهم جراء قيامهم بعملهم أو التعبير عن آراءهم.

ولقد اعتُقلت أيضاً الناشطة البحرينية، زينب الخواجة، يوم الأحد الماضي عقب زيارتها لأحد المجمعات الطبية بغية مقابلة أحد المحتجين المصابين، ولا زالت الناشطة قيد الاحتجاز بانتظار الانتهاء من التحقيق معها.

وفي تطور آخر، فلقد صدر يوم أمس حكما على الناشطة الخواجة بالسجن مدة شهر واحد، على خلفية اتهامها أيضاً بالمشاركة في “تجمع غير قانوني”.

وأضاف فيليب لوثر القول أن “السلطات البحرينية قد دأبت من جانب على التغني باحترامها لحقوق الإنسان، في الوقت الذي استمرت فيه على الجانب الآخر بالزج بالمدافعين عن حقوق الإنسان في السجون جراء تعبيرهم عن آراءهم سلمياً”.

واختتم لوثر تعليقه قائلاً: “يتعين على السلطات الحرص على أن تتطابق أقوالها مع أفعالها، وأن تعمد إلى إطلاق سراح جميع سجناء الرأي المحتجزين في السجون البحرينية فوراً ودون شروط”.

ولقد حُكم في يوليو/ تموز على نبيل رجب بالسجن ثلاثة أشهر بتهمة التشهير، وذلك في أعقاب تغريدة له أعرب فيها عن انتقاده لرئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة.

وبعد شهر، صدر حكم آخر بسجن نبيل رجب ثلاثة أعوام على خلفية الاحتجاجات.
ولقد عبرت العديد من حكومات الدول الاجنبية عن خشيتها على حرية التعبير عن الرأي والتجمع في البحرين.

وفي أحدث التطورات، وأثناء اجتماع دولي عُقد في المنامة نهاية الأسبوع الماضي، صرح مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية، مايكل بوزنر: “ينبغي على الحكومة (البحرينية) أن تُسقط جميع التهم المسندة إلى الأشخاص المتهمين بارتكاب جرائم ترتبط بالتعبير السياسي السلمي، وحرية التجمع.  ويظهر أن العديد من أحكام الإدانة الصادرة تلك تقوم، ولو جزئياً على الأقل، على قيام المتهمين بانتقاد أفعال الحكومة وسياساتها”.

 ———————————————————————————–

الامن البحريني يقمع مسيرة زحف للمنامة لاحياء عيد الشهداء

4قمعت قوات الامن البحريني يوم الاربعاء مسيرة بمنطقة سفالة في جزيرة سترة خرجت تمهيداً للزحف المقرر الى العاصمة المنامة يوم 17 من الشهر الجاري احياء لذكرى عيد الشهداء.

وردد المتظاهرون شعارات تطالب بالقصاص من قتلة الشهداء، محملين الملك حمد بن عيسى آل خليفة مسؤولية سقوط اكثر من 100 شهيد منذ انطلاق الثورة.

وفي قرية النويدرات شكل عشرات المواطنين سلسلة بشرية تحت شعار “الثورة مستمرة”. كما أغلق الثوار شارع المنطقة الصناعية في حزيرة سترة.

هذا وتتواصل فعاليات اسبوع الشهداء استعداداً للتظاهرة الموحدة الكبرى في المنامة يوم الاثنين القادم.

على صعيد آخر، دعت منظمات حقوقية السلطات البحرينية الى الافراج غير المشروط عن الناشط الحقوقي نبيل رجب الذي يقضي عقوبة السجن، بعد تخفيضها الحكم من ثلاث سنوات الى سنتين.

وقالت منظمة هيومن رايتس فيرست: ان سلطات المنامة اذا كانت جادة بالاصلاح يمكن لها ان تبدأ بالافراج عن الناشطين الحقوقيين، وعلى رأسهم نبيل رجب، مشيرة الى مواصلة اعتقالات الناشطين الذين كانت آخرهم زينب الخواجة في مجمع السلمانية الطبي.

وحثت المنظمة الولايات المتحدة على اتخاذ تدابير حاسمة بشأن تعاملها مع النظام البحريني الذي يواصل حملته ضد المدافعين عن حقوق الانسان.

 ——————————————————————————————–

أساليب الإعتقال العنيفة لم تتوقف وقضية إعتقال منيرة سيد حبيب نموذج واضح لإستمرار منهجية الإنتهاكات ومصادرة حرية التعبير والتجمع

تابع مركز البحرين لحقوق الإنسان بقلق شديد تفاصيل إعتقال المواطنة البحرينية منيرة سيد حبيب – 27 عاما، والتي اعتقلت بطريقة عنيفة في ساعات الفجر الأولى يوم الأربعاء الموافق 28 من نوفمبر 2012م بعد أن قامت مجموعات من قوات الأمن الخاصة مدعومة بمليشيات مدنية مسلحة ترتدي أقنعة بمداهمة منزلها الكائن في منطقة الغريفة وذلك عند الساعة الثالثة صباحا بتوقيت المنامة. واستمر احتجازها حتى 1 ديسمبر 2012 قبل الإفراج عنها.

5

وقد التقت لجنة الرصد المواطنة منيرة سيد حبيب بعد الإفراج عنها من قبل النيابة العامة للوقوف على حيثيات الأعتقال وأسبابه والتهم التي وجهت للمعتقلة، واستطاعت لجنة الرصد ان تُدون جملة من الإنتهاكات التي قامت بها قوات الأمن وأساليبها غير الإنسانية في الإعتقال والتي لم تتغير منذ اندلاع التظاهرات الواسعة جدا في البحرين في الرابع عشر من فبراير 2011 م ما يُبقي قلق المركز من إستمرار منهجية الإنتهاكات والإعتقال التعسفي أو الحجز بسبب التعبير عن الرأي والتجمهر السلمي المكفولين في جميع القوانين المحلية والمواثيق الدولية.

وقد خلصت تحقيقات مركز البحرين لحقوق الإنسان من خلال توثيقه لحالة المعتقلة منيرة سيد حبيب للأتي:

مداهمة المنزل والإعتقال:

تمت عملية الإعتقال بشكل عنيف وفي ساعات الفجر الأولى حيث اقتحم منزل المعتقلة بعدد كبير من قوات الأمن مدعومة بمليشيات مدنية تحمل السلاح، وقام رجال الأمن بمعية المدنين الملثمين بالعبث في محتويات المنزل كما أنهم اقتحموا المنزل عنوة، وهذه الطريقة العنيفة وغير الإنسانية في الإعتقال واقتحام المنزل تأتي ضمن سلوك ونمط واحد يستخدم بشكل منهجي منظم ويراد منه بث الرعب وارهاب قاطني المنزل المقتحم وهو اسلوب يخالف كل القوانين المحلية والمواثيق الحقوقية الدولية. كما تم مصادرة عدد من الكمبيوترات من المنزل وعدد من الهواتف النقالة.

منزل المواطنة منير سيد حبيب كما بدا بعد تفتيشه من قبل قوات الأمن ومدنين ملثمين6

الحبس الإنفرادي وساعات التحقيق الأولى:

منذ ساعات الفجر الأولى تعرضت منيرة سيد حبيب للمعاملة القاسية والحاطة بالكرامة وتم التكتم على مكان اعتقالها والجهة التي تحتجزها، وتشير التفاصيل أنها تركت في غرفة صغيرة شديدة البرودة وبشكل منفرد ومنعت من الإتصال بالعالم الخارجي أو بمحاميها وأهلها في مبنى التحقيقات الجنائية وبقيت في تلك الحجرة في جو من الإرهاب والعزلة التامة، بعد مضي ما يقارب التسع ساعات من العزل التام تم التحقيق مع منيرة حبيب من قبل ضباط رجال دون تواجد شرطة نسائية ودون أن تعرف منيرة هوياتهم، كما أنهم لم يخبروها بالتهم الموجهة لها، أو يسمحوا لها بإستدعاء محامي للدفاع عنها، وباشر الضباط الرجال في التحقيق معها في عدة أمور شخصية ودينية وسياسية، وقد استمر التحقيق معها حتى المساء بعد ذلك تم نقلها من مبنى التحقيقات الجنائية إلى سجن النساء في مدينة عيسى لتوضع في الحبس الإنفرادي قبل أن تنقل مجددا لمبنى التحقيقات الجنائية وتوضع في نفس الغرفة شديدة البرودة ويعاد التحقيق معها بنفس الطريقة في أول مرة قبل نقلها للنيابة العامة التي أمرت بالإفراج عنها بعد توجيه تهمة “المشاركة في تجمهر، ومراقبة الطريق للمتجمهرين”. وفور الإفراج عنها تجمع الأهالي لإستقبالها إلا أنهم تعرضوا للقمع من قبل قوات الأمن التي استخدمت الغازات المسيلة للدموع لتفريقهم كما أطلقت الغازات داخل احد المأتم النسائية.

———————————————————————————————-

معارض بحريني: النظام لم ولن يستطيع القضاء على الحراك الشعبي

المقابلة مع: الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي السيد فاضل عباس

 أغلق الثوار في البحرين عشرات الشوارع الرئيسة والطرقات الحيوية في البلاد بالاطارات المشتعلة ما أدى الى شلل كامل للحركة المرورية، كما اغلقت الشوارع في العاصمة المنامة والمنطقة التجارية والطرق المؤدية الى مطار البحرين الدولي. للإضاءة على آخر التطورات في المشهد البحريني حاورنا الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي السيد فاضل عباس.
موسوي: السيد فاضل عباس، ما الرسالة التي كان يريد الثوار توجيهها من خلال اغلاقهم فجر الثلاثاء عدداً من الطرقات والشوارع الرئيسة في المنامة والمدن الاخرى؟
عباس: النظام البحريني يحاول دائماً ان يوحي للرأي العام العربي والدولي والاسلامي بان الازمة السياسية في البحرين قد انتهت، وان قوات النظام قد استطاعت القضاء على هذا الحراك، لذلك وخصوصاً في الأيام الاخيرة ومع اشتداد الضربات الامنية التي يقوم بها النظام. في المقابل كان هناك ايضاً تكثيف لعمليات المعارضة التي تقوم بها ولكل وسائل الاحتجاج التي تقوم بها، فهذه الاحتجاجات تهدف بالأساس الى افشال المشاريع الامنية للنظام والى ايصال رسالة واضحة مفادها، ان ما يقوم به النظام لن يستطيع من خلاله ان يوقف الحراك الشعبي، وان الادعاءات التي يروج لها النظام للخارج بانه استطاع ان يقضي او يخفف من هذا الحراك كلام غير صحيح.
موسوي: السيد فاضل عباس، كيف تقرأ تخفيض محكمة الاستئناف البحرينية مجموعة عقوبات السجن الصادرة بحق الناشط نبيل رجب من ثلاث سنوات الى سنتين؟
عباس: حقيقة ان نبيل رجب يستحق الافراج عنه لانه لا يستحق لا سنة ولا سنتين ولا يستحق ان يبقى في السجن ولا شهر واحد ولا يوم، لان نبيل رجب معبر عن الرأي وعن طريق هذا التعبير عن الرأي القي به السجن، لذلك نحن لا نستغرب من تخفيف الاحكام وخصوصاً أنه في قضايا سابقة كانت هناك احكاماً بالمؤبد اصبحت 15 عاماً، و15 عاماً اصبحت 5 سنوات، هذا يوحي ويؤكد ما ذهبت اليه المعارضة في مرات سابقة عديدة بان النظام يتدخل في القضاء وان القضاء البحريني بحاجة الى اصلاح وهو بحاجة الى ان يتم فصله عن السلطة التنفيذية.

المصدر : اذاعة طهران العربية

———————————————————————————————

البحرين تسجن الناشطة خواجة

أفاد محامون أن المحكمة الجنائية البحرينية قضت، اليوم، بحبس الناشطة الحقوقية زينب الخواجة لمدة شهر، ودفع كفالة مئة دينار (258 دولاراً) بعد اتهامها بالمشاركة في تظاهرة غير مرخص لها في 12 شباط/فبراير 2012، ودخول دوار اللؤلؤة الذي تعدّه السلطات منطقة محظورة.

وكان الدوار مهد حركة الاحتجاجات العام الماضي، قبل أن تقمعها السلطات وتفرض طوقاً أمنياً في محيطه.
وفند محامون في مذكرة قدموها إلى المحكمة التهمة الموجهة إلى الخواجة بالمشاركة في تظاهرة غير مرخصة، وقالوا «إن الخواجة ومن رافقها كانوا يسيرون في الشارع على نحو طبيعي، ولم يصدر عنهم أي فعل أو أي لفظ ولم يرتكبوا أي جريمة يعاقب عليها القانون».
وانتقد المحامون اتهام الخواجة بدخول منطقة محظورة، مشيرين إلى «عدم وجود قرار رسمي يشير إلى أن منطقة دوار اللؤلؤة منطقة محظورة».
وزينب الخواجة هي ابنة الناشط البارز عبد الهادي الخواجة، المحكوم عليه بالسجن المؤبد ضمن مجموعة تضم 21 معارضاً بارزاً، بينهم سبعة جرت محاكمتهم غيابياً، وقد نددت عدة دول ومنظمات بمحاكمته، وسبق أن نفذ إضراباً عن الطعام.

(أ ف ب)

كلمتنا:

للحرية ثمنها, الآن وفقط في المملكة العربية السعودية بإمكان المغتصبين والقتلة والسارقين أن يهربوا من الموت.. إليه.

في حصرية وحشية وفريدة من نوعها, ظهرت للرأي العام, الغافل طبعاً, فضيحة جديدة وهي عبارة عن مساومة أو صفقة يقوم بها النظام السعودي مع المحكومين بالإعدام. فيتم إعفاء من يقبل بالخروج مباشرة إلى الأراضي السورية للمشاركة في القتال إلى جانب إرهابيي الدول الأخرى ومن يتقنعون بثياب الثورة.

ولا تقف الكارثة عند هذا الحد, فإن السعودية تتسوق الأسلحة خاصة الدبابات والآليات العسكرية متعددة الإستعمالات ليس للداخل السعودي فقط ولا كرمى لعيون أهل القطيف المغضوب عليهم تاريخياً, بل أيضاً مساهمة في سفاح قربى دولي ومساعدة لآل خليفة في قطع أوتار صرخة الكرامة في البحرين.

وبانتظار أن تتحقق نبوءة القوى المراقبة والمعارضة والناشطين وحزب الأمة أخيراً, وبانتظار أن تنفض الثورة عنها أغلال الإعلام والسكوت الدولي يواصل النظام السعودي الفاسد بالتضييق على مستخدمي مواقع التواصل لخوفهم من انتظام الهمم ورص الصفوف عبرها.

ومن الخناق السياسي إلى الخناق الإفتائي, تشهد تصريحات المفتي الأعور غزارة فيما يخص المساس بأمن النظام وعباءة المملكة واصفاً أحرار القلم والفكر والكرامة بمثيري الفتنة والهمج رافعاً عنهم راية الشرعية وعن مطالبهم بركته, داعياً للاقتداء بالغرب خاصة فيما يتعلّق بالانتخابات.

الانتخابات غير الموجودة أصلاً في مملكة القمع المطلق والاستعباد المطلق والتهميش المطلق والاستهتار بآدمية وكرامة الناس. وجلّ ما يحصده هذا التنكيل بالإنسانية دراسة تفيد بتراجع الشفافية في حديقة الملك.

أما جمعية حقوق الإنسان فقد أكدت على لسان رئيسها الانسان الدكتور مفلح القحطاني أنَّ الجمعية تلقت منذ تأسيسها عام 1425هـ اكثر من 40 الف شكوى وتظلم تتعلق بمواضيع مختلفة منها قضايا السجناء، الأحوال الشخصية، العنف الأسري، القضايا الإدارية والعمالية، الأحوال المدنية، شكاوى ذات صلة بالقضاء

————————————————————————————————-

مكالمة مسربة تفضح وزارة داخلية مافيا ال سعود

http://www.jaride.com/modules.php?name=News&file=article&sid=42482

————————————————————————————————-

آل سعود يفرجون عن مئات المجرمين المحكومين بالإعدام لضمهم إلى المجموعات الإرهابية في سورية

1في فضيحة جديدة ودليل جديد يؤكد تورط سلطات آل سعود في سفك الدم السوري نشرت عدة مواقع إخبارية يمنية مستقلة أمس وثيقة رسمية سرية سعودية تؤكد أن نظام آل سعود أمر بالإفراج عن مجموعة تضم المئات من أخطر المجرمين المحكوم عليهم بالإعدام بجرائم تتعلق بتهريب المخدرات والقتل والاغتصاب مقابل ذهابهم إلى سورية وانضمامهم إلى المجموعات الإرهابية المسلحة هناك

تسربت الوثيقة من وزارة الداخلية السعودية تحت ملحوظة (سري جدا) معنونة الى اللواء سعود الثنيان في المكتب السري للوزارة المذكورة، تشير الى اعفاء مجموعة من متهمين مقابل ارسالهم لما أسماه بـ “الجهاد في سوريا”.

 وجاء في الوثيقة المذكورة أنه تم الاتفاق بين السلطات السعودية وعدد من المجرمين من جنسيات عربية وغير عربية على إعفائهم من عقوبة الإعدام وصرف معاشات شهرية لذويهم في السعودية وإطلاق سراحهم لإرسالهم إلى سورية.
والمجرمون المذكورون في الوثيقة هم: 105 يمنيين و212 سعودياً و96 سودانياً و254 سورياً و82 أردنياً و68 صومالياً و32 أفغانياً و194 مصرياً و203  باكستانيين و23 عراقياً و21 فلسطينياً إضافة إلى 44 كويتياً.
وذكرت الوثيقة أنه سيتم تدريب هؤلاء المجرمين وتأهيلهم من أجل إرسالهم لـ«الجهاد» في سورية.

 المصدر: تشرین

———————————————————————————————–

صفقة أسلحة جديدة: من تحارب السعودية بالمدرعات الألمانية؟

2حين تشتري السعودية دبابات ومدرعات ألمانية يثير المراقبون أسئلة مفادها: ضد من ستستخدم هذه الأسلحة؟ ولماذا لم تشتر المملكة أسلحتها من حليفتها الولايات المتحدة؟ وهل يحتمل أن توجه هذه الأسلحة إلى معارضي الحكم داخل المملكة؟

لا أحد يدري أيّ من خواص المدرعة الألمانية “بوكسر” استهوت السعودية فأقدمت على طلب المئات منها. ولعل أهم ما في هذه المدرعة هو مرونة تغيير مهامها خلال ساعة لتصبح سلاحا يناسب متطلبات ميدانية محددة. فهي يمكن أن تكون ناقلة أشخاص بعجلات  معدة لنقل 8 – 10 مقاتلين، أو عربة إسعاف مدرعة تخلي الإصابات من ميدان المعركة، أو عربة قتال في الشوارع ذات سرعة تصل إلى 80 كيلومترا في الساعة. كما أنها تحمل مدفعا من عيار 120 ملم دقيق الإصابة لإمكانية توجيهه الكترونيا، وقابل للتفكيك خلال ساعة. ويمكنها أن تكون عربة قيادة تحمل أجهزة اتصال على الموجة القصيرة أو البعيدة وتعمل في المناطق السكنية. بوكسر يمكن أن تحور في المستقبل لتمسي منصة لحمل أسلحة مقاومة طائرات قصيرة المدى.

للمعارضة السعودية رأي مخالف، أشار فؤاد إبراهيم الباحث والمعارض السياسي السعودي إلى أن السعودية سعت منذ ثمانينات القرن الماضي إلى الحصول على الدروع الألمانية، لكن حكومة المستشار الأسبق هلموت كول آنذاك كانت ترفض هذا الطلب السعودي لسببين، أولهما، أمن إسرائيل، والثاني قضية الديمقراطية وحقوق الإنسان. ويضيف إبراهيم قائلا: “فألمانيا لم تكن تريد أن تدعم أنظمة مستبدة تنتهك حقوق الإنسان، لكن المستشارة ميركل وبعد وصولها إلى الحكم بدأت تغير من هذه السياسة”.

وفي معرض تحليله للغطاء الشرعي لصفقة الأسلحة أشار إبراهيم إلى أن القانون الألماني يحظر نشر تفاصيل الصفقات العسكرية، وهو يعاقب كل من يبوح بأسرار الصفقات “وهذا القانون هو الذي يفسر إقبال السعودية على طلب أسلحة من ألمانيا”.

“مدرعات بوكسر للحرس الملكي الذي يحمي العائلة المالكة”

ولا يخفى أن نسبة كبيرة من ترسانة الأسلحة السعودية هي أمريكية الصنع، وهذا بحد ذاته يثير تساؤلات المراقبين حول اختيار السعودية لمصدر تسليح غير أمريكي لتجهيزها بأسلحة إستراتيجية.

مصطفى العاني عزا ذلك إلى رغبة المملكة في تنويع مصادر أسلحتها إذ إن “هناك عقودا مع الصين، وبريطانيا، والبرازيل، وضمن هذه السياسة عقدت الصفقة مع ألمانيا”. وأثنى العاني على السلاح الألماني مبينا أنه يحظى باهتمام كبير في المنطقة.

أما المعارض السعودي فؤاد إبراهيم فذهب إلى أن “صفقة مدرعات بوكسر مخصصة لتسليح الحرس الملكي السعودي، وهي وحدات مختصة بحماية العائلة المالكة التي بدأت تشعر بمخاوف على مكانتها بعد ثورات الربيع العربي”.

وفي معرض تبريره لاختيار المملكة شراء دبابات ومدرعات من ألمانيا، أشار إبراهيم إلى أن سلسة من الفضائح ارتبطت بصفقات الأسلحة مع الولايات المتحدة وبريطانيا ومن بينها فضيحة صفقة اليمامة. ولفت المعارض السعودي إلى أن ” ولي العهد ووزير الدفاع السعودي الحالي الأمير سلمان بن عبد العزيز يملك علاقات قديمة مع ألمانيا، وقد يكون هو الذي يقف وراء هذه الصفقة”.

“المشكلة تكمن في أن النظام السعودي يفتقر إلى جيش يؤمن بدولته”

يشار إلى أن السعودية تمتلك ترسانة أسلحة كبيرة أغلبها من مصادر أمريكية، كما أن تضم أراضيها قاعدة للقوات الأمريكية هي قاعدة الأمير سلطان الجوية وقد انتقل معظم عناصرها الأمريكيين إلى قطر في السنوات الأخيرة. وتثير رغبتها في شراء أسلحة ومدرعات مخاوف ناشطين في حقوق الإنسان من أن توجه هذه الأسلحة إلى معارضة محتملة في المملكة أو في دول الخليج مستذكرين في ذلك ما جرى في مملكة البحرين قبل أشهر.

في هذا السياق ، أشار المعارض فؤاد إبراهيم إلى أن الجزيرة العربية تحولت اليوم إلى مخزن كبير للأسلحة الغربية وليس للمملكة مشكلة في الأسلحة “لكن المشكلة تكمن في أن النظام السعودي يفتقر إلى جيش يؤمن بدولته ومستعد للتضحية في سبيلها”، حسب تعبيره.

وذكّر إبراهيم بما جرى عند أول خطر تعرضت إليه المملكة بعد غزو صدام لدولة الكويت، فقد صدر قرار الملك  باستدعاء القوات الأمريكية ، وبناء تحالف دولي للدفاع عن الجزيرة وعن الكويت .

المعارض السعودي إبراهيم اعتبر أن صفقة السلاح “هي محاولة من الحكومة السعودية لشراء تحالف مع ألمانيا، وكذلك الأمر في مشترياتها من السلاح الأمريكي والبريطاني والفرنسي، فهي تريد التحالفات وليس الأسلحة بذاتها”.

المصدر:DW عربية

——————————————————————————————–

حزب الأمة الإسلامي بالسعودية يتنبأ بثورة قادمة من خلال الضغوط الشعبية

                                                                                                                                                                                                                                                                              أكد حزب الأمة الإسلامي بالسعودية، أن الضغوط الشعبية عبر المظاهرات والمسيرات الطيّارة والحملات التعريفية بالمعتقلين هي عامل مهم وفعال في الإفراج عن المعتقلين.

وقال عضو الهيئة التأسيسية للحزب: “اشتهر عن الرئيس المخلوع حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي سجن خصومهم ومعارضيهم فكان السجن مصيرهما وهذا ما سيحدث عندنا والأيام دول”.

وأضاف: “مما يبعث الأسف أن يكون أقصى أماني الأسلاميين أن يخرج أحد العلماء أو الدعاة من سجون الطغاة والاكتفاء بالاحتفال بهم دون الانتصار لهم”.

وتابع: “تقارن السلطة السعودية، حالة الربيع العربي بثورتى الضباط الأحرار وجهيمان وتعتقد أنها في مأمن وتستطيع تجاوزها متجاهلة طبيعة الثورات العربية”.

واصل: “تستحضر السلطة السعودية ماضيها وقدرتها على قمع الحركات الانقلابية وتعتقد أن باستطاعتها تجاوز حالة الربيع العربي، ومنع أي حراك شعبي قد يحدث”.

شمس الحرية

———————————————————————————————–

هل تشكل وسائل التواصل الاجتماعي خطرا على ملكيات الخليج؟

بيل لو – مراسل بي بي سي لشؤون الشرق الاوسط

4

التقييد على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لن يوقف طوفان التوتير

كتب مراسل بي بي سي لشؤون الشرق الاوسط بيل لو “ان القرارات الأخيرة التي اصدرتها دولة الامارات العربية المتحدة لتضييق الخناق على مستخدمي الانترنت ما هي الا محاولات من حكومات دول الخليج للتحكم في سيل الانتقادات والآراء التي تنشر على هذه المواقع”.

واضاف المراسل ان “التعديلات (القانونية) بشأن جرائم الانترنت التي أصدرها الرئيس الاماراتي خليفة بن زايد آل نهيان في مرسوم رسمي تنص على عقوبة السجن 3 سنوات لكل من استخدم الشبكة المعلوماتية او صمم موقعاً على الانترنت بقصد السخرية او الاضرار بسمعة الدولة او رئيس الدولة او نائبه او أي من حكام الامارات السبع، او أي شيء يتعلق بعلم البلاد أو النشيد الوطني او أي رمز من رموز الدولة”.

وبموجب هذا القانون فإنه “يمنع نشر المعلومات او الاخبار او الرسوم الكاريكاتورية التي تشعر فيها السلطات بأنها تهدد الامن في البلاد”.

هيومن رايتش ووتش

“الهدف من وراء هذا القانون هو فرض قيود صارمة على حرية التعبير”

وأصدر الشيخ خليفة هذا المرسوم قبل 3 ساعات من فوز الامارات بعضوية مجلس حقوق الانسان لمدة ثلاث سنوات متواصلة.

ورأت منظمة هيومن رايتش ووتش ان “الهدف من وراء هذا القانون هو فرض قيود صارمة على حرية التعبير”.

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الاوسط في المنظمة جو ستورك : “ان هذا المرسوم يلقي بظلاله فعلاً على وسائل التواصل الاجتماعي”.

واضاف لـ بي بي سي :”كان لها تأثير فعال، حتى ان بعض الناشطين توقف عن ارسال تغريداته على توتير”، متسائلا “من يقرر مفهوم الاهانة او الاضرار بسمعة احد؟ من يضع الخطوط الحمراء؟ هذا القانون يعكس عدم التسامح مع أي انتقاد يوجه الى الحكومة”.

شاعر قطري

واضاف المراسل ان احد المحامين في منطقة الخليج، أكد ان موكله الشاعر القطري محمد العجمي المعروف بابن الذيب حكم عليه بالسجن المؤبد بسبب نظمه قصيدة “ثورة الياسمين في تونس”. ووجهت الى العجمي تهمة “التحريض على قلب نظام الحكم في قطر واهانة الامير”.

وكان العجمي أنشد قصيدة بشأن ثورة “الياسمين في تونس” ثم حملها على الشبكة العنكبوتية في يناير/كانون ثاني 2011 وعبر فيها عن دعمه للثورة التونسية قائلا “كلنا تونسيون في وجه النخبة المستبدة”.

ثم “شجب جميع الأنظمة العربية” بوصفها تمثل “لصوصا لا يميزون بين أحد، وانتقد فيها انظمة الحكم الشمولية في المنطقة”.

وفي عمان، حكم على العديد من المدونين بالسجن في تموز/يوليو لمدة تتراوح بين عام الى 18 شهراً بسبب تشويه سمعة السلطان.

واضاف المراسل ان الناشط السياسي البحريني نبيل رجب يقضي عقوبة مدتها 3 سنوات في احد السجون البحرينية.

وقال رجب في تغريدة على حسابه على توتير التي يتابعها حوالي 100 الف شخص ” بسبب تغريداتي حكم علي في 9 يوليو/تموز لمدة 3 سنوات، ويقوم اصدقائي الآن بالاهتمام بحسابي على موقع توتير نيابة عني”.

وتحظر في البحرين جميع التجمعات العامة والتظاهرات، وتؤكد الدولة ان هذه الاجراءات هي مؤقتة.

توتير

المدون السعودي أحمد العمران

“السعودية تشهد تنامياً ملحوظاً في استخدام التوتير العمران”

يقول المدون السعودي أحمد العمران “عندما فتحت حساباً لي على توتير في 2006 لم يكن أي شخص في المملكة يعرف شيئا عن وسيلة التواصل الاجتماعي هذه”.

واضاف العمران لـ بي بي سي : “اليوم الامر عكس ذلك تماماً، فالسعودية تشهد تنامياً ملحوظاً في استخدام التوتير، وفي شهر واحد فقط وصلت نسبة مستخدمي توتير نحو 3000 في المئة”.

والسؤال اليوم هو هل بإمكان وسائل التواصل الاجتماعي تغيير المنطقة التي تحكمها الأسر الملكية التي حكمت بيد من حديد لقرون عدة؟

وفي دول الخليج كغيرها من الدول الغربية الاخرى، يعتبر أكثر المهتمين بوسائل التواصل الاجتماعي المشاهير ونجوم السينما والرياضة.

الا ان الدول الخليجية فيها الكثير من الشباب الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن آرائهم خاصة في ظل ثورات الربيع العربي.

وهذا الامر يشكل خطراً على الحكومات الخليجية التي تتعامل مع المطالبين بالإصلاحات بقليل من التسامح.

خط أحمر

وبالرغم من المراقبة الشديدة لوسائل التواصل الاجتماعي في دول الخليج، الا ان اعداد مستخدمي الانترنت في ازدياد متواصل. وهم ينشرون العديد من تعليقاتهم وحواراتهم على الانترنت مما يجعل من الصعب جداً ان لم يكن من المستحيل ضبطها.

وقال المدون ستيف رويستون الذي يكتب في مدونته بشكل يومي في البحرين عن امور دول الخليج انه “رغم الحذر في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في دول الخليج الا انه قوة لا يستهان بها”.

واضاف: “الخط الاحمر موجود الا انه في انخفاض”.

طوفان

وبرأي مراسل بي بي سي فإن ” الاعتقالات والمراسم والاحكام بالسجن سيكون لها تأثير على الناشطين السياسيين امثال نبيل رجب وغيرهم”.

رئيس تحرير قناة “العرب” في السعودية

“توتير … هو بمثابة الصحيفة التي لم نمتلكها قط”

ويقول احد المدونين السعوديين الشباب “ان الحكومة لا يمكنها ان تسجن جميع الاشخاص الذين يعبرون عن آراء لا تروق لها”.

وفي تصريح لرئيس تحرير قناة العرب في السعودية جمال الخاشقجي في مؤتمر في واشنطن قال: “توتير هو بمثابة الصحيفة التي لم نمتلكها قط، فلديه تأثير لم نشهده من قبل، فما الذي يقدر ان يفعله التوتير والفيس بوك قد يعيد تشيكل وهيكلية المملكة العربية السعودية والله وحده يعلم، وهذا الأمر بدأ فعلاً”.

وأكد المدون السعودي ذلك بالقول: ” التوتير مثل الطوفان ليس هنا فقط بل في العالم أجمع والسعودية لا يمكنها ايقافه”.

————————————————————————————-

منظمة حقوقية تستنكر استمرار القمع السعودي لحرية الرأي والتعبير

5استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أمس, اعتقال قوات الأمن السعودية لمواطن يطالب بالإفراج عن شقيقه المعتقل دون محاكمات منذ 3 سنوات, فضلاً عن منع النظام السعودي أسرة أحد النشطاء المعتقلين من حضور حفل تكريم له.

وكانت قوات الأمن السعودية متمثلة في جهاز المباحث العامة في نجران، قد قامت باعتقال الناشط “يحي الوادعي”، لمطالبته المستمرة بالإفراج عن شقيقه المعتقل منذ أكثر من ٣ سنوات دون محاكمات, وذلك كاستمرار لحملة التضيق والمضايقات التي تتعرض لها أسر المعتقلين المطالبين بمعرفة مصير ذويهم القابعين بالسجون السعودية بدون محاكمات, وقد تم نقل المعتقل للرياض.

وفي سياق متصل اعتقلت قوات الأمن السعودية يوم الجمعة 7 ديسمبر/كانون الأول الشابين “السيد عقيل علوي آل علوي” , 23 عاماً – من أهالي حي الدبابية بالقطيف , والشاب “ربيع صلاح الخنيزي” , 24 عاماً , من حي القلعة في مدينة القطيف, الذي تم اعتقاله كما ردد بعض النشطاء لإجبار أخيه على تسليم نفسه, وقد تم نقل المعتقلين الى جهة مجهولة , ولم تتمكن عائلتيهما من الحصول على معلومات تفيد بمعرفة مصيرهما .

واستمراراً لمسلسل التضييق علي أسر المعتقلين منعت السلطات السعودية أسرة الناشط الحقوقي الدكتور “سعود مختار الهاشمي” من المشاركة في حفل أقامه مركز الكرامة لحقوق الإنسان في جنيف بسويسرا لتكريمه يوم الجمعة 7 ديسمبر 2012وذلك على خلفية حصوله على جائزة الكرامة وهى جائزة يمنحها مركز الكرامة لحقوق الإنسان في جنيف بسويسرا لواحد أو أكثر من النشطاء الحقوقيين أو المنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان عرفانًا بمساهماتهم ودورهم البارز في حماية وتعزيز حقوق الإنسان في العالم العربي, والدكتور “الهاشمي” محكوم عليه بالسجن 30سنة، ومثلها منع من السفر، في القضية المعروفة بـ”استراحة جدة”.

وقالت الشبكة العربية : “إن اعتقال السلطات السعودية للناشط “يحي الوادعي”, هي استمرار لسياسة النظام السعودي القمعي لترهيب اسر المعتقلين لإجبارهم علي عدم التحدث عن ذويهم القابعين في سجون النظام السعودي القمعي دون اتهامات, فهذا الاعتقال التعسفي ليس الأول ولن يكون الأخير في ظل عناد النظام السعودي وتعسفه, ففي أخر انتهاكات النظام السعودي قام باعتقال عدد كم النساء والأطفال لمطالبتهم بالإفراج عن ذويهم قبل أن يفرج عنهم بعدها بفترة بعد مصادرة هواتفهم”.

وطالبت الشبكة العربية المنظمات والمؤسسات الحقوقية الدولية والإقليمية الضغط على النظام السعودي لإجباره علي احترام المعاهدات والمواثيق الدولية الموقع عليها, أو التدخل للضغط علي الدول الكبرى التي ترتبط بعلاقات قد تصل لحد التواطؤ مع النظام السعودي وغض الطرف عن جرائمه وانتهاكاته البشعة التي تتزايد يوماً بعد يوم, في ظل صمت مخزي من هذه الدول.

شمس الجزيرة

————————————————————————————————–

مفتي عام السعودية: أمة الاسلام أصبحت تساق كما يساق حزب من الغنم

دعا مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ العالم الإسلامي والعربي إلى الاقتداء بالغرب عند تسيير أمور الانتخابات ونقل السلطة، محذرا من الغوغائية في انتقال الحكم مشيرا إلى أن الأمة أصبحت تساق كما يساق حزب من الغنم.

وقال المفتي خلال رسالة وجهها للعالم الإسلامي من على منبر جامع الإمام تركي بن عبد العزيز في الرياض يوم 8 ديسمبر/كانون الأول “خذوا من أعدائكم عبرة في انتظام أوضاعهم خلال الانتخابات، فلا فوضى ولا انعدام للأمن، بالنقيض ما يحصل في العالم الإسلامي من تخريب وقتل”.6

وتعجب آل الشيخ من رخص دماء المسلمين عند اختلافهم مع بعضهم، قائلا “لماذا دماؤنا رخيصة وأموالنا كذلك، فيجب أن نكون منظمين عند الانتخابات”، مشيرا إلى” أن مصائب العالم الإسلامي هو تقديم المصالح الشخصية على المصالح العامة”.

وطالب القادة والشعوب بالبعد عن المصالح الشخصية، والاستجابة لتحريض الأعداء، الذين يحبون أن تشيع الفوضى والعبث والتخريب في البلاد الإسلامية. وحذر من الغواغائية في انتقال الحكم، داعياً إلى الرجوع إلى سلف هذه الأمة في انتقال السلطة، وقال”لماذا تعيش أمة الإسلام تحت الفوضى، أصبحت الأمة تساق كما يساق حزب من الغنم”.

وكان المفتي قد وجّه في خطبته الماضية رسالة للمصريين حثهم إلى التحلي بالحكمة والعقل والرأي، والبعد عن الفوضى، مطالباً العلماء وأهل الفكر والثقافة والإعلام بمرعاة مصاير مستقبل الأمة.

ويأتي ذلك وسط جملة من الخطب والمحاضرات التي حذر فيها المفتي من المظاهرات والتجمعات، حيث قال: إن المظاهرات لم تحقق خيرا ولم نر فيها خيرا أبدا وإنما رأينا الشر والبلاء، مؤكداً أن هذه المظاهرات لا أصل لها في الشرع.

المصدر: البيان

————————————————————————————————

السعودية تتراجع تسع مراتب في تصنيف “الشفافية والنزاهة

7تراجعت السعودية تسع مراتب خلال عام في التصنيف العالمي للشفافية ومكافحة الفساد، وفق تصنيف منظمة الشفافية الدولي الذي تصدره سنويا، واحتلت السعودية الركز الـ(66) مناصفة مع دولة الكويت، حيث تذيلتا في هذا المركز ترتيب دول الخليج.

ويضيف هذا التراجع رقما جديدا في خانة التراجعات السعودية في مجال الشفافية والنزاهة، بعد تراجعها في العامين الأخير لـ (16) مركزا رغم اقتراب عامين على إنشاء هيئةٍ لمكافحة الفساد في المملكة، في أعقاب مطالبات شعبية وبعض رسمية، بعد أن استشرى الفساد الإداري والمالي في عدد المشاريع والقطاعات.

وتبرز في السعودية المطالبات بمحاربة الفساد، رغم سعي عدد من القطاعات الحكومية في ذلك، تشترك في المهمة هيئة مكافحة الفساد وهيئة الرقابة والتحقيق، وكذلك ديوان المراقبة العامة الذي يُعنى بالتدقيق والمراجعة المالية في غالب مفاصل الدولة. ما تؤكده أرقام منظمة الشفافية الدولية، يواجهه تحفظ من هيئة مكافحة الفساد السعودية في التشهير أو نشر أخبار ومعلومات عن تلك القضايا التي ساهمت في تعثر تقدم السعودية في سلم “الشفافية والنزاهة”.

وقالت رئيسة مجلس إدارة المنظمة الدولية هوغيت لبيل إنه ينبغي للحكومات تضمين إجراءات مكافحة الفساد في صنع القرارات العامة، متوقعة من الحكومات اتخاذ مواقف أكثر صرامة في مواجهة سوء “استغلال السلطة” مشيرة ضمنيا إلى أن نتائج مؤشر “الشفافية للعام الحالي تؤكد أن المجتمعات مازالت تتكبد تكلفة باهظة بسبب تجاوز الفساد بها.

بانوراما

———————————————————————————————–

السعودية : استمرار سياسة التضييق على أهالي المعتقلين المطالبين بالإفراج عن ذويهم

8استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم, اعتقال قوات الأمن السعودية لمواطن يطالب بالإفراج عن شقيقه المعتقل دون محاكمات منذ 3 سنوات, فضلاً عن منع النظام السعودي أسرة أحد النشطاء المعتقلين من حضور حفل تكريم له.

 وكانت قوات الأمن السعودية متمثلة في جهاز المباحث العامة في نجران، قد قامت باعتقال الناشط “يحي الوادعي”، لمطالبته المستمرة بالإفراج عن شقيقه المعتقل منذ أكثر من ٣ سنوات دون محاكمات, وذلك كاستمرار لحملة التضيق والمضايقات التي تتعرض لها أسر المعتقلين المطالبين بمعرفة مصير ذويهم القابعين بالسجون السعودية بدون محاكمات, وقد تم نقل المعتقل للرياض.

وفي سياق متصل اعتقلت قوات الأمن السعودية يوم الجمعة 7 ديسمبر/كانون الأول الشابين “السيد عقيل علوي آل علوي” , 23 عاماً – من أهالي حي الدبابية بالقطيف , والشاب “ربيع صلاح الخنيزي” , 24 عاماً , من حي القلعة في مدينة القطيف, الذي تم اعتقاله كما ردد بعض النشطاء لإجبار أخيه على تسليم نفسه, وقد تم نقل المعتقلين الى جهة مجهولة , ولم تتمكن عائلتيهما من الحصول على معلومات تفيد بمعرفة مصيرهما .

واستمراراً لمسلسل التضييق علي أسر المعتقلين منعت السلطات السعودية أسرة  الناشط الحقوقي الدكتور “سعود مختار الهاشمي” من المشاركة في حفل  أقامه مركز الكرامة لحقوق الإنسان في جنيف بسويسرا لتكريمه يوم الجمعة 7 ديسمبر 2012وذلك على خلفية حصوله على جائزة الكرامة وهى جائزة يمنحها مركز الكرامة لحقوق الإنسان في جنيف بسويسرا لواحد أو أكثر من النشطاء الحقوقيين أو المنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان عرفانًا بمساهماتهم ودورهم البارز في حماية وتعزيز حقوق الإنسان في العالم العربي, والدكتور “الهاشمي” محكوم عليه بالسجن 30سنة، ومثلها منع من السفر، في القضية المعروفة بـ”استراحة جدة”.

وقالت الشبكة العربية : “إن اعتقال السلطات السعودية للناشط “يحي الوادعي”, هي استمرار لسياسة النظام السعودي القمعي لترهيب اسر المعتقلين لإجبارهم علي عدم التحدث عن ذويهم القابعين في سجون النظام السعودي القمعي دون اتهامات, فهذا الاعتقال التعسفي ليس الأول ولن يكون الأخير في ظل عناد النظام السعودي وتعسفه, ففي أخر انتهاكات النظام السعودي قام باعتقال عدد كم النساء والأطفال لمطالبتهم بالإفراج عن ذويهم قبل أن يفرج عنهم بعدها بفترة بعد مصادرة هواتفهم”.

وطالبت الشبكة العربية المنظمات والمؤسسات الحقوقية الدولية والإقليمية الضغط على النظام السعودي لإجباره علي احترام المعاهدات والمواثيق الدولية الموقع عليها, أو التدخل للضغط علي الدول الكبرى التي ترتبط بعلاقات قد تصل لحد التواطؤ مع النظام السعودي وغض الطرف عن جرائمه وانتهاكاته البشعة التي تتزايد يوماً بعد يوم, في ظل صمت مخزي من هذه الدول.

كلمتنا:

أرض النفط والذهب فيها الفقر والعجب

ارتأى مجلس الشورى السعودي, وبعد إتمام كافة المطالب البديهية للبشرية السعودية, أن يعطي اهتمامه للحيوان الذي اكتسب تعاطف البلاط رغم برودته تجاه الآدميين. نعم لقد نجح القط والكلب والناقة بإنجازٍ تاريخي ألا وهو اختراق جدار العاطفة المختبئة تحت جلابيب آل سعود وبات من المعيب أن نشير لقسوتهم في ظل هذا الإحساس المرهف والمسؤولية العالية تجاه الحيوانات مما استدعى اجتماع مجلس الشورى للوقوف عند قانون للرفق بالحيوان.

وفي حين تتبختر الحيوانات الشاردة مزهوة بإنجازها محتفية بالحصول على نظام وقانون يحميها ويرعى مصالحها, يعاني 8 ملايين عامل نظافة من الإهمال وتدني الأجور وقد شهدت المملكة إضراباً لقسم من العمال نتج عنه امتعاضاً من السكان وقليل من الدردشة المخملية لكن يبقى السؤال: ما هي خطورة ظلم 8 ملايين عامل؟

ومن بين القضايا التي تجتاح صحف السعودية, تبقى للمرأة الحصة الأكبر تماماً بحجم حصتها من القمع والتهميش والعبودية. أنوثة المملكة العربية السعودية تبلغ حوالي ال49% أما نسبة قمعها وتهميشها فهي تتخطّى الأرقام والنسب والمنطق بأي حال. فهل يكون عالم التواصل الإجتماعي هو فعلاً الوطن الآمن لهن؟  بينما تسجّل 29 حالة اعتداء وعنف خلال 3 أيام في عالمهن الواقعي؟

وليست المرأة السعودية وحدها من يسكن العالم الإفتراضي, إذ أظهرت الدراسات نسبة عالية للسعوديين رهائن الأجهزة الذكية وبهذا تشارف العائلة السعودية على سرطان الكتروني يهدد الأسرة وترابطها.

———————————————————————————————–

قانون الرفق بالحيوان يثير السعوديين على تويتر

1أشارت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إلى أن مجلس الشورى سيناقش تقرير لجنة الإسكان والمياه والخدمات العامة بشأن مشروع (نظام) الرفق بالحيوان لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وكذلك تقرير للجنة الشؤون الصحية والبيئة لمشروع قانون (نظام) مزاولة المهن البيطرية لدول مجلس التعاون والعقوبات المقترحة.

وبرز عبر موقع تويتر تعليقات وروابط عديدة تطال هذا الخبر، مشيرة إلى ضرورة الالتفات إلى مشاكل أكبر، على حد تعبير المعلقين، منها ما يتعلق بالعمل والبطالة وغلاء المعيشة، خاصة مع خروج مئات آلاف السعوديين من برنامج “حافز” الذي خصص إعانات مالية للعاطلين عن العمل لمدة 12 شهرا.

وقال “محماس الـرابع طـعش™ ‏M7MAS_14″: “ما أذكر شفت حيوان عاطل أو في أزمة فقر أو غلاء معيشة أو سكن؟” بينما قال “مالك نجر ‏Nejer” إن هذا الإجراء مبرر باعتبار “الناقة، هذا الكائن الغبي اللذيذ، قيمته أغلى من دية رجل” في إشارة إلى الارتفاع الهائل في ثمن بعض النوق التي تفوز بمسابقات جمال “مزايين”.

أما “مزروع² ‏Mazroa” فقال ساخرا: “لا يكون يقصدونا يا عيال؟ أحس فيه أحد قاعد يطقطق علينا!” في حين قال “إبراهيم ‏ibhm” معقبا: “الحيوانات تناقش نظام لرفض تسليم أي نظام يخصهم لمجلس الشورى. شايفين وضع السعوديين وتعاطفوا معانا جداً.”

من جانبه، قال “مسفالّ ‏mesfhel” مستغربا: “انتهوا من مشاكل الناس والفقر والديون والسكن وكل الشعب مرتاحين وصاروا فاضين والتفتوا للحيوان!!،” بينما رد “‏iQnasSudeer”: “موضوع مهم .. القط الأسود حالته النفسية جداً سيئة”

الحقيقة السعودية

————————————————————————————————–

الأجور متدنية وعمال النظافة يتحولون إلى متسولين

2دعت جمعية حقوق الإنسان السعودية سلطات آل سعود لرفع رواتب الموظفين، معتبرة أن تدني رواتب الموظفين وخاصة عمال النظافة يؤدي إلى مشكلات أمنية واجتماعية

شيعة نيوز: ونقلت «يو بي أي» عن الجمعية قولها في بيان نشر على موقعها الإلكتروني: إن راتب عامل النظافة الذي يبدأ من 250 ريالاً شهرياً أمر غير مقبول تماماً في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة في المملكة وهو يؤدي إلى تنامي تحول عمال النظافة إلى التسول.

وأضافت الجمعية: إن هذه المسألة أدت أيضاً إلى قصور واضح في مستوى النظافة ما جعل مهاجع العمال مكتظة وعديمة التهوية وبيئة مناسبة لانتشار الأمراض.

وأشارت الجمعية إلى أنها أوصت الجهات المعنية وشركات النظافة وخاصة في مكة المكرمة غرب البلاد برفع رواتب العمال بما يتناسب مع المستوى الاقتصادي للعيش في المنطقة وبما يقضي على ظاهرة هروبهم من مواقع العمل للتسول أو العمل عند الغير.
وقد امتنع عدد من عمال النظافة في مكة المكرمة عن العمل ما تسبب بتراكم النفايات في الكثير من الأحياء وسط ضجر المواطنين من تراكمها وعزا عدد من العمال أسباب امتناعهم عن العمل إلى عدم تسلمهم مرتباتهم منذ ثلاثة أشهر.  يشار إلى أنه يوجد في السعودية نحو 8 ملايين عامل معظمهم من شرق آسيا يحصلون على رواتب متدنية وهم يعملون خصوصاً في جمع النفايات من الشوارع وذلك في بلد تزيد عائدات النفظ فيه على 300 مليار دولار سنوياً.

————————————————————————————————–

ناشطات سعوديات: المرأة السعودية تعامل كالعبيد والإنترنت فضاؤنا الوحيد

بات العالم الافتراضي والانترنت الملجأ الوحيد للمرأة السعودية للتعبير عن رأيها بحرية ونقاش قضايا محظورة في العالم الحقيقي مع نساء أخريات أو مع الرجال، في ظل القيود العائلية والمجتمعية والقانونية.

عبرت ناشطات سعوديات عن شعورهن باليأس من الواقع النسائي السعودي، في ظل القيود المفروضة على حياة المرأة السعودية وحرمانهن من أبسط الحقوق التي كفلتها المواثيق الإنسانية والدولية. في هذا السياق تقول سعاد الشمري، الرئيس العام للشبكة الليبرالية الحرة السعودية على الإنترنت: “نشعر بأننا لسنا بشراً، لقد حرمنا من الحياة الطبيعية للبشر، ممنوعون من المشي في الشارع، وممنوعون من ممارسة الرياضة، ومن قيادة المركبات، وممنوع علينا دخول المؤسسات الرسمية دون إحضار ولي الأمر، نشعر بأننا عبيد”.

ويبلغ عدد الإناث في السعودية ما يربو على تسعة ملايين نسمة من إجمالي عدد السكان الأصليين البالغ عددهم قرابة تسعة عشر مليوناً، بنسبة 49.1 بالمائة.

 سعاد الشمري، رئيس الشبكة السعودية الليبرالية الحرة

 وفي ظل القيود المفروضة على أرض الواقع نجحت المرأة السعودية في اختراق العالم “المحظور” وتجاوز الخطوط الحمراء والتمييز العنصري لصالح الرجل المفروض عشائرياً ورسمياً على المرأة، ومناقشته علناً، في مؤتمرات وندوات خارج المملكة العربية السعودية، ومن خلال المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي داخلياً.

من جانبها قالت المدونة السعودية هالة الدوسري نقلا عن DW عربية: “خارج السعودية أشعر بحرية أكبر، أتعامل مع الجميع بحرية، أتواصل مع وسائل الإعلام بحرية واحضر وأشارك في الندوات وورش العمل والمؤتمرات. أما في السعودية فنشاطاتنا هي في بيوت، خاصة بسبب القيود الحكومية التي لا تسمح بتنظيم أي نوع من النشاطات”.

قيود وانعدام الحقوق.

3

وتعاني النساء في السعودية من التمييز الواضح ضدهن في القوانين والعادات والتقاليد العشائرية، وتتمثل أبرز القيود في إلزام المرأة السعودية بوجود “وصي” عليها من الذكور، غالباً ما يكون أباها أو أخاها أو ابنها حتى لو كانا أصغر منها سناً. وتتيح له القوانين التحكم في كل شيء في حياتها، حيث لا تستطيع السفر إلا أو العمل إلا بإذنه وله الحق في تقاضي راتبها، وهو من له الحق في تزويجها فقط.

 المدونة والناشطة السعودية هالة الدوسري
وتضيف الدوسري بالقول: “أكثر شيء يشعرني بالعجز هو تواصل سيدات معي من خلال مدونتي، لاعتقادهن أن باستطاعتي مساعدتهن، وعدم مقدرتي على تلبية كل تلك الطلبات التي تصلني من نساء سعوديات من أماكن مختلفة في السعودية يتعرضن للاضطهاد والظلم”.

وتمارس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر “الشرطة الدينية” في السعودية رقابة على حركة النساء في الأسواق العامة والتزامهن بالزي الرسمي الشرعي، ومنع أي ممارسات تظهر “عدم الاحترام” للدين الإسلامي.

وذكرت تقارير صحفية في أوقات سابقة أن الهيئة منعت في بعض حوادث رجال الإطفاء من دخول منازل ومدارس للبنات اندلعت فيها حرائق، بسبب عدم وجود “محرم” داخلها، وأنه لا يجوز شرعاً أن تنكشف المرأة أمام رجال الإطفاء، مما تسبب في وقوع مزيد من الضحايا.

فضاء الإنترنت الملاذ الأخير

وتشير الإحصاءات الرسمية إلى أن عدد مستخدمي الإنترنت في السعودية يتجاوز احد عشر مليون مستخدم، فيما يستخدم موقع تويتر الشهير حوالي ثلاثة ملايين سعودي، والتي تعتبر أعلى نسبة في العالم العربي.

وتستخدم الإنترنت الكثير من النساء السعوديات للخروج من حواجز وقيود مجتمعية في أرض الواقع، حتى أن معظمهن يستخدمن اسماء وهمية لعدم قدرتهن على مواجهة العقوبات من العائلة والعشيرة والتي قد يتسبب نشر اسمائهن في التشهير بهن.

وأوضحت الناشطة الشمري أن السبب الرئيس لانتشار المدونات واستخدام المرأة السعودية للإنترنت بكثافة دون غيرها من النساء العربيات، كونها ممنوعة من الخروج من المنزل، وممنوعة من الالتقاء بأحد، ولا تستطيع الإفصاح عما بداخلها وأن الفكرة التي تؤمن بها لا تستطيع أن تعبر عنها إلى في العالم الافتراضي.

وقالت “عندما أفصحت عن اسمي وجزءا من وجهي اعتقد البعض من عشيرتي أنني سببت لهم فضيحة، ومورست علي الكثير من الضغوط لحذف اسمي حتى والدي المثقف انصاع لضغوط القبيلة”. وتضيف الشمري: “ظهور مواقع التواصل الاجتماعي أسهمت نوعاً ما في أن يكون هناك بعض الأسماء الحقيقية والكتابة بأسماء حقيقية مما جعل التعرف على الناشطات فيما بينهن أفضل، وساعدهن على التعاون بشكل كبير”.

 الشمري: “السعودية مجتمع ذكوري بامتياز”

متابعة وانتشار واسع

ولم تفلح انتقادات مؤسسات حقوقية عالمية للقيود المفروضة على المرأة في السعودية في الحد من التمييز في القوانين والأنظمة المتبعة بحقها من قبل المجتمع الذي تصفه الناشطات بالمجتمع “الذكوري” والمتشدد.

من جانبها تشير الدوسري إلى أنها عندما تنشر مدونة جديدة، فإنها تتلقى “الكثير من الردود الايجابية والتي تدفعني إلى الكتابة مجدداً، ويشعرني بمتابعة واسعة داخلياً وخارجياً”، موضحةً أن اتجاه السعوديين إلى التدوين والإنترنت هو بسبب عدم الثقة برواية الإعلام الرسمي.

وتسعى الكثير من الناشطات السعوديات إلى تغيير القوانين “المجحفة” بحقهن في ظل وجود مقاومة شديدة من رجال الدين المتشددين، الذين لهم تأثير كبير على النظام القضائي، وصولاً إلى تشهير رجال الدين ببعض الناشطات السعوديات في وسائل الإعلام وتكفيرهن في محاولة لمنع تأثيرهن على المجتمع النسائي السعودي.

وتختم الشمري بالقول: “المضايقات الحقيقية التي نتعرض لها كل يوم هو التشهير بسمعتنا وأسمائنا وتحريض بقية الشعب علينا من خلال منابر المساجد ومشايخ الدولة، وعندما نحال إلى القضاء لا يكون في صفنا أي أحد، حتى لو لحق بنا السب والشتم والقذف وهو محرم في الدين الإسلامي”.

الحقيقة السعودية

————————————————————————————————–

 تسجيل 29 بلاغاً خلال 3 أيام من نساء تعرضن للعنف بالسعودية

سجل فريق الحماية والعنف بصحة العاصمة السعودية الرياض خلال معرض اقيم بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة وعلى مدى ثلاثة ايام اسماء 29 سيدة تعرضن للعنف تم توجيههن لمركز الحماية التابع لوزارة الشؤون الإجتماعية لتقديم بلاغات رسمية.

وافاد موقع جريدة الرياض اليوم السبت، ان فريق الحماية من العنف قدم 211 استشارة في موضوعات تتعلق في مشاكل نفسية واجتماعية وصحية.

من جهتهن جمعت الدكتورة ، زينب درويش وكيلة كلية الدراسات العليا لقسم الطالبات بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والاخصائية النفسية وسلطانة الدوسري عضو فريق الحماية من العنف الأسري في المديرية العامة للشؤون الصحية بالرياض ان مشكلة العنف ضد المرأة إحدى الإشكاليات التي تهتم بها المنظمات الدولية وهيئات المجتمع المدني في الألفية الثانية.
واضافت ان الاهتمام بها يمثل قضية من قضايا حقوق الإنسان وميزاناً لتحضر الشعوب، والحكم على أهلية المجتمعات على الانتساب للإنسانية.

وقد أثبتت الدراسات أن العديد من المجتمعات تعاني من ظاهرة العنف منذ زمن بعيد فالمرأة الزوجة والمرأة الأم والأخت والابنة عاملة أو غير عاملة تتعرض لأنواع مختلفة من الإساءة متعددة المصادر ومختلفة الأنواع والأشكال.

وتعتبر السعودية من البلدان التي تعاني من ظاهرة العنف الاسري وآثارها السلبية على افراد المجتمع لا سيما المرأة السعودية.

 المصدر: ابنا

————————————————————————————————–

الهواتف الذكية تفسد الحياة الأسرية لـ 44 % من السعوديين

4كشفت دراسة علمية أن الهواتف الذكية التي غزت العالم تفسد الحياة الأسرية لـ 44 في المائة من حياة المواطنين السعوديين. جاء هذا السيناريو ضمن حملة إعلامية أطلقها مجموعة من طلاب الماجستير في جامعة الملك سعود بهدف التوعية بالآثار السلبية للاستخدام المفرط للهواتف الذكية على العلاقات الأسرية، وتجاهل واجبات ومطالب وحقوق الأسرة إزاء الانشغال باستخدام برامج وتطبيقات الهواتف الذكية بمختلف أشكالها. وأجرى فريق عمل الحملة دراسة مسحية على عينة عشوائية من الشريحة المستهدفة للدراسة، شارك فيها 400 شخص بالسعودية، يمثلون 70 % من الذكور مقابل 30 % من الإناث، ومتوسط أعمارهم بين 20 – 40 عاما. وأظهرت الدراسة أن 79 % من المشاركين يعترفون بالآثار السلبية المترتبة على الاستخدام المفرط للهواتف الذكية داخل المنزل، مشيرين إلى أن استخدام الهواتف الذكية يدخلهم في دائرة الانشغال عن أفراد الأسرة. وأقر 44 % من المشاركين في الدراسة أغلبهم من الذكور أنهم تعرضوا لمشاكل أسرية بسبب الهواتف الذكية واستخداماتها، بينما توصلت الدراسة إلى أن 49 % تجاهلوا أحيانا واجباتهم تجاه الأسرة بسبب انشغالهم باستخدام هذه الهواتف. أما عن الفترة التي يقضيها المستخدم مع أفراد أسرته، فأشارت الدراسة إلى أن 34 % يقضون من 4 إلى 6 ساعات يوميا، و 34 % يقضون من ساعة إلى 3 ساعات، و 24 % يقضون أكثر من 6 ساعات، و 9 % يقضون أقل من ساعة واحدة فقط يوميا مع أفراد أسرتهم، بينما تشير الدراسة إلى أن 21 % من المستطلعة آرائهم يقضون أكثر من ست ساعات يوميا في استخدام الهاتف الذكي، بينما 27 % يقضون من 4 إلى 6 ساعات، و 32 % يقضون من ساعتين إلى 4 ساعات، و 21 % يقضون أقل من ساعتين يوميا في استخدام الهاتف الذكي. وأشارت الدراسة التي تم توزيعها عبر الهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعية أن 81 % مداومين على استخدام برنامج «واتس أب» على الهواتف الذكية لأغراض الدردشة وتبادل المعلومات والأخبار، بينما 10 % يستخدمون بلاكبيري ماسنجر، و 10 % يستخدمون برامج مختلفة أخرى. وحول أكثر مواقع التواصل الاجتماعي التي يتم استخدامها بشكل مستمر على الهواتف الذكية، بينت الدراسة أن 79 % يستخدمون موقع «تويتر»، و 11 % يستخدمون «اليوتيوب»، و 4 % فقط يستخدمون «الفيسبوك». و 7 % يستخدمون مواقع أخرى مختلفة. وحول الأجهزة الذكية التي يستخدمها المستطلعة آرائهم، أشارت الدراسة إلى أن 50 % من المشاركين يستخدمون جهاز «آيفون»، و 38 % يستخدمون «سامسونج»، و 9 % يستخدمون «بلاكبيري»، بينما 3 % يستخدمون أجهزة أخرى. وأوضح عبدالله الغامدي المنسق الإعلامي للحملة، أن التوجه إلى هذه المشكلة في الوقت الذي تواجه فيه الأسرة ثورة معلوماتية تقنية ربما تصطدم بواقعها وتجعلها تعاني أمام مقوماتها وأسبابها، وأصبحت الهواتف الذكية مدعاة للهروب من التعامل المباشر، والقيام بالواجبات المنزلية والتحاور بين أفراد الأسرة وإقامة العلاقات الاجتماعية، ولهذا الأمر كان عنوان الحملة مخاطبا بشكل مباشر، وهو «عفوا.. أسرتي أولا».

الحقيقة السعودية

—————————————————————————————————-

 حاول اهداء حبيبته قطة فقبضت عليه الهيئة

ألقت الشرطة الدينية السعودية القبض على مراهق أثناء محاولته تقديم هدية لحبيبته هي عبارة عن قطة جميلة ، حسب ما نقلته وسائل إعلام سعودية يوم الجمعة الماضي.

وضبطت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (الشرطة الدينية) بمحافظة عنيزة شمال الرياض مراهقاً يحمل جنسية عربية، عند محاولته إهداء حبيبته قطة جميلة تبلغ قيمتها 600 ريال، تعبيراً عن حبه لها.

وشاهد رجال الهيئة الشاب يقف بجوار بوابة مدرسة ثانوية بنات فانتهروه وحاولوا منعه، الا أنه حاول مرة أخرى من الباب الآخر، فتم القبض عليه وإحالته إلى شرطة محافظة عنيزة ومن ثم تحويله إلى دار الملاحظة بمدينة بريدة شمال الرياض، فيما سلّم رجال الهيئة القطة إلى والده.

كلمتنا:

ليس مستهجناً أن تشعر بالجوع والعطش في أرض معدمة أو دولة غارقة بالديون أو حتى في أرض بور. أما في المملكة الماسية فتلك غرابة تستحق ألف دراسة رغم أن نتيجتها أنصع من كريستال يوضع على تاج الملك. النتيجة هي: أنت شيعي في السعودية إذن تستحق الجوع والعطش والنوم في الخيم ولست مؤهلاً أي رعاية صحية أو ضمان صحي أو ضمان شيخوخة أو غيره.

لهذه القاعدة شواذها أيضاً فبعض السنّة ممن يقدّسون حقّهم بالتعبير والانتقاد ومحاربة الفاسد هم أيضاً محكومون بالتجويع والتشريد مما يزيد حدّة الغضب ويؤجج نار الاحتقان في المملكة.

لأول مرة من العام 1926 تظهر المرأة,  منقبّة طبعاً, بين طيّات الكتب التعليمية في مناهج الدراسة وهو تطوّر ملحوظ لحرية المرأة في المملكة يستحق التهنئة.. على العكس, يستحق السخرية لمجرد التفكير بالوقت المطلوب لتحقق المرأة مطالب محقة كوقف العنف وزواج القاصرات وقيادة السيارات والترشّح للانتخابات… الخ

وللمجتمع الموسوم بالرقي والمتنكّر لمشاكله والمتحيّز لقمعه المرأة بحجة الحفاظ عليها كارثة قد لا يتعافى منها. فشدة الحصار الإنسانية والإجتماعي أنتجت تجارة جديدة وهي استيراد أغشية البكارة الصناعية من الصين. ويبقى السؤال ما الذي أودى بالمرأة العربية السعودية تحديداً إلى حد تحتاج فيه لستر عرضها برقعة صينية يحمل إثمها مفتي يعطي للرجال حق الاغتصاب الزوجي وللأب حق التحرش وقانون يبيح للرجال طالبي المتعة الهروب من جرائم شنيعة جعلت من المحرّمات خطية مرغوبة قد تدمّر كيان المرأة السعودية.

ومن رقع العار إلى ترقيع الاقتصاد المنتكس من كثرة القروض والديون والآفات الإجتماعية والمالية المسرطنة والتي تكلّف المملكة مبالغ طائلة وبدلاً من العمل على إيجاد الحلول ودعم الشباب والمشاريع المحلية فإن السعودية ترى في دعم ما يسمى بالثورات مادياً وعسكرياً مشروعاً أهم وأكبر ربحاً من الاهتمام بشؤون الداخل.

الربيع يقترب, خاصة مع اقتراب الموت من العائلة الحاكمة والجميع, شعباً وبلاطاً ينتظر ساعة الصفر ليبدأ إما الإصلاح وإما عهد جديد من الجور والقمع.

—————————————————————————————————

واشنطن بوست: الفقر والغضب الشعبي من الفساد بالسعودية في تزايد مستمر

1أشارت صحيفة “واشنطن بوست” الاميركية الى أن “السلطات السعودية برئاسة العائلة المالكة من آل سعود لا تنفذ ما يكفي من المشاريع لإنقاذ المواطنين حيث يحرص أفرادها على رفاهيتهم وبذخهم وإنفاق الأموال على متعهم الخاصة بدلاً من مساعدة المحتاجين”.
ولفتت الى أن “لسنوات عديدة أنكر المسؤولون السعوديون وجود الفقر في السعودية وكان موضوعاً محرماً تمنع وسائل الإعلام الخوض فيه رغم أن الفقر والغضب الشعبي من الفساد في تزايد مستمر”.
ونقلت عن محللين سعوديين وأميركيين قولهم “إن مبالغ طائلة من المال يتم تحويلها في نهاية المطاف إلى أرصدة وجيوب العائلة المالكة عبر شبكة من الفساد والمحسوبية والعقود الحكومية المريحة”، حيث قال أحد الباحثين السعوديين “إن بعض أفراد آل سعود لا هم لهم سوى إثراء أنفسهم باعتمادهم على خطط فاسدة وغير قانونية لجني الأموال والأرباح مثل مصادرة الأراضي من ملاكها الفقراء وبيعها بعد ذلك إلى الحكومة بأسعار باهظة”.
وأكدت الصحيفة أنه “تم القبض على ثلاثة مدونين سعوديين العام الماضي واحتجزوا لمدة أسبوعين بعد أن أنتجوا شريط فيديو على الانترنت عن الفقر في السعودية”، بينما أشار أحد الباحثين السعوديين الذي كتب عن التنمية والفقر في السعودية إلى أن “الدولة تخفي الفقر بشكل جيد وأن النخبة في البلاد لا ترى معاناة الفقراء والناس جوعى”.
وأشارت الصحيفة إلى أن “السلطات السعودية لا تفصح عن أعداد الفقراء في وبياناتها الرسمية لكن تشير تقارير صحفية وتقديرات خاصة إلى أن ما بين مليونين وأربعة ملايين من السعوديين الأصليين يعيشون على أقل من 530 دولاراً شهرياً أي نحو 17 دولاراً في اليوم وهو ما يعتبره المحللون خط الفقر في السعودية”.
وأكدت أن “معدل الفقر بين السعوديين في ارتفاع مستمر كما هو الحال مع نسبة البطالة بين الشباب علماً أن أكثر من ثلثي السعوديين هم تحت سن 30 ونحو ثلاثة أرباع السعوديين العاطلين عن العمل هم في العشرينيات من عمرهم وفقاً لإحصاءات الحكومة”.
واستغربت الصحيفة “هذه الأرقام المفزعة في بلد غني حقق العام الماضي إيرادات من صناعة النفط بلغت قيمتها 300 مليار دولار”.

النشرة

——————————————————————————————————

للمرة الأولى صور النساء تدخل مقرر المناهج السعودية التي كانت من المحظورات في مناهج البنين والبنات منذ انطلاقة التعليم عام 1346هـ

مع أن كل النساء اللاتي ظهرت صورهن في المنهج، ملثمات بغطاء يحجب نصف وجوههن، إلا أنه بدا لافتاً السماح لصور نساء بالظهور في المناهج، بعدما ظلت المرأة تظهر في المناهج على شكل رسومات فقط.

شبکة تابناک الأخبارية: في سابقة هي الأولى في تاريخ التعليم العام في السعودية، حوت مناهج اللغة الإنكليزية المطورة المخصصة لطلاب المرحلة الثانوية صوراً لنساء في مواضع عدة من المنهج الخاص بالدارسين بطريقة نظام المقررات.

2
هذا وكانت صور النساء من المحظورات في مناهج البنين والبنات على مدى تاريخ التعليم السعودي منذ انطلاقه عام 1346هـ (1926). وظهرت في مقرر اللغة الإنكليزية المطور للمرحلة الثانوية صور نساء في دروس مختلفة من المنهج، الذي يعد نسخة تجريبية قابلة للتعديل بعد نهاية العام الدراسي الحالي 1433 – 1434هـ قبل اعتماده نهائيا.

ومع أن كل النساء اللاتي ظهرت صورهن في المنهج، ملثمات بغطاء يحجب نصف وجوههن، إلا أنه بدا لافتاً السماح لصور نساء بالظهور في المناهج، بعدما ظلت المرأة تظهر في المناهج على شكل رسومات فقط.

كما تظهر في منهج اللغة الإنكليزية للصف الثالث الثانوي من نظام المقررات وفي درس يتحدث عن تقويم التقاليد، صورة ممرضة محجبة ترتدي كمامة طبية ومنشغلة بتجهيز حقنة. ويطلب التمرين المصاحب من الطلاب النقاش والتحاور حول مدى حقيقة تغيّر نسبة الرجال والنساء في الوظائف التقليدية.

وهناك ايضا صورة فتاة أخرى تقف داخل مختبر علمي وبجوارها مجهر، مع أن فتاة المختبر تظهر محجبة وملثمة، إلا أنه من الواضح أنها في الصورة الأصلية كانت مكشوفة الوجه، إذ يظهر تعديل على الصورة بإضافة لثام يغطي نصف الوجه.

ويبدو أن إضافة صور لفتيات ليست الملمح الجديد الوحيد في منهج اللغة الإنكليزية، إذ إن الرسائل التربوية التي تحضّ الفتيات على سبر غور التخصصات العلمية الدقيقة، بدت ملمحاً جديداً مقارنة بمناهج سابقة، فبحسب صحيفة “الحياة” ذكر في درس فتاة المختبر ذاته، تتحدث الفتاة في التمرين المصاحب عن نفسها، وتوجه نصائح علمية لبنات جيلها قائلة: “الكثير من صديقاتي يعتقدن أني جادة أكثر من اللازم، ولكني لست كذلك في الحقيقة، فأنا أستمتع جداً بالحياة، حتى إني أجد متعة كبيرة في دراسة علوم الأحياء والكيمياء”.

وتواصل الفتاة حديثها عن نفسها طبقاً لما ورد في المنهج: “معلماتي يؤكدن لي أني أملك موهبة في المشاريع العلمية، وأنا الآن أدرس بجد، لأذهب للجامعة، وسأصبح أستاذة يوماً ما، حتى أستطيع أن أشارك الآخرين في منجزاتي وحماستي للعلم”.

أما في درس “التغييرات”، فتبرز صورة لسيدة محجبة الرأس، اختار المؤلف أن يضيف لوناً أسود لنصف وجهها السفلي ولجبهتها لتظهر كسيدة منقبة، فيما تجيب عن سؤال حول موقفها الشخصي من التغيير؟ وهل هو للأفضل أم للأسوأ؟ ولماذا؟ بقولها: “أعرف الكثير من التغييرات التي حدثت في الـ50 سنة الماضية، وأنتجت فوائد عظيمة للبشرية، ولكن أليست تلك التغييرات تمت بسرعة؟”.

تابناك

———————————————————————————————–

واشنطن بوست: الملايين من السعوديين يعيشون تحت خط الفقر

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية تقريرا مفزعا، اليوم، أعده مراسلها في الرياض، عن تزايد معدلات البطالة والفقر في المملكة العربية السعودية.

وتحدث التقرير عن قصة الأم “سعاد الشمري” التي تسكن على بعد أميال قليلة من مراكز التسوق في العاصمة الرياض، حيث تعيش في بيت هش على جانب شارع تنتشر فيه القمامة، مع أطفالها الخمسة دون سنة 14 وزوجها العاطل عن العمل، والذي يعاني من مشاكل مزمنة في القلب، مع عدم وجود فرص العمل ولا دخل منتظم.

“نحن في القاع”، كما نقل المراسل عن الأم “سعاد”، وأضافت: “أطفالي يبكون، وأنا لا يمكنني أن أوفر لهم حاجاتهم”.

3

وأشار التقرير إلى أن الملايين من السعوديين يعيشون تحت خط الفقر ويكافحون على هامش واحدة من أقوى الاقتصادات في العالم، حيث فشلت برامج توفير فرص العمل والحماية الاجتماعية في مواكبة التزايد الهائل لعدد السكان، الذي ارتفعت من 6 ملايين في 1970 إلى 28 مليون في وقتنا الحالي.

وأفاد الكاتب أن الحكومة السعودية، تحت إشراف الملك عبدالله، أنفقت مليارات الدولارات لمساعدة الأعداد المتزايدة من الفقراء، والتي تشير التقديرات إلى أنهم يشكلون ربع سكان السعودية الأصليين.

ولكن النقاد يشتكون من أن تلك البرامج ليست كافية، وأن بعض أفراد العائلة المالكة أكثر حرصا على رفاهيتهم وبذخهم وإنفاق أموالهم من مساعدة المحتاجين.

وفي العام الماضي، كما يذكر التقرير، تم القبض على ثلاثة مدونين سعوديين وسُجنوا لمدة أسبوعين بعد أن أنتجوا شريط فيديو على الانترنت عن الفقر في المملكة العربية السعودية.

“إن الدولة تخفي الفقر بشكل جيد”، كما أخبر أحد الباحثين السعوديين الذي كتب عن التنمية والفقر في المملكة، وأضاف: “النخبة لا ترى معاناة الفقراء، والناس جوعى”.

وأفاد التقرير أن الحكومة السعودية لا تفصح عن أعداد الفقراء في البلد، وبياناتها الرسمية ففي هذا محدودة وقليلة. لكن تشير تقارير صحفية وتقديرات خاصة إلى أن ما بين 2 مليون إلى 4 ملايين من السعوديين الأصليين يعيشون على أقل من 530 دولار شهريا، حوالي 17 دولار في اليوم، وهو ما يعتبره المحللون خط الفقر في المملكة العربية السعودية.

ويذكر التقرير أن معدل الفقر بين السعوديين في ارتفاع مستمر كما هو الحال مع نسبة البطالة بين الشباب، علما أن أكثر من ثلثي السعوديين هم تحت سن 30، وحوالي ثلاثة أرباع لسعوديين العاطلين عن العمل هم في العشرينيات من عمرهم، وفقا لإحصاءات الحكومة.

ويستغرب الكاتب هذه الأرقام المفزعة في بلد غني، حقق في العام الماضي إيرادات من صناعة النفط بلغت قيمتها 300 مليار دولار.

كما قدرت مجلة “فوربس”، حسب التقرير، ثروة الملك الشخصية بحوالي 18 مليار دولار، مما جعله في ثالث أغنى ملك في العالم وراء حكام تايلاند وبروناي.

وأفاد التقرير أن الملك عبدالله أعلن العام الماضي عن خطط لإنفاق 37 مليار دولار على الإسكان، زيادة الأجور، وإعانات البطالة وغيرها من البرامج، ورأى فيها الكثيرون على أنها محاولة لاسترضاء السعوديين من الطبقة المتوسطة وتجنب أي استياء وتحصينا ضد عدوى الربيع العربي.

ولسنوات عديدة، يقول التقرير، نفى المسؤولون السعوديون وجود الفقر في المملكة. وكان موضوعا محرما تُمنع وسائل الإعلام من الخوض فيه، ولكن تغير هذا في العام 2002، عندما زار الملك عبد الله، وكان حينها وليا للعهد، أحد الأحياء الفقيرة بالرياض.

ورغم الجهود التي تُبذل وبرامج الإنفاق، فإن الفقر والغضب من الفساد في تزايد مستمر. وفي هذا يشير التقرير إلى أن مبالغ طائلة من المال يتم تحويلها في نهاية المطاف إلى أرصدة وجيوب العائلة المالكة عبر شبكة من الفساد والمحسوبية والعقود الحكومية المريحة، وفقا لمحللين سعوديين وأمريكيين.

ونقل المراسل عن أحد الباحثين السعوديين قوله إن بعض أفراد العائلة المالكة السعودية لا هم لهم إلا إثراء أنفسهم باعتمادهم على خطط فاسدة لجني الأموال والأرباح، مثل مصادرة الأراضي من ملاكها الفقراء وبيعها بعد ذلك إلى الحكومة بأسعار باهظة.

المصدر: راصد

———————————————————————————————-

ضبط أكبر عملية تهريب أغشية بكارة صناعية في السعودية

4أحبطت جمارك مطار الملك خالد الدولي بالرياض أكبر عملية تهريب “أغشية بكارة” صناعية وأدوية ممنوعة كانت في طريقها إلى السعودية. أعلن ذلك سليمان التويجري مدير عام جمارك المطار دون أن يشير إلى الجهة المصدرة لأغشية البكارة أو المستقبلة لها.

وفي تعليقه على الخبر قال محمد المطوع رئيس كلية الخدمة الاجتماعية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض لمجلة “سيدتي نت” انّ “عملية التهريب وبهذه الكميات الكبيرة تعد مؤشراً خطيراً على عمليات انحراف جنسي، وإلى أمور تدار بالخفاء وعصابات تعمل بشكل غير رسمي على تسهيل مهمة الفتيات في الانحراف، وإجراء عمليات الترقيع أو الاستعانة بالأغشية الصناعية”.

واضاف أن “كل ذلك يعد من الأمور الممنوعة ومن التدليس والغش للطرف الآخر، ولا يمكن بأي حال من الأحوال اعتبارها من وسائل الستر على الفتيات، إذ كأننا نوجه الدعوة لهنّ بأن يفعلن ما يحلو لهنّ في الحرام طالما أنّ هناك أغشية صناعية وعمليات ترقيع من شأنها إخفاء ماضيهنّ”.

يذكر أن الصين تعد الدولة الأشهر في تصدير أغشية البكارة الصناعية لمنطقة الشرق الأوسط، حيث تباع تلك الأغشية بأسعار زهيدة جداً كونها مصنوعة من الصمغ الطبيعي، وليس لها أي آثار جانبية، ولا تحتاج إلى عمليات جراحية لتركيبها بحسب إعلانات الشركات المنتجة لها.

كما أوردت المجلة معطيات دراسة بعنوان “جرائم النساء” قدّمها مركز الدراسات والبحوث في جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية شملت عينة من مؤسسة “رعاية الفتيات” وسجن بريمان في مدينة جدة.

وأظهرت الدراسة أن 61% من الفتيات اللواتي شملهن البحث يرتكبن الجرائم الأخلاقية. واضافت أن 22.9% من الفتيات يرتكبن جرائم العنف (القتل، الخطف، حرق وجه الزوج)، في حين بلغت نسبة مرتكبات جرائم السُكر، وتعاطي المخدرات 7.1%، تليها جرائم الأموال بنسبة 5%.

الحقيقة السعودية

————————————————————————————————–

بطالة السعوديين تنهك اقتصادهم

5

أكدت السعودية أن خسائر الاقتصاد بسبب البطالة بلغت حوالي مليار ونصف المليار دولار.

وكشف صندوق التنمية البشرية أن أكثر من 50 بالمئة من المنشآت السعودية في دائرة الخطر، مشيرا إلى أن أكثر من مليون سعودي (من الجنسين) يبحثون عن عمل، في الوقت الذي يعمل في القطاع الخاص أكثر من ستة ملايين عامل أجنبي.

وطالب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة مكة طلال مرزا وزارة العمل بتوظيف الباحثين عن العمل في منشآت القطاع الخاص، على أن تتولى الجهات المعنية صرف رواتبهم لمدة ستة أشهر، “على إثرها تبدأ المنشأة إجراءات توقيع العقد معه للعمل فيها، على أن يتولى صندوق تنمية الموارد البشرية إكمال الدعم المتعلق بالرواتب حسب المعمول به وفقاً لنظام توطين الوظائف المدعومة”.

وكان صندوق تنمية الموارد البشرية أعلن وقف الإعانة المالية للباحثين عن العمل الذين أكملوا 12 شهراً والبالغ عددهم نحو 600 ألف شخص حصلوا على الإعانة خلال سنة كاملة عبر البرنامج الوطني لإعانة الباحثين عن عمل “حافز”.

وقال بعض المستفيدين لصحيفة “الاقتصادية” السعودية إنهم تلقوا رسائل نصية تؤكد استبعادهم من البرنامج لإكمالهم عاما من الدعم، في حين تلقى آخرون رسائل للمرة الثانية تطالبهم بسرعة تحديث بياناتهم تفادياً لخفض المخصص المالي.

وتعاني السعودية (أكبر اقتصاد عربي) من أزمة بطالة تقدر بأكثر من 10 في المئة، وترتفع هذه النسبة لدى النساء إلى حوالي 30 بالمئة في مجتمع ما زال يتقبل بصعوبة عمل المرأة خارج المنزل.

الحقيقة السعودية

——————————————————————————————————

القروض الشخصية على الخليجيين تتجاوز 850 مليار ريال.. والسعوديون الأكثر اقتراضاً

 بلغ إجمالي القروض الشخصية على الخليجيين 857,1 مليار ريال، أي حوالي 228,6 مليار دولار نهاية النصف الأول من عام 2012م. بعد تحديث جميع الدول بياناتها الاحصائية ويصل متوسط تكلفة خدمة الدين على القروض الشخصية للخليجيين إلى قرابة 55,7 مليار ريال سنوياً 14,9 مليار دولار، وهو ما يرجح أن معدل ادخار معظم الأفراد الخليجيين يأخذ قيماً سالبة.

6

اوضح ذلك الاقتصادي فادي بن عبدالله العجاجي، وقال: من المتوقع أن يصل إجمالي عدد سكان دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إلى 44,3 مليون نسمة في نهاية عام 2012م. ولذا يُقدر معدل القروض الشخصية على الخليجيين بحوالي 19.4 ألف ريال سعودي لكل نسمة، أي تقريباً 116 ألف ريال سعودي (31 ألف دولار) لكل أسرة خليجية.

واشار الى احتلال السعوديين المرتبة الأولى خليجياً من حيث حجم القروض الشخصية في نهاية النصف الأول من عام 2012م، حيث بلغ إجمالي قروضهم الشخصية 285,4 مليار ريال سعودي (76,1 مليار دولار)، تلاهم الإماراتيون بحوالي 264,7 مليار ريال سعودي (70,6 مليار دولار)، ثم الكويتيون بحوالي 153,3 مليار ريال، ثم العمانيون بحوالي 54,7 مليار ريال، وأخيراً البحرينيون بحوالي 22,6 مليار ريال .

أما من حيث معدل القروض الشخصية إلى عدد السكان، فحلت الإمارات في المرتبة الأولى بمعدل 47,8 ألف ريال لكل نسمة، ثم قطر بمعدل 41,5 ألف ريال لكل نسمة، ثم الكويت بمعدل 40,5 ألف ريال، وجاءت البحرين في المرتبة الرابعة بمعدل 19,6 ألف ريال، ثم عُمان بمعدل 17,2 ألف ريال، وأخيراً السعودية بمعدل 9,9 ألف ريال لكل نسمة.

الحقيقة السعودية

———————————————————————————————

مفتي السعودية وجنوح فتاواه

مفتي السعودية وجنوح فتاواه

اسلام تايمز – المفتي العام للمملكة، وهو منصب استحدثه الملك فيصل في سياق محاولة لتنظيم عمل العلماء وربط قيادة المؤسسة الدينية بشخصية قريبة منه، وهو ما لم ينله، لأن المفتي الشيخ محمد بن ابراهيم آل الشيخ عرف بقوة الشخصية والشجاعة في البوح بمواقفه، ولم يكن يقبل كل ما يعرض عليه من موضوعات.

وقد اشتهر بكتابه (تحكيم القوانين) الذي عبّر فيه عن رفضه لكثير من قوانين الدولة باعتبارها قوانين وضعية وليست مستمدة من الشريعة، ما أثار عليه الملك فيصل وأخوته، ومع ذلك بقي الشيخ بن ابراهيم متمسّكاً بمواقفه حتى النهاية، وقد شكّل كتابه مرجعاً لأولئك الذين انتقدوا الدولة السعودية التي راحت تستعير قوانين مدنية لتضع حائلاً بين أحكام شرعية يتولى علماء المؤسسة الوهابية إصدارها وأحكام مدنية مستمدة من تشريعات حديثة فرنسية وبريطانية واميركية..

لم يستجب الشيخ محمد بن ابراهيم لكل ما كان يطلبه فيصل منه، رغم وقوف الأول مع الأخير في الصراع على العرش واصداره فتوى بعزل الملك سعود وتأييد فيصل لاعتلاء العرش لما فيه مصلحة البلاد والعباد.

7
وبسبب القوة التي كان يتمتع بها الشيخ محمد بن ابراهيم، قرّر الملك فيصل تشكيل هيئة كبار العلماء كيما يستطيع التحكم في أعضائها وبقي الحال كما هو عليه حتى تعيين الشيخ عبد العزيز بن باز سنة 1984 في عهد الملك فهد، فيما اختار الأخير لنفسه لقب (خادم الحرمين الشريفين) لمواجهة استحقاقات ما بعد نجاح الثورة الايرانية سنة 1979، وظهور حركة جهيمان في مكة المكرمة في نوفمبر 1979.

الشيخ بن باز، رغم ما يقال عن تماهيه مع السلطة، إلا أنه اختار عدم الانغماس في شؤون السياسة الا بالقدر الضئيل وغير المكلف، ونادراً ما كان يدلي برأي في شأن سياسي باستثاء موضوعات محددة وكبرى مثل الصلح مع الكيان الاسرائيلي، وحكم استقدام قوات أجنبية، والموقف من القومية العربية وموضوعات أخرى قليلة. صحيح، أن للشيخ بن باز مواقف إزاء طوائف إسلامية مثل الشيعة والصوفية والأباضية وغيرها وهي مواقف درج علماء المذهب على اطلاقها كجزء من التزامهم العقدي..

في 29 محرم 1420هـ الموافق 15 مايو 1999، صدر الأمر الملكي رقم أ/20 بتعيين الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتياً عاماً للمملكة ورئيسا لهيئة كبار العلماء والبحوث العلمية والإفتاء بعد وفاة الشيخ عبد العزيز بن باز. وكان الشيخ عبد العزيز خطيباً وإماماً في جامع الشيخ محمد بن ابراهيم بعد وفاته سنة 1389هـ، الا أنه كما يبدو لم يقتف أثر أستاذه في العلاقة مع الحاكم..

في 29 محرم 1420هـ الموافق 15 مايو 1999، صدر الأمر الملكي رقم أ/20 بتعيين الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتياً عاماً للمملكة ورئيسا لهيئة كبار العلماء والبحوث العلمية والإفتاء بعد وفاة الشيخ عبد العزيز بن باز. وكان الشيخ عبد العزيز خطيباً وإماماً في جامع الشيخ محمد بن ابراهيم بعد وفاته سنة 1389هـ، الا أنه كما يبدو لم يقتف أثر أستاذه في العلاقة مع الحاكم..

ورغم عدم وجود صراع أجنحة حاد وظاهر أو حتى استقطاب سياسي واضح، فإن المفتي بدا كما لو أنه محسوب على جناح الملك، في مقابل علماء آخرين يصطفون الى جانب الجناح السديري أو ماتبقى منه..المفتي اليوم هو في معادلة العائلة المالكة ممثل لمصالح جناح فيها، ولكن ليس بالضرورة أن يعلن ذلك صراحة.

لاريب أن هناك من الأمراء الكبار من يريد تحويل منصب المفتي الى مجرد أداة ختم للمصادقة على كل سياسات ومواقف السلطة، وأن يقتصر تدخل المفتي في السياسة على مجرد المباركة وليس إبداء الرأي..

المفتي الحالي أدلى بمواقف مثيرة في قضايا خلافية، ولم يكن مضطراً لفعل ذلك، ولا ندري إن كانت هناك جهة ما في السلطة تدفعه لذلك، وإن حدث فإنه يضرّ أيما إضرار بمقام المفتي، لأن الأخير يفترض أن يكون مصوناً ومحترماً من أي محاولة ابتزاز أو ابتذال من أي جهة كانت.

لم يكن المفتي مضطراً لأن يتحدّث عن قضايا خارجية، كأن يفتي في الثورة الشعبية في تونس ومصر كيما يطابق موقفه موقف السلطة، رغم أن الموقف الديني في مثل هذه الحادثة لم يكن مطلوباً، لوجود علماء دين كبار في بلدان المسلمين ممن لديهم القدرة على ضبط الاحكام واستنباطها بناء على تشخيص دقيق للواقع..

المفتي لم يقتصر في الافتاء على الموضوعات التقليدية التي قد يعذر فيه الخطأ الطفيف في الفهم، ولكن أن يخوض المفتي في موضوعات حديثة وذات أبعاد متشعّبة، لمجرد أن للحكومة موقفاً منها رغم أن الالتباس فيها شديد، ويتطلب المزيد من التأني والتريّث، قبل الحكم عليه بحيث يبعث على التندّر أحياناً..

في الصحافة هناك من اختار عناوين لمواقف المفتي بعناية فائقة، كما لو أن من اختارها أراد التشهير بالمفتي أكثر من كونه اختياراً لعنوان بخلفية صحافية. ففي 25 أكتوبر الماضي نشرت الصحافة خبراً بعنوان (مفتي السعودية يشن هجوما حادا على المطالبين بدولة مدنية). هجوم المفتي لم يكن في مسجده الخاص بالرياض، ولا في مقابلة مع صحيفة محلية، وإنما أطلقه أمام مئات الآلاف من الحجاج في جبل عرفات حيث ألقى المفتي خطبة شنّن فيها حملة عنيفة على المطالبين بدولة مدنية.

وفي مسجد نمرة ندّد المفتي بــ (شعار في هذا الزمن بين المسلمين يدعو الى دولة مدنية ديموقراطية غير مرتبطة بالشريعة الاسلامية وتقر الكثير من المنكرات (…) وهذا بلا شك ينافي تعاليم الاسلام ويخالف الكتاب والسنة واصول الشريعة).

وأضاف إن (شرذمة من البشر تحاول الطعن في هذا الدين بحجج واهية وشعارات زائفة. بدعوى الحرية زعموا أن الدين لا يصلح لهذه الحالات واعترضوا على القصاص والحدود لانها تنافي حقوق الانسان (…) وان الامة الاسلامية اذا طبقت الشريعة انطوت عن الامم الراقية وتقوقعت).

لا ريب أن ما ورد في خطبة المفتي لم يكن دقيقاً على الإطلاق، وليس هناك من طعن في الدين، وأن الاحتجاجات التي أوردها في كلمته تنتمي الى فترة سابقة، هو يدركها تماماً وليس هناك من يثيرها في ميادين الربيع العربي، التي امتلئت بالمصلين وغير المصلّين ولكن من غير المناهضين للأديان، بل كانوا يطالبوا بدولة ديمقراطية تحقق فيها العدل والمساواة للجميع ويقر فيها مبدأ المواطنة.

وذهب المفتي بعيداً في طرق بعض الموضوعات الحاضرة أو السابقة، رغم أنها موضوعات مستهلكة ولم تعد تكتسب أهمية كبيرة، ولكن قد يبدو من كل ما قاله مهماً رغم أنه قيل في سياق منقطع، وأنها كلمة تستحق الوقوف طويلاً، كقوله هناك (أموال مودعة لمسلمين في غير الدول الاسلامية ما ساعد على نمو اقتصادها وتقدمها، فلو كانت تلك الاموال في بلاد الاسلام لادت لنمو اقتصادها واقامة مشروعات تفيد الامة (…) ومعالجة الفقر والتخلف والبطالة).
ولكن السياق المبتور في خطاب المفتي يجعل من غير المؤكّد التزامه بخط سياسي ثابت ومتماسك، فقد اعتنق في خطبة لاحقة مواقف مذهلة كونها خلطت ما هو حق وحرية وبين ما هو محظور سياسي وأخلاقي وهنا ما يؤكّد على أن إدراك الموضوعات بدقة ضروري لجهة فهمها قبل الحكم عليها..

فقد نشرت الصحف كلاماً لافتاً للمفتي حول الظهور على الفضائيات ومناقشة قضايا عامة والتي اعتبرها (خيانة وجريمة كبرى وإعانة لأعداء الإسلام). وكانت صحيفة (عكاظ) قد نشرت في 10 نوفمبر مقتطفات من خطبة الجمعة للمفتي بجامع الإمام تركي بن عبد الله في الرياض حرّم فيها الاتصال بالقنوات الفضائية الاجنبية، وقال بأن (هذه القنوات مغرضة هدفها نشر الفوضى والفتن في بلاد المسلمين ولا هم لها إلا تفريق الصفوف وضرب وحدة الأمة). وفرض طريقة شرعية وحيدة لإيصال الرأي الى المسؤول وهي (الكتابة إلى المسؤولين وإيضاح ما لدى أي فرد من ملاحظات أو مرئيات، وأن نشرها وإعطاءها للقنوات المغرضة ضرب من الخيانة وجريمة كبرى).

وحذّر المفتي من جهة ثانية (من التستر على المجرمين أو إيوائهم أو من يحاولون الإخلال بالأمن أو تنظيم الاغتيالات)، موضحا أن ذلك (لا يجوز ويعد خيانة وإعانة لأعداء الإسلام)؛ مطالبا بإبلاغ الجهات المختصة عن هؤلاء لدرء أخطارهم، ومنع وقوع الجرائم).

وعلى ما يبدو فإن قائمة الاسرار التي يتحدث عنها المفتي تنزّلت من السياسة الى كل شؤون المجتمع فراح يتحدث عن (ضرورة كتمان أسرار المهن التي فيها مصالح المسلمين، وعلى الأطباء الحفاظ على أسرار مرضاهم، وكذلك إذا استفتي المفتي عن مسألة خاصة فلا يجوز الإعلان عنها لآخرين أو التحدث بها لغير أصحاب الشأن بها، وأيضا على القاضي والمستشار الحفاظ على أسرار المدعين أو المتخاصمين). ثم ارتقى الى اسرار المسلمين (وخصوصا في القضايا الأمنية والأسرار العسكرية) وحرّم افشاءها (لأن في إفشائها أو إذاعتها ضررا على الوطن والمواطن).

بطبيعة الحال، إن الاستطراد في سرد قضايا يعتقد بأنها ذات صلة قد لا يعكس حقيقة الموقف فهو يندرج في سياق توارد الخواطر، ولكن للمفتي مواقف في قضايا ذات صلة تعكس موقفاً ملتبساً كموقفه من تويتر، الذي قال عنه بأنه قائم على الكذب والافتراء، رغم أن تويتر ليس سوى موقع للتواصل الاجتماعي والذي يصدق عليه ما يصدق على غيره من وسائل الاتصال الاجتماعي من الصدق والكذب، ويذكّرنا هذا الموقف بما قاله وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح آل الشيخ عن تويتر بما نصّه: ما يحدث في تويتر لا يمثل العقلية السوية التي وصل إليها الإنسان السعودي