بعد آخر: خليفة للمسلمين بإخراج غربي!

د. أحمد الفراج
«كانت الأجواء مرعبة، فقد كان هناك صمت رهيب في المسجد، وتحركات مريبة في كل اتجاه، وخوف من المجهول»، هكذا وصفت إحدى السيدات الوضع في جامع الموصل، قبل قدوم خليفة المسلمين، وأمير المؤمنين، الممثل اللامع، أبو بكر البغدادي إليه، ليلقي خطبته الأولى، بعد تعيينه في هذا الموقع الشاغر، منذ أكثر من تسعين عاما، حسب رأي أحد إخوان السعودية، من مجاهدي تويتر، ويؤكد الموجودون بالجامع أن أمير المؤمنين جاء في موكب فخم، ضم سيارات سوداء، رباعية الدفع، يحمل بعضها مدافع ثقيلة، وكان واضحا أن الخليفة خضع لجلسة «ميك أب» خاصة، ومطولة، ربما أشرف عليها بعض المختصين من هوليوود، وجدير بالذكر أن سيارات الموكب الفخمة، والتي صنعها الغرب الكافر، هي التي ينوي خليفة المسلمين محاربتهم بها، ليتسنى له توسيع رقعة دولة الخلافة!
لا يزال الغموض يكتنف اغتيال الرئيس الأمريكي، جون كينيدي، وذلك رغم مرور أكثر من خمسين عاما على ذلك، ولا يبدو في الأفق ما يشير إلى حل لهذا اللغز الكبير، إذ يتم اتهام عصابات المافيا، وكوبا، ونائب كينيدي، ليندون جانسون، وسيظل الأمر هكذا، ربما إلى ما لا نهاية، ومثل هذا ينطبق على أحداث كبرى، غيرت مجرى التاريخ، كأحداث سبتمبر، ومنفذها ابن لادن، حسب الروايات الرسمية حتى الآن، فمن هو ابن لادن، ومن صنعه، ومن الذي نفخ فيه، ومن هو حلقة الوصل بينه، وبين قناة الجزيرة، والتي كانت تذيع خطبه، وبياناته، خصوصا بيانه الذي كان سببا في إعادة انتخاب جورج بوش الابن في عام 2004 ؟!، إذ كان المرشح الديمقراطي، جون كيري متقدما في استطلاعات الرأي، ثم، وبفزعة من ابن لادن، فاز بوش الابن، في نهاية المطاف، وكيف عجزت أقوى قوى الأرض عن العثور عليه، وهي التي تعثر استخباراتها على قطعة نقود معدنية، في أرض جرداء، في أقصى الأرض، وينتشر عملاؤها في كل مكان؟!
ذات التساؤلات تنطبق على الخليفة الجديد للمسلمين، البغدادي، فمن هو، ومن أين أتى، ومن يدعمه، وإذا كان اللعب الاستخباراتي غامضا أيام ابن لادن، فهو الآن على المكشوف، فالإعلام الغربي يعيش قصة حب غريبة مع أمير المؤمنين الجديد، فتغطيات أخباره تتفوق على أخبار مشاهير السياسة، والفن، وتكاد تشعر بنشوة الإعجاب التي تعتري كبار المذيعين، والمذيعات، وهم يتحدثون عنه، وهو يتقمص الدور جيدا، إذ يبدو أن مبالغ طائلة أنفقت على تدريبه، ومع كل ذلك فإن ارتداء أمير المؤمنين ساعة «رولكس» في يده اليمنى، أثناء خطبته التاريخية بالموصل توحي بأنه غاب عن القائمين على إنتاج، وإخراج «عصر الخلافة» أن الساعات لم تكن موجودة في عصور الخلفاء الأوائل، ولكن لا باس، ولنعتبر ذلك غلطة بسيطة، مثل غلطة نظرائهم الذين كتبوا على كراتين السمك، ذات يوم: « مذبوح على الطريقة الإسلامية!!».
المصدر: صحيفة الجزيرة

بايع فيه الأحسائيون الملك عبدالعزيز.. واحتضن منابع العلم على مدى التاريخ

إزالة «الآيلة للسقوط» تهدد آثار الكوت

تساقط أجزاء من بيت طيني في حي الكوت (تصوير: عيسى البراهيم)

طباعة التعليقات

الأحساء ـ مصطفى الشريدة

الأمانة: حصر المباني الآيلة بمشاركة لجنة متخصصة تضم قطاعات حكومية.
السياحة: لا يجوز التعدي على الآثار الثابتة والمنقولة حتى في مشاريع التنمية والتطوير.
باحث: اللجنة ينقصها عضو من السياحة والآثار.

أثارت التصريحات التي أطلقتها أمانة الأحساء، قبل أيام، حول تحضيراتها لإزالة مبان آيلة للسقوط في حي الكوت مخاوف المختصين والمهتمين بالآثار. وهي مخاوف تتكئ على أن الكوت يعد من أهم مناطق الأحساء أهمية أثرية، ويضم عديداً من القلاع والقصور مثل قصر إبراهيم وبيت البيعة.
فيما حذرت هيئة السياحة والآثار من المساس بأي أثر تاريخي، معتبرة أن نظام الآثار الصادر من مجلس الوزراء يحمي الآثار ويمنع التعدي عليها. وهو ما دفعها لعمل شراكة مع عدة جهات للقيام بحماية وصيانة الآثار في محافظة الأحساء.

لمحة تاريخية

حي الكوت هو منبع أهل العلم والأدب في تاريخ الأحساء القديم، وموقع لأقطاب النهضة العلمية والأدبية، احتضن أجل الأسر وأكرمها وسجل لهم أروع صور الترابط والتكافل والمحبة والوفاء.. وخلد في صفحات التاريخ أجمل الذكريات للحياة الأسرية والاجتماعية، وهو من أعرق أحيائها، ويقع فيه قصر إبراهيم الأثري المبني سنة 840هـ، وقد شهد هذا القصر حدثاً تاريخياً خالداً؛ إذ استطاع الملك عبدالعزيز آل سعود السيطرة عليه في أول يوم استرجع فيه الأحساء من العثمانيين.

قلاع الكوت

ويعد الكوت أقوى القلاع وأكثرها تحصيناً؛ فهو محصن من جهاته الأربع بأسوار محكمة البناء وأزيلت سنة 1376هـ، وأول من حصن قلعة الكوت وبنى أسوارها هم الولاة العثمانيون في نهاية القرن العاشر الهجري، واتخذوا من الكوت مقراً لإقامتهم فبنوا فيه المساجد والجوامع والدور الحكومية والقصور، وظل الحي مقراً لكرسي حكم ولاية الأحساء إلى أن زال حكم الأتراك سنة 1081هـ.
ولما قبض بنو خالد على زمام الحكم في هذا التاريخ جعلوا مقر إقامتهم في مدينة المبرز، وحين زالت دولتهم اتخذ السعوديون من الكوت مقراً لكرسي إمارة الأحساء التابعة لدولتهم وذلك سنة 1208هـ، ولم يزل الكوت قاعدة الحكم الإداري حتى يومنا.

قصر إبراهيم

ويتكون من مسجد القبة ومقصورة القيادة وحمام بخاري وجناح للخدمة ودورات مياه ومستودع للذخيرة وأبراج وغرفة للاتصالات. وضمن مراحل ترميمه أضيف إليه بعض الملحقات بتكلفة بلغت 5 ملايين و331 ألفاً و150 ريالاً لتحويله لمركز دائم للتراث والثقافة ومعلم من المعالم السياحية بعد افتتاحه لأول مرة من قبل الإدارة العامة للتربية والتعليم في الأحساء في 6/4/1423هـ بمناسبة مرور 20 عاماً على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز -يرحمه الله- مقاليد الحكم في البلاد، وتزامناً مع انطلاقة مهرجان الشرقية للسياحة 2002م؛ حيث أقيم فيه سوق هجر التراثي ليشكل داعماً للسياحة ومشجعاً للمستثمرين على استثمار المواقع السياحية، خصوصاً أن عديداً من المباني الأثرية تم ترميمها وتهيئتها لهذا الغرض بملايين الريالات.

إدارة الحكم

ويمثل قصر إبراهيم المركز الرئيس لإدارة الحكم في شبكة الدفاع بالأحساء قديماً؛ حيث كانت تقيم فيه حامية عسكرية بصفة دائمة، وفي الوقت نفسه كان بمثابة المقر الإداري الرئيس للحكومة، وكان يشكل جزءاً من سور المدينة الشمالي، الذي تم بناؤه في الفترة العثمانية ما بين عام 956 هـ وعام 1091هـ، وتم تطوير المنطقة المحيطة به وأصبحت مركزاً إدارياً للحكومة الإقليمية، ولا تزال مقراً للحكم الإداري.
ويرجع تاريخ بناء القصر الذي تبلغ مساحته 16500م إلى عهد الجبريين الذين كانوا يحكمون الأحساء قبل قدوم العثمانيين ما بين عام 840هـ وعام 941هـ، وقام العثمانيون في حملتهم الأولى باحتلاله وأصبح مقراً لمائة وخمسين فرداً من العسكر، بعد ذلك شهد القصر حدثاً تاريخياً مهماً وخالداً؛ إذ استطاع الملك عبدالعزيز -يرحمه الله- السيطرة عليه وما فيه من جنود وعتاد في أول يوم استرجع فيه الأحساء من قبضة العثمانيين، وكان ذلك في ليلة الإثنين 5 /5 /1331هـ، وبذلك أصبحت القلعة شاهد إثبات على نقطة التحول بين فترتين زمنيتين متباينتين بين الحكم العثماني الذي انتشرت فيه الفوضى والظلم وفترة العهد السعودي الذي ساد فيه العدل والأمن في ربوع الأحساء وغيرها من مناطق المملكة.

منزل البيعة

وهو من أهم المعالم في الحي، قام ببنائه الشيخ عبدالرحمن بن عمر الملا قاضي الأحساء عام 1203هـ إبان حكم الإمام سعود -يرحمه الله-، وشهد قدوم الملك عبدالعزيز -يرحمه الله- ليلة 5 /5 /1331هـ لفتح الأحساء، واستقر في هذا المنزل، وبات في إحدى غرفه التي شهدت أول لقاء بين الملك عبدالعزيز والشيخ عبداللطيف الملا، ومن ثم مبايعة أهالي الأحساء له على كتاب الله وسنة رسوله -عليه الصلاة والسلام-، ولم تطلع الشمس حتى بايع سكان الهفوف كافة الملك عبدالعزيز في هذا المنزل الذي يعد نموذجاً للعمارة التقليدية، وتقدر مساحته بنحو 705 م2، وقامت وزارة التربية والتعليم بترميمه ترميماً كاملاً وتسلمته منها الهيئة العامة للسياحة والآثار؛ ليكون معلماً من المعالم الأثرية البارزة في هذه المنطقة العريقة.

مبانٍ آيلة للسقوط

وكان الأهالي قد تقدموا بشكاوى بوجود مبانٍ قديمة طينية آيلة للسقوط، وذلك في حي الكوت بمدينة الهفوف، في الوقت الذي تم تقديم عديد من البلاغات المطالبة بإزالتها وذلك لأمانة الأحساء، وتشكل تلك المباني خطورة بالغة على المارة وسكان الحي في أي وقت، علماً أن أنظمة البلدية تسن الإزالة على أصحاب المنازل أنفسهم، بيد أن أصحاب المنازل لم يكترثوا ورغم إبلاغهم لكن دون جدوى.

القيمة التاريخية

بيد أن مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي للأمانة بدر بن فهد الشهاب تحدث عن دور أمانة الأحساء في إزالة المباني الآيلة للسقوط، وما العقبات التي تواجهها في ذلك فقال: تعمل أمانة الأحساء ووفق برامجها وخططها الخدمية وبشكل مستمر على حصر ومعالجة الجوانب المتعلقة بالمباني الآيلة للسقوط عن طريق لجنة مخصصة لذلك تضم في عضويتها أعضاء من (المحافظة، الأمانة، مديرية الشرطة، إدارة الدفاع المدني). وقال: تُباشر اللجنة أعمالها من خلال عدد من الضوابط والتعليمات وفق خطوات تشمل (الرصد ويتم من خلاله رصد المباني الآيلة للسقوط عن طريق بلاغات الأفراد أو إدارة الدفاع المدني أو الجولات الميدانية لأفراد اللجنة المشكلة، التقرير الفني ويتم من خلاله معاينة العقار وتحرير تقرير فني لتصنيف المبنى، التصوير الفوتوجرافي للمبنى، إشعار مالك العقار بالتقرير الفني، والتوصيات التي تضمنها ويكون ذلك باستدعاء المالك شخصياً وفي كثير من الحالات يتم الاستعانة بعمدة الحي للتعرف على مالك العقار)، مع أهمية الأخذ في الاعتبار التأكد من القيمة التاريخية والمعمارية للمباني الآيلة للسقوط بالتنسيق مع الهيئة العامة للسياحة والآثار، انطلاقاً من الحفاظ على التراث وهوية المنطقة.

منع التعدي

إلى ذلك، قال مدير مكتب الآثار في الأحساء وليد بن عبدالله الحسين إن نظام الآثار الجديد الذي صدرت الموافقة عليه مؤخراً من مقام مجلس الوزراء تتضمن بنوده كل ما يحفظ ويحمي الآثار الثابتة والمنقولة، ويمنع التعدي عليها، ويؤخذ ذلك في الاعتبار عند العمل على مشاريع التطوير والتنمية من جميع الوزارات والمصالح الحكومية تحقيقاً للأهداف التي صدر نظام الآثار من أجلها، وقد قام قطاع الآثار بمسح تلك المناطق منذ عام 1396هـ وحصر المباني والمعالم التي تصنف كآثار، وتمت المحافظة عليها وترميمها وتصنيفها وتأهيل بعضها كمتاحف مفتوحة للزيارة في حي الكوت وغيره من الأحياء التاريخية في الأحساء منها القصور الأثرية والمنازل التي شهدت أحداثاً تاريخية ومساجد ومدارس العلم الشرعي والأربطة.

الملكيات الخاصة

ويقوم فرع الهيئة في الأحساء بالتنسيق مع أمانة الأحساء كشريك استراتيجي في هذا الشأن، وبذل كل ما يحقق التكامل للحفاظ على كل ما هو مميز من مباني حي الكوت، والإبقاء عليها في إطار صون الأرواح والممتلكات والحفاظ على أقصى ما يمكن من النسيج العمراني التقليدي في الحي ضمن مشروع تطوير وسط الهفوف التي تعمل الأمانة على تنفيذه. وقال الحسين: تتعامل الهيئة مع الملكيات الخاصة وفق مواد وبنود نظام الآثار الجديد.

المحافظة على التراث

من جهة أخرى قال الباحث في شؤون الآثار خالد بن أحمد الفريدة: أعتقد أن اللجنة المشكلة ينقصها عضو من هيئة السياحة والآثار لتحديد المباني ذات السمات المعمارية المتميزة، وهم أقدر جهة يمكن أن توصي بإلإزالة من عدمه، كما أنه إذا كانت تمثل خطراً واضحاً وجلياً على الناس فلا بأس من إزالتها، أما إذا كانت عكس ذلك فلا بد من الحفاظ عليها، أو على نماذج منها على الأقل، لكي ترصد وتسجل تاريخ هوية المنطقة المعمارية وتطورها.

فرص العمل

وأضاف الفريدة: إن استغلالها يعد رافداً مهماً لاقتصاد البلد، ومنه توفير فرص للعمل، ولعل مشروع خادم الحرمين للعناية بالتراث له إسهامات سوف ترى النور قريباً. وقال: أتمنى أن تكون منطقة الأحساء وحي الكوت والنعاثل من المواقع التي يشملها هذا التوجه الرائع وعدم التسرع في الإزالة، بل وضع دراسة لاستغلال هذا الإرث التراثي الثقافي المعماري.

أهم آثار الكوت:

  • قصر إبراهيم:

    • • بناه العثمانيون.
    • • الفترة: بين عام 956 هـ و1091هـ.
    • • مساحته: 16500متر مربع.
    • • مكوناته: مسجد القبة، مقصورة القيادة، حمام بخاري، جناح للخدمة، دورات مياه، مستودع للذخيرة، أبراج، غرفة للاتصالات.
  • منزل البيعة:

    • • بناه الشيخ عبدالرحمن الملا عام 1203هـ.
    • • بويع فيه الملك عبدالعزيز 1331هـ.
    • • مساحته 705م2.

مخطط الفوضى المقبلة في المنطقة رسمه عربي مقيم في طهران

السعوديون المقاتلون مع القاعدة وداعش «دُمى» تحركها مخابرات دول معادية لخدمة مصالحها
تقرير ـ محمدالغنيم
كشفت مخططات إرهابية خطيرة تحاك ضد المملكة ودول خليجية وعربية في المنطقة، رسمتها ووضعت فصولها جهات معادية تستخدم “تنظيم القاعدة” و”داعش” وغيرها من جماعات، “أوراق” لها لتحقيق مآربها بعد إعطاء أعمالها غطاء شرعياً ظاهره الجهاد، لتحريك عناصرهذه الجماعات التي من بينها شباب سعوديون ك”الدمى”التي لاتعي ولاتدرك ماتقوم به ولابخطورة انعكاسات ذلك عليهم وعلى دينهم ووطنهم، كشفت عن الإستراتيجيات المقبلة لها وخططها لخلق الفوضى في المنطقة والتي ظهرت أمام الملأ وبكل وضوح بعد أن كانت تحاك في السابق بسرية تامة،حيث لم يعد هنالك وقت على مايبدو لإخفاء تلك المخططات الإجرامية التي بدت رياحها وسمومها تظهر بوضوح.
ووضعت تلك الجهات العديد من الخطط للعمليات الإجرامية التي تخطط لتنفيذها في المملكة من بينها العمليات الصغيرة التي تنفذها عناصر لاتتجاوز (10) أفراد على أن تكون عمليات سهلة وليست انتحارية هدفها الاستعراض والارهاب، في حين إذا كان هنالك هدف يسهل وصولهم إليه مثل مبنى يعقد فيه اجتماعات فتكون طريقة استهدافه عبر سيارة مفخخة أو استخدام كمية من المتفجرات لا لتهدم المبنى فقط او تسوية بالأرض ولكن لتجعل الأرض تبتلعه ابتلاعاً كما يصفون ذلك لتحقيق أكبر قدر من الخسائر والأهداف الإعلامية لهم.
الشريف: الشباب مخدوع بعمل ظاهره الجهاد وباطنه صفقات أجهزة استخبارات حولتهم لمحرقة
وفي إشارة إلى ماتنعم به المملكة من أمن واستقرار، ترى قيادات تنظيم القاعدة أن ذلك يوجب عليهم الجهاد أشد مما لوكان الوضع غير ذلك إذ ترى إن الحديث عن الأمن والأمان والطمأنينة ورغد العيش في ظل حكم القوانين الوضعية للمجتمعات الإسلامية التي يحكمها المرتدون -كما يرون ذلك- يحتم عليهم الجهاد أشد من أي وضع آخر.
ويرى التنظيم في إستراتيجياته وخططه التي اطلعت “الرياض”عليها عبر كتاب “إدارة التوحش..أخطرمرحلة ستمر بها الأمة”الذي رسم بوضوح كافة خطط واستراتيجيات التنظيم للمرحلة المقبلة وإستراتيجيات عناصره في القتال في المنطقة وفي المملكة على وجه التحديد وماتخطط إليه هذه الجماعات الإرهابية من أعمال، إن شباب المملكة التي يسميها بالجزيرة العربية هم قوتها الضاربة لما لبلادهم من أولوية لدى التنظيم كون قيادتها كما ترى من أكثر الانظمة معاداة لهم.
المخابرات الإيرانية وقعت اتفاقية مع القاعدة في زهدان لتكون ورقة سياسية في يدها
ويقول هذاالكتاب الذي أعلنت وزارة الداخلية في عمليات أمنية سابقة عن ضبطه ضمن مجموعة وثائق ومخططات خطيرة كانت بحوزة العناصرالإرهابية، كأحد الأعمدة الفكرية لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، إن على من أسماهم بالمجاهدين عند فتحهم للجزيرة العربية في ذلك اليوم الذي يرونه قريباً التأهب مباشرة للانطلاق لفتح ماأسموها بالدويلات المجاورة لها والتي تحكمها أنظمة لاتحكم بالشريعة الاسلامية على حد ذكرهم ومنها دول الخليج والأردن.
القاعدة: حرب العصابات بعد سقوط الأنظمة طريقنا للخلافة.. وأمن واستقرار المملكة يوجب الجهاد فيها !
ويحظى هذا الكتاب الذي منع من التداول في كثير من الدول العربية، وترجمته وزارة الدفاع الأميركية للغة الإنجليزية بعد أن عثرت المخابرات الأميركية على وثائق ورسائل موجهة من وإلى ابن لادن تشمل فصولاً من هذا الكتاب، يحظى باهتمام بالغ من المختصين الأميركيين حيث قام مركز مكافحة الإرهاب في كلية (ويست بوينت) العسكرية بترجمته إلى الإنجليزية بعنوان «إدارة الوحشية» وتم توزيعه على المسؤولين في الدوائر السياسية للحكومة الأميركية، والمسؤولين في وزارة الدفاع.
ورغم أن مؤلف الكتاب الذي يرمز لاسمه ب(أبي بكر ناجي) كان شخصية غامضة لحد كبير، وهو ليس الاسم الحقيقي لمؤلف الكتاب الا ان مراقبين يعتقدون انه ضابط من دولة عربية وهو منسق الشؤون الأمنية والاستخباراتية في تنظيم القاعدة.
التفجيرات التي شهدتها المملكة استلهمت من الكتاب
في حين كشف أحد أهم منظري تنظيم القاعدة سابقاً “سيد امام الشريف” في لقاء إعلامي له أن مؤلف هذا الكتاب المثير للجدل يدعى (محمد خليل الحكايمة)الذي يقيم في ايران والذي كان يعمل في “اذاعة طهران الايرانية”، مؤكدا في حديثه ان جميع ماحصل في السعوديه من تفجيرات واستهداف لحقول النفط وغير ذلك هو بفعل ماتضمنه هذا الكتاب.
القاعدة لاتستهدف إيران
وأضاف الشريف أن مؤلف كتاب التوحش أصّل جميع الأعمال الاجرامية والبشعه وأعطاها غطاء شرعياً رغم انه غير مؤهل أصلا لأن يكتب في الأمور الشرعية، موضحا ان القاعدة ورقة في يد إيران بعد ان وقعت اتفاقاً صريحاً مع المخابرات الإيرانية حضره مسؤول اللجنة الشرعية في تنظيم القاعدة من جهة والمخابرات الايرانية من جهة اخرى في مدينة زهدان الايرانية الواقعة على الحدود مابين افغانستان وباكستان وإيران، مما يبرر عدم قيام القاعدة بأي عملية ضد ايران او حتى مجرد تهديد.
المقاتلون وقود للمحرقة!
وقال الشريف ان القاعدة وشبيهاتها لاتختلف عن اي هيكل تنظيمي له أدواته ومصالحه التي تتعارض احيانا مع الشعارات التي يرفعها، موجهاً في هذا الصدد نصيحة للشباب المخدوع بهذه الجماعات التي تقاتل في المنطقة بأنهم يشاركون في عمل ظاهره الجهاد ولكن الحقيقة ان قادة هؤلاء أبرموا صفقات مع اجهزة مخابرات وما هؤلاء الشباب إلا وقود في هذه المحرقة وفي هذه الصفقات وورقة سياسية يلعب بها دون أن يشعروا.
وتناول هذا الكتاب الجوانب الاعلامية كثيرا في فصوله حيث يرى ان وجود الاعلام المضاد كما يسميه يصعب عليهم تبرير عملياتهم بنفسها الا ان ذلك قد يكون ممكناً متى ما شل هذا الاعلام عندما ترتقي المجموعات وتكثف عملياتها وقتها يعجز هذا الاعلام عن متابعتها وتشويهها اما في المرحلة التي ينشط فيها الاعلام المضاد على حد وصفهم فلا سبيل لتبرير عملياتهم إلا بإصدار البيانات المطبوعة فقط.
مرحلة التوحش وإقامة الدولة الاسلامية
ويصف الكتاب كلمة”التوحش”التي سمي بها بأنها هي تلك الحالة من الفوضى التي ستدب في أوصال المنطقة ودولها إذا ما زالت عنها قبضة السلطات الحاكمة، حيث يعتقد أن هذه الحالة من الفوضى ستكون “متوحشة” وسيعاني منها السكان، لذلك وجب على القاعدة -التي ستحل محل السلطات الشرعية في الدول تمهيدا لإقامة “الدولة الإسلامية”- أن تحسن إدارة التوحش إلى أن تستقر الأمور فيها.
ويرى التنظيم الضال ان هذا التوحش وعدم الامان الذي سيدب في دول المنطقة بسبب العصابات هو أفضل “شرعاً” وواقعاً من وجهة نظرهم من سيطرة السلطات على الاوضاع، وكفى بعدم الامن من النار فتنة، حيث يزعم التنظيم الاجرامي ان قتال البادية والحاضرة حتى لايبق منهم احداً افضل من ان ينصب طاغوت يحكم بخلاف شريعة الاسلام!!
اقتتال الشعوب
وفي رؤيته للوضع في دول المنطقة حال سقوط أنظمتها كما يخطط ويحلم هذا التنظيم الإجرامي يرى التنظيم ان وجود العصابات حال سقوط تلك الدول سيكون محدوداً حيث ستبدأ بعد ذلك الشعوب في التسليح للدفاع عن نفسها وقتها ستكون القاعدة اكبر قوة منظمة بين جميع الاطراف واقدر شوكة قادرة على ضبط الوضع في تلك الدول.
وتركز إستراتيجية تنظيم القاعدة وفقا لما سبق على أنه يتعين على المجاهدين إن هم سيطروا على منطقة ما أن يقيموا فيها إمارة لتطبق الشرع وترعى مصالح الناس، في حين تتولى القيادة العليا المركزية التنسيق بين تلك المناطق وترتيب الأولويات.
وينظر كتاب إدارة التوحش الذي كان مرجعاً مهماً للعناصر الارهابية الذين قبض عليهم في المملكة، لعملية تغيير الأنظمة بالقوة من خلال استباحة الدماء وكسب مشاعر الناس بأطروحات لا تمت للواقع بصلة، ويصف الكتاب المرحلة الراهنة بأنها اخطر مرحلة ستمر بها الأمة، ويشير التنظيم الظلامي إلى أهمية السعي لضم أكبر عدد ممكن من المؤيدين لأعمالهم الإجرامية عن طريق ما أسموه بالاستقطاب وهو كما يقول البحث «جر الشعوب الى المعركة بحيث يحدث بين الناس – كل الناس – استقطاب، فيذهب فريق منهم إلى جانب أهل الحق وفريق إلى جانب أهل الباطل ويتبقى فريق ثالث محايد ينتظر نتيجة المعركة لينضم للمنتصر، وعلينا جذب تعاطف هذا الفريق وجعله يتمنى انتصار أهل الإيمان، خاصة أنه قد يكون لهذا الفريق دور حاسم في المراحل الأخيرة من المعركة الحالية».
ويضيف: «جر الشعوب الى المعركة يتطلب مزيداً من الأعمال التي تشعل المواجهة، والتي تجعل الناس تدخل المعركة شاءت أم أبت، بحيث يؤوب كل فرد الى الجانب الذي يستحق، وعلينا أن نجعل هذه المعركة شديدة بحيث يكون الموت أقرب شيء إلى النفوس بحيث يدرك الفريقان أن خوض هذه المعركة يؤدي في الغالب إلى الموت فيكون ذلك دافعاً قوياً لأن يختار الفرد القتال في صف أهل الحق ليموت على خير أفضل له من أن يموت على باطل ويخسر الدنيا والآخرة، وهذه كانت سياسة القتال عند الأوائل».
ويرسم الكتاب عبر فصوله للعناصر الضالة خريطة طريق لإدارة فوضاهم المتوحشة التي يسعون لتحقيقها، معتبرين أن البلدان الإسلامية هي أرض حرب ضد الغرب والحكومات الشرعية فيها.
المصدر: صحيفة الرياض

ضبط 75 ألف حبة مخدرة يوميا

واس ــ الرياض
بلغت مضبوطات مصلحة الجمارك العامة خلال الربع الثاني من 2014، 843 كيلو جراما من المخدرات، و6 ملايين و700 ألف حبة مخدرة، و43 ألف زجاجة خمر، و22 مليون وحدة من المواد المغشوشة والمقلدة.
وأوضحت الجمارك السعودية في تقريرها عدم وجود تباين في عدد محاضر الضبط للربع الثاني مقارنة بالربع الأول، بينما انخفضت الكميات المضبوطة بنسبة 6 %، وارتفعت قيمة الكميات المضبوطة بنسبة 59 %، مشيرا إلى أن مخالفة المواصفات والمقاييس كانت الأعلى، حيث شكلت نسبة 49%، ومخالفة «تدني في القيمة» 33 % من إجمالي ما تم ضبطه من السلع المغشوشة والمقلدة.
وقال المتحدث الرسمي باسم الجمارك السعودية عيسى العيسى، إن الجمارك اتخذت خطوات لتحقيق سلامة الواردات ومنع دخول السلع المغشوشة والمقلدة منها: زيادة فاعلية إجراءات مكافحة الغش التجاري والتقليد، وتطبيق إجراءات الإحالة للشركات الاستشارية المتعاونة مع الجمارك، وإجراءات استخدام شهادة المطابقة بما يضمن عدم التلاعب فيها، إلى جانب تطبيق مفهوم إدارة المخاطر للإرساليات سواء الواردة أو الصادرة للتأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية المعتمدة لضمان أن ما يصل للمستهلك لا يشكل خطورة على صحته وسلامته.
المصدر: مكة أون لاين

الإفراج عن معارض كويتي يخفض التوتر

049fb4c836e2465db289478d2f9e6a4b
الكويت ـ حمد الجاسر
قررت المحكمة الكلية في الكويت أمس الإفراج عن قطب المعارضة مسلم البراك بضمان مالي وأجلت محاكمته حتى أيلول (سبتمبر) المقبل. وجاء قرار المحكمة بعد خمس ليال من تظاهرات احتجاج قام بها ناشطون من المعارضة كان أشدها ما وقع في قلب العاصمة ليل الأحد ـ الاثنين حين استخدمت الشرطة القوة لتفريق مسيرة نظمتها المعارضة ما أسفر عن اصابات واعتقالات وصدامات اشعلت ليلة رمضانية. ونشرت صحف محلية صوراً لملثمين بعضهم كان مسلحاً برشاشات أمام السجن المركزي حيث كان البراك موقوفاً. كما نشرت صحف عن اكتشاف شعار «داعش» كتب على بعض المنشآت.
وعلى رغم الافراج عن البراك قالت المعارضة انها ستستمر في التظاهر حتى الافراج عن حوالى 30 ناشطاً اعتقلتهم قوى الامن في الايام الخمسة الأخيرة، وأكدت استمرارها في متابعة ملف «الاختلاسات البليونية» التي كانت السبب في توقيف البراك الذي قال في تجمع سياسي الشهر الماضي «انه تصرف غير مشروع بنحو 23 بليون دولار من الاموال العامة».
ونظمت المعارضة ليل الأحد مسيرة «كرامة وطن 8» لتنطلق من المسجد الكبير في وسط العاصمة الى مبنى «قصر العدل» لكن الشرطة التي كانت أعلنت ان المسيرة «غير مرخصة ومخالفة للقانون» بادرت الى تفريقها بالقوة واستخدمت الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية بمشاركة عدد كبير من عناصر القوات الخاصة ما أحدث صدامات امتدت الى منطقة الاسواق القديمة التي حاولت الشرطة عزلها بالحواجز ومنعت تدفق السير اليها.
وتحدث معارضون عن استخدام الشرطة الرصاص المطاطي ما اسفر عن اصابات نقل اصحابها الى المستشفى وحالات اختناق بالغاز. واتهموا الشرطة باللجوء الى «القوة المفرطة لتفريق تظاهرة سلمية».
وكان قرار النيابة بحبس النائب السابق البراك احتياطاً لعشرة ايام على خلفية شكوى من رئيس المجلس الاعلى للقضاء المستشار فيصل المرشد ضده. ووجت النيابة الى البراك تهمة «السب والقذف» للمستشار.
ولم يسم البراك اسماء المتورطين في الاختلاسات لكن وزير النفط السابق الشيخ أحمد الفهد الصباح اتهم كلاً من رئيس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد ورئيس مجلس الأمة (البرلمان) السابق جاسم الخرافي بالضلوع في هذا الأمر في بلاغ تقدم به الى النيابة التي بدأت أخذ اقوال الفهد حوله الخميس الماضي ولا يزال التحقيق مستمراً في هذا البلاغ.
المصدر: صحيفة الحياة

مساجدنا.. هل سمعت عن «شرورة»؟

علي القاسمي
يحدث أن تجد من يتحمس ويناضل لقطر عربي ويحيل أية دقائق صمت في المسجد إلى خطبة مؤثرة عنه وعن مجرياته، ويحترف في انتقاء العبارات واحتضان ما يكون منها بالغ التأثير في قالب حزين، محاط بما تيسر من الدعوات والابتهالات ومحفز على العطاء المادي والجسدي من دون وعي، لتتأكد أن بيننا من لا يعترف بغرف بيته لأنه منتمٍ عاطفياً ووجدانياً وفكرياً إلى بيت الجيران، ويحدث أن تتصدر الجراح الإسلامية العناوين والنقاشات والمخاوف، بل وقفزت في زمن قريب إلى متعة وشرف أن نكون المدافعين بالنيابة، والمنادين بالجهاد والمقاتلين على حدود هذه البلدان، ويحدث أن تسمع من يبكي على سورية والعراق وليبيا وبورما وفلسطين وكشمير، ولكنك لا تجده يتساءل ويدعو ويبكي ويتألم ويتحسر على الدمامل التي تعبث فجأة بوجه وطنه الجميل، ويحدث أيضاً أن تشاهد من يتقطع من أحداث بلده بنصف عين، ولكنه يتقطع من الحسرة على قضايا أخرى، لكونه مشتهراً بالتطبيل والنفاق والبكاء على كل ما هو خارج الحدود.
لا أعلم سر تحرج فريق من الخطباء والدعاة عن العبور على أحداث شرورة أو أية أحداث إرهابية محلية، ولماذا يتردد هؤلاء في استعراض المآسي التي يقدمها الخوارج بين وقت وآخر؟ ومتى يحدث لهذا الفريق أن يضع في سلم أولوياته التطرف والانحراف الفكري وترويع الناس واستهداف رجال الأمن ويخصص سطرين من الأسطر الطويلة في أدعية الصباح والمساء لتناول خوارج البلد؟ ولماذا لا نفاجأ في ركعة من الركعات بمن ينطلق في الدعاء على هذه الفئة الضالة ويتضرع للرب أن يكشفهم ويزيلهم من الأرض كما هو ينطلق في شؤون أخرى؟
ولماذا ـ مرة أخرى ـ يتردد هذا الفريق في أن يقول «اللهم أحصهم عدداً واقتلهم بدداً ولا تغادر منهم أحداً، اللهم من أرادنا وأراد وطننا بسوء فأشغله بنفسه، اللهم عليك بهم فهم لا يعجزونك»، هل هذه الأدعية خاصة بفئة دون فئة، ألا يستحق الباغون الضالون المجرمون أن نوحد مثل هذه الأدعية عليهم؟
مخجل ومخيف في آن واحد أن نصل إلى ضرورة توجيه خطبائنا كي يقوموا بكشف واستنكار ما قامت به الحثالة الإرهابية، وكأن ما تفعله هذه الحثالة طارئ وغير مسبوق ولا مدعوم في السر والعلن، ففي صمتهم المنبري لأيام ما قبل التوجيه ما يكشف أن الطريق ليس ممهداً من أجل القضاء على الأفكار السائبة والقطعان المائلة مع أي ناعق ومريض، ولن يجدي التوجيه لأن ثمة مستمرين في العزوف عن تناول جراح وطنهم ويقدمون عليها جراحاً أخرى، ليدخلوا دوائر الإرباك والاستفزاز ويستحقون البقاء تحت مجهر المراقبة والعرضة للمساءلة، وليت أنا نحمل الحماسة ذاتها في الدعاء المستمر من أجل نصرة الأشقاء، وأن نتبنى حملة للدعاء على التكفيريين والتفجيريين والإرهابيين والمتطرفين ومن وافقهم وبارك أفعالهم في الداخل والخارج.
المصدر: صحيفة الحياة

16 مليون “مواطن” بدون “تأمين طبي”

“صحية الشورى” تواجه فقيه بملف “المدن الطبية”
الرياض: محمد العواجي

أعلن وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه أن عدد السعوديين المؤمن عليهم صحيا يبلغ 2.7 مليون مواطن يعملون في القطاع الخاص، وهو ما يعني أن نحو 16 مليون مواطن بمن فيهم العاملون في الحكومة والطلاب والعاطلون عن العمل، لا يتمتعون بهذه الميزة.
وعلى الرغم من ذلك، إلا أن فقيه لم يتوان في وصف نشاط التأمين الصحي بـ”الآخذ في الاتساع”، مستندا في ذلك على أرقام المؤمن عليهم صحيا من العمالة الوافدة التي يبلغ تعدادها 7 ملايين نسمة.
ويأتي ذلك، فيما حاصرت لجنة الشؤون الصحية والبيئة بمجلس الشورى، وزير الصحة المكلف خلال اجتماعها به أمس، بالعديد من الملفات المعلقة؛ ويأتي في مقدمتها ملف المدن الطبية الخمس التي أمر خادم الحرمين الشريفين بتنفيذها بتكلفة تلامس 16 مليار ريال، فضلا عن طرحهم لتساؤلات تتمحور حول الآلية المتبعة في وزارة الصحة لمكافحة الفيروسات قبل تحولها إلى أوبئة في موسمي العمرة والحج.
ووصف وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه، نشاط التأمين الصحي بالنشيط والمستمر في الاتساع، مبيناً أن عدد المؤمن لهم بلغ نحو 9.7 ملايين داخل المملكة.
وقال فقيه خلال ترؤسه الاجتماع الـ95 لمجلس الضمان الصحي التعاوني في دورته الخامسة لمتابعة آخر المستجدات في صناعة سوق التأمين الصحي السعودي: إن العدد الإجمالي للمؤمن لهم يفوق 9.7 ملايين مؤمن، منهم 2.7 مليون سعودي من العاملين في القطاع الخاص، وهم الشريحة التي يستهدفها نظام الضمان الصحي التعاوني، كما بلغ عدد شركات التأمين المعتمدة 28 شركة، و8 شركات إدارة مطالبات، إضافة إلى 2404 مراكز رعاية صحية معتمدة.
واستعرض الأمين العام لمجلس الضمان الصحي التعاوني الدكتور عبدالله الشريف، نشاطات الأمانة العامة للمجلس وما تم إنجازه من برامج ومشاريع تطويرية خلال الفترة الماضية والمشاريع الجاري تنفيذها.
بعد ذلك، ناقش أعضاء المجلس المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، ومنها المرئيات المشتركة لأمانة مجلس الضمان الصحي التعاوني ومؤسسة النقد العربي السعودي حيال تاريخ تطبيق اللائحة التنفيذية الجديدة وفقا لما ورد من استفسارات لشركات التأمين الصحي حول آلية تطبيق القرار.
وبعد المناقشة المستفيضة، قرر المجلس تطبيق اللائحة الجديدة على جميع وثائق التأمين الجديدة التي تصدر من أول يوليو 2014. أما الوثائق الصادرة قبل ذلك التاريخ، فتكون خاضعة للائحة السابقة حتى نهاية مدة صلاحيتها ومن ثم يتم تجديدها وفقا للائحة الجديدة المعدلة.
المصدر: صحيفة الوطن